Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

موجة كورونا الثانية تضرب صفوف المشاهير في مصر

النجوم يحذرون المخالطين وبعضهم يكتفي بالإعلان عن نتائج التحاليل الإيجابية بعد التعافي الكامل

دنيا سمير غانم تدعم زوجها المذيع رامي رضوان بعد تأكد إصابته بكورونا (الصورة تخضع لحقوق الملكية الفكرية - الصفحة الرسمية للفنانة على إنستغرام)

تتواصل إصابات الموجة الثانية من كورونا بين صفوف المشاهير وذويهم؛ إذ شهد الوسط الفني والرياضي في الفترة الأخيرة زيادة كبيرة في أعداد من أصيبوا بـ"كوفيد-19"، ومع ذلك فلا تزال الحفلات الفنية والمهرجانات. فعلى ما يبدو قرر المشاهير التخلي عن حذرهم الذي صاحب الموجة الأولى، وتدريجياً أصبحوا يتعاملون مع فيروس كورونا على أنه أمر واقع ولا مفر منه، وهو ما يفسر وجودهم المستمر في الأنشطة الفنية من دون الالتزام كثيراً بمعايير التباعد الاجتماعي كما يجب، وبالتالي لم يعد يمر يوم إلا ونسمع فيه عن إيجابية مسحات الفنانين في ما يتعلق بالفيروس الذي عاد للانتشار بشدة منذ مطلع الخريف.

3 إصابات معلنة خلال يومين

أحدث من أعلنوا عن إصابتهم بكورونا، مغني المهرجانات الشعبية حسن شاكوش، الذي نشر فيديو له طمأن فيه جمهوره على وضعه الصحي، وقد قرر شاكوش أن يسير على خطى كثير من نجوم الفن ممن قرروا الإعلان عن إصابتهم بالعدوى، ولكن بعد شفائهم بشكل تام، حيث أكد أنه تعافى الآن، وتحولت نتيجة مسحته من إيجابية لسلبية، بينما فور تأكد المذيع رامي رضوان من إيجابية التحليل، سارع إلى الإعلان عن إصابته بكورونا عبر حساباته على منصات السوشيال ميديا المختلفة، محذراً الذين خالطوه، وقد اعترف في منشوره أنه خفف من إجرءات الوقاية بالفعل، ولم يعد ملتزماً بشدة مثلما كان في الموجة الأولى، ولكنه أضاف أيضاً أنه لا يعلم مصدر تلقيه العدوى.

من جهتها، حرصت الفنانة دنيا سمير غانم على دعم زوجها رامي رضوان بعد إصابته بالمرض، من خلال نشرها صورة لهما معاً، وتمنت له الشفاء.

وكشفت الفنانة شيماء سيف قبل يومين فقط عن إصابة زوجها المنتج محمد كارتر بالفيروس، من خلال منشور لها دعت له فيه بسرعة التعافي، وأن تمر أيام العزل من دون تطورات.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

هنا شيحة تحذر المخالطين وبيومي فؤاد يخفي نبأ إصابته

اللافت أن الأسبوع الماضي شهد إعلان مشاهير كثر عن إصاباتهم بفيروس كورونا، وبينهم الفنانة هنا شيحة التي كتبت أيضاً عبر السوشيال ميديا خبر إصابتها، وحرصت على تحذير المخالطين لها، ولكنها الآن تماثلت للشفاء، وحضرت حفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي في دروته الـ42 قبل يومين، وكذلك في الفترة نفسها تقريباً أعلنت عارضة الأزياء الكويتية روان بن حسين عن إصابتها بكورونا بعد عودتها من إجازة في جزر المالديف. أما الفنان الكوميدي بيومي فؤاد فلم يعلن نبأ إصابته بـ"كوفيد-19"، إلا بعد أن تماثل للشفاء، وقال الأسبوع الماضي إنه شعر بأعراض المرض بعد مشاركته في مهرجان شرم الشيخ للمسرح الشبابي نهاية شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، وبعد إجرائه التحليل تبين أنه إيجابي، ولكنه بعد أيام خضع لمسحة أخرى، وثبتت سلبيتها.

وخلال الفترة ذاتها أيضاً، شهد الوسط الرياضي إصابات عدة بين صفوف أكثر من فريق، بينهم عبد الله جمعة، ويوسف أوباما، ومحمود حمدي من فريق الزمالك، ووليد سليمان، وصالح جمعة، وإليو ديانغ من فريق النادي الأهلي.

وفيات بين صفوف المشاهير بسبب كورونا

خلال الأيام الماضية عادت أخبار وفيات المشاهير نتيجة مضاعفات الإصابة بالوباء للظهور من جديد، وبينهم المطرب السوداني حمد الريح الذي فارق الحياة بعد تدهور صحته نتيجة المرض عن عمر 80 عاماً، وكذلك المطرب المغربي محمود الإدريسي الذي قضى أيامه الأخيرة في غرفة الرعاية المركزة بأحد مستشفيات مدينة الدار البيضاء في المغرب، بعد تدهور صحته نتيجة عدوى كورونا التي ألمت به، وتوفي عن عمر 72 عاماً، كذلك أعلن الفنان الكويتي محمد الحداد أخيراً وفاة والده بسبب كورونا.

يذكر أنه منذ أوائل شهر نوفمبر الماضي، شهدت إصابات النجوم بالفيروس طفرة، وخصوصاً بعد حضور أغلبهم فعاليات مهرجان الجونة 2020، وبينهم بسمة وآسر ياسين وسلمى أبو ضيف وزينب غريب والستايلست ريم العدل، وغيرهم، كما كانت الفنانة نشوى مصطفى قد أصيبت أيضاً بالفيروس وتعرضت لبعض المضاعفات، ولكنها تعافت بعد أن مكثت أياماً عدة في المستشفى.

المزيد من فنون