Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

محمد بن سلمان يبحث مع كوشنر عملية السلام في المنطقة

ولي العهد السعودي ومستشار الرئيس الأميركي يؤكدان ضرورة استئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي

التقى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، مساء الثلاثاء، كبير مستشاري الرئيس الأميركي جاريد كوشنر، والوفد المرافق له.

وناقش محمد بن سلمان وكوشنر العلاقات الثنائية بين البلدين وآفاق السلام في منطقة الشرق الأوسط، بحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

وقالت الوكالة إنه جرى خلال لقاء ولي العهد مع كوشنر والوفد المرافق له "بحث الشراكة بين البلدين الصديقين وأهمية تعزيزها في المجالات كافة خصوصاً بما يحقق الأمن والاستقرار في المنطقة وما يضمن تعزيز الأمن والسلم الدوليين".

وناقش الجانبان أيضاً "آفاق عملية السلام في المنطقة وضرورة استئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لتحقيق السلام العادل والدائم".

وحضر اللقاء وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان. ووصل كوشنر إلى السعودية بعد زيارة سريعة للبحرين. 

موقف السعودية من السلام مع إسرائيل

يذكر أن السعودية أعلنت موقفها من السلام مع إسرائيل على لسان وزير خارجيتها في 19 أغسطس (آب)، وهو أن "المملكة ملتزمة بالسلام على أساس خطة السلام العربية". ولفت خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الألماني إلى أن بلاده عندما دعمت مبادرة السلام في 2002 كانت لديها رؤية بأن تكون هناك علاقات بين جميع الدول العربية وإسرائيل، ومن ضمنها السعودية.

وقال وزير الخارجية السعودي إنه "يرى أن الإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب" عرقلت "فرص السلام" بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مجدداً موقف الرياض الذي يعتبر "ضم أراضٍ فلسطينية أو بناء مستوطنات عملاً غير قانوني، ويشكل خطراً على مسار التوصل إلى حل السلام الشامل".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقالات ذات صلة، الموضوعة في (Related Nodes field)

 

ملك البحرين: استقرار الخليج يعتمد على السعودية

وفي وقت سابق الثلاثاء، بحث العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، مع كوشنر، مجالات التعاون الثنائي بين البحرين والولايات المتحدة.

وأكد الملك حمد اعتزاز البحرين بعمق ومتانة العلاقات الاستراتيجية التاريخية مع الولايات المتحدة معرباً عن شكره لما تقوم به الإدارة الأميركية من جهود متواصلة تهدف لإحلال الأمن والسلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

وأكد أن الاستقرار والتضامن الخليجي يعتمد، في جميع المواقف، على السعودية بقيادة الملك سلمان بن عبدالعزيز، مؤكداً "أننا معها في السراء والضراء بما يحقق الاستقرار والازدهار في المنطقة".

كما أشاد ملك البحرين بالمواقف التاريخية الثابتة للإمارات في الدفاع عن قضايا ومصالح الأمة العربية والإسلامية ومساعيها الحثيثة للوصول إلى حل عادل وشامل يضمن نيل الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة ويحقق السلام الدائم في المنطقة.

يذكر أن  كبير مستشاري الرئيس الأميركي بدأ، الإثنين، زيارة إلى المنطقة شملت دولاً خليجية عدة.

المزيد من الشرق الأوسط