Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أكثر من 19 مليون إصابة بفيروس كورونا في العالم 

تواصل ارتفاع عدد الحالات الجديدة في فرنسا وترمب يقول إن اللقاح قد يتوفر قبل الانتخابات الأميركية

سُجّلت أكثر من 19 مليون إصابة بفيروس كورونا في كلّ أنحاء العالم، بينها مليون حالة خلال أربعة أيّام، حسب إحصاء أعدّته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة.

وفي المجموع، تمّ إحصاء ما لا يقلّ عن 19,000,553 إصابة، بينها 712,315 وفاة. والولايات المتحدة والبرازيل هما أكثر البلدان تضرّراً، إذ سجّلت الأولى 4,870,367 إصابة (159,864 وفاة)، فيما سجّلت الثانية 2,912,212 إصابة (98,493 وفاة).

وتخطّت حصيلة وفيات كوفيد-19 في أميركا اللاتينية والكاريبي تلك المسجّلة في أوروبا، لتصبح المنطقة الأكثر تسجيلاً لوفيات الوباء في العالم، حسب تعداد أجرته وكالة الصحافة الفرنسية استناداً إلى بيانات رسمية. وسجّلت المنطقة 213 ألفاً و120 وفاة، متخطّيةً بـ460 حالة حصيلة الوفيات المسجّلة في أوروبا، حسب تعداد أجري عند الساعة 17:00 بتوقيت غرينتش.  

إفريقيا تتجاوز عتبة مليون إصابة

وتجاوزت القارة الإفريقية الخميس عتبة مليون إصابة مؤكدة بفيروس كورونا يوجد أكثر من نصفها في جنوب إفريقيا، وفق تعداد لوكالة فرانس برس.

وجنوب إفريقيا هي أكثر بلد متضرر من الوباء في القارة بفارق بعيد، بتسجيلها إجمالي 538,184 إصابة، بينها 8307 حالات الخميس. وأحصى البلد 9604 وفيات نتيجة الوباء (+306)، في حين بلغ عدد المتعافين 387,316.

وسجلت مصر نحو 95 ألف إصابة، ونيجيريا حوالى 45 ألف إصابة. وجنوب إفريقيا هي خامس دول العالم الأكثر تضرراً من كوفيد-19 لناحية عدد الإصابات. مع ذلك، تبقى إفريقيا من بين أقل القارات تضرراً، إذ لم تسجل سوى أوقيانيا عدد إصابات أدنى.

لكن، لا يعكس عدد الحالات المشخّصة سوى جزءاً من العدد الحقيقي للإصابات، إذ يملك عدد من الدول الإفريقية إمكانيات فحص محدودة.

تواصل ارتفاع عدد الإصابات في فرنسا

وارتفع عدد الإصابات في فرنسا بنسبة تتجاوز 30 بالمئة خلال أسبوع، وهو نسق أسرع من عدد الفحوص المنجزة، وفق حصيلة أسبوعية نشرت الخميس.

وسجلت في الأسبوع الممتد بين 27 يوليو (تموز) و2 أغسطس (آب) 7565 إصابة في فرنسا، أي بزيادة قدرها + 33 بالمئة مقارنة بالأسبوع السابق الذي شهد بدوره ارتفاعا في الإصابات (+57 بالمئة، 5695 إصابة).

وقال جهاز الصحة العام إن هذه الزيادة في الإصابات الجديدة "تبقى أعلى من زيادة عدد المفحوصين" (+14 بالمئة، 505,945 مفحوصاً).

وتشير الحصيلة اليومية التي نشرتها وزارة الصحة الخميس إلى الأمر ذاته: 1604 إصابات مؤكدة في آخر 24 ساعة، بعد تسجيل 1695 إصابة قبل يوم، وقد عادت الإصابات اليومية الجديدة لتتجاوز عتبة الألف منذ نهاية يوليو.

وسجلت فرنسا حتى الآن 30312 وفاة جراء كوفيد-19، أي بزيادة 7 وفيات خلال 24 ساعة. وحذر الثلاثاء المجلس العلمي الذي يقدم توجيهات للحكومة حول الوباء، من أن فرنسا ليست بمنأى عن تجدد انتشار العدوى بشكل واسع، وحثّ الفرنسيين على احترام ارشادات الوقاية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ترمب: لقاح كورنا قد يتوفر قبل الانتخابات

من حانبه، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب الخميس أن لقاحاً ضد كوفيد-19 قد يتوفّر قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية المرتقبة في الثالث من نوفمبر (تشرين الثاني، في توقع أكثر تفاؤلاً من توقعات الخبراء الأميركيين.

وقال ترمب خلال مداخلة إذاعية مع الصحافي جيرالدو ريفيرا حول توفر اللقاح بحلول موعد الانتخابات الرئاسية "أعتقد نعم، سيكون ذلك ممكناً في بعض الحالات. لكن فقط في محيط هذا التاريخ". ويعتبر ترمب أن لقاحاً يمكن أن يكون جاهزاً "قبل نهاية العام" وحتى "قبل ذلك".

وتابع "لدينا في الواقع الكثير من اللقاحات تُدرس" مضيفاً "يبدو أننا سنكون جيّدين جداً بشأن اللقاحات والعلاجات أيضاً".

ألمانيا وفرنسا تنسحبان من محادثات إصلاح منظمة الصحة

وفي سياق منفصل، قال ثلاثة مسؤولين لوكالة "رويترز"، إن فرنسا وألمانيا انسحبتا من المحادثات حول إصلاح منظمة الصحة العالمية، بسبب الإحباط من محاولات الولايات المتحدة قيادة المفاوضات على الرغم من قرارها الانسحاب من المنظمة.

وتمثّل الخطوة انتكاسةً للرئيس الأميركي في وقت كانت الولايات المتحدة تأمل في إصدار خريطة طريق مشتركة لإصلاح شامل للمنظمة في سبتمبر (أيلول)، أي قبل شهرين من الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وكانت واشنطن أرسلت إخطاراً مسبقاً محدداً بمدة عام لمنظمة الصحة العالمية في يوليو، بأنها ستنسحب مع انقضاء المدة المحددة بالإخطار، بعد أن اتهم ترمب المنظمة التي أنشئت لتحسين الأوضاع الصحية على مستوى العالم، بالقرب الزائد عن اللازم من الصين وبأنها أساءت التعامل مع وباء كورونا، الأمر الذي تنفيه المنظمة.

وتنتقد الحكومات الأوروبية أيضاً منظمة الصحة العالمية، لكنها لم تذهب إلى المدى الذي ذهبت إليه الولايات المتحدة في انتقاداتها. وجاء قرار باريس وبرلين الانسحاب من المحادثات في أعقاب زيادة التوتر حول ما يصفه مسؤولو البلدين بأنه محاولات من جانب واشنطن لفرض هيمنتها على المفاوضات. وقال مسؤول أوروبي كبير شارك في المحادثات "لا أحد يريد استدراجه إلى عملية إصلاح ويحصل على الخطوط العريضة لها من بلد خرج لتوه من المنظمة".

الولايات المتحدة تسجّل أكثر من ألفي وفاة للمرة الأولى منذ 3 أشهر

وأحصت الولايات المتحدة أكثر من ألفَي وفاة بالفيروس خلال الساعات الـ 24، في حصيلة يوميّة لم تُسجّل مثيلاً لها منذ ثلاثة أشهر، حسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز.

والولايات المتحدة التي تشهد عودة لانتشار الوباء بشكل كبير منذ نهاية يونيو (حزيران)، سجّلت خلال يوم واحد 2060 وفاة جرّاء كورونا، فضلاً عن أكثر من 58 ألف إصابة جديدة.

وآخر مرّة سجّلت فيها الولايات المتحدة أكثر من ألفي وفاة جرّاء الفيروس في 24 ساعة كانت في السّابع من مايو (أيّار).

وفي المجموع، سجّلت الولايات المتحدة نحو 160 ألف وفاة منذ بداية الوباء، وأكثر من 4,87 مليون إصابة. وعاودت أرقام الإصابات في البلاد الارتفاع بشكل حادّ ابتداءً من نهاية يونيو.

وعلقت واشنطن توصيتها التي تدعو الأميركيين إلى تجنب السفر إلى الخارج بسبب الوباء.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان إنها ستتخذ قراراتها اعتباراً من الآن، بناء على الوضع في كل دولة على حدة، مشيرة إلى تحسن في الوضع الصحي في بعضها.

الصين تسجل 37 إصابة جديدة

في الصين، قالت لجنة الصحة العامة اليوم الجمعة إن السلطات سجلت 37 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في البر الرئيسي.

ووفقاً لبيان اللجنة، فإن عشراً من الحالات الجديدة وافدة من الخارج مقارنة مع سبع حالات في اليوم السابق. وسجلت اللجنة أيضاً 14 حالة جديدة لم تظهر أعراض المرض على أصحابها، مقارنة مع 20 في اليوم السابق.

وبلغ العدد الإجمالي للحالات في الصين حتى السادس من أغسطس 84565 بينما لا يزال عدد الوفيات بمرض كوفيد-19 عند 4634.

الوفيات في البرازيل تقترب من 100 ألف

وقالت وزارة الصحة في البرازيل الخميس إنه تم تسجيل 53139 حالة إصابة جديدة في البلاد و 1237 وفاة بسبب المرض خلال الساعات الـ 24 الماضية.

وطبقاً لبيانات الوزارة فقد سجلت البرازيل 2 مليون و 912 ألفاً و212 إصابة بالفيروس منذ بدء تفشي الوباء، في حين ارتفعت الحصيلة الرسمية للوفيات بمرض كوفيد-19 إلى 98493 شخصاً.

1147 إصابة جديدة في ألمانيا

أظهرت بيانات من معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية، الجمعة، ارتفاع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا بواقع 1147 إلى 214214 حالة.

وذكرت البيانات أن عدد الوفيات زاد بواقع ثماني حالات إلى 9183.

الإصابات في الهند تجاوزت المليونين

تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا في الهند المليونين، كما أفادت الأرقام الرسمية في وزارة الصحة الهندية.

وسجلت هذه الدولة العملاقة في جنوب آسيا حتى اليوم 41 ألفاً و585 وفاة بمرض كوفيد-19 لمجموع مليونين و27 ألفاً و74 إصابة منذ بداية الوباء. ويرى الخبراء أن هذه الأرقام أقل من الواقع، إذ إن السلطات الهندية لا تخضع للفحص سوى الذين تظهر عليهم أعراض المرض.

أكثر من 50 ألف وفاة في المكسيك

وتجاوزت المكسيك الخميس، عتبة الخمسين ألف وفاة بالفيروس في حصيلة أعلى بكثير من توقّعات حكومة الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور.

وسجّلت البلاد البالغ عدد سكّانها 128,8 مليون نسمة، ما مجموعه 462,690 إصابة مؤكّدة و50,517 وفاة، وفقاً لأحدث الإحصاءات الحكوميّة. وأحصت المكسيك 819 وفاة إضافيّة في 24 ساعة.

وهذه الأرقام تجعل من المكسيك ثالث دول العالم الأكثر تضرّراً من كوفيد-19 بعد الولايات المتّحدة والبرازيل.

وعدد الوفيات في المكسيك جرّاء الفيروس يتجاوز إلى حدّ كبير توقّعات الحكومة التي قدّرت في نهاية فبراير (شباط) أنّ عدد الوفيات الناجمة عن الوباء سوف يتراوح بين 6000 و30 ألفاً.

لكنّ المسؤول عن الاستراتيجيّة الحكوميّة ضدّ فيروس كورونا، هوغو لوبيز غاتيل، أعرب عن تفاؤله هذا الأسبوع، معتبراً أنّه باتت هناك حاليّاً "سيطرة أكبر" على الوباء. وقال إنّ الوباء لا يزال ناشطاً إلى حدّ كبير "لكنّه بدأ يتباطأ في يوليو".

عمان ترفع القيود على التنقل بين المحافظات

في عُمان، رفعت السلطات حظراً استمر لأسبوعين على التنقل بين المحافظات اليوم الجمعة، قبل يوم من الموعد المقرّر، وذلك في ظل ترقّب وصول عاصفة مدارية كبيرة، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء العمانية.

لكن الإغلاق التام سيظل سارياً في محافظة ظفار في الجنوب حتى إشعار آخر. وكما أعُلن سابقاً، سيجري خفض ساعات حظر التجوّل لمدة أسبوع لتصبح بين التاسعة مساءً والخامسة صباحاً بدلاً من بين السابعة مساءً والسادسة صباحاً.

وسجّلت عمان، التي يبلغ عدد سكانها 4.7 مليون نسمة، ما يربو على 80700 إصابة بفيروس كورونا و492 وفاة.

مصر تسجل 131 إصابة جديدة

أعلنت وزارة الصحة المصرية يوم الخميس تسجيل 131 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد و21 حالة وفاة مقابل 123 حالة إصابة بالفيروس و18 حالة وفاة الأربعاء.

وقال خالد مجاهد المتحدث باسم الوزارة إن أن إجمالي عدد حالات الإصابة بالفيروس في مصر حتى الخميس بلغ 95006 حالات من ضمنهم 48898 حالة تماثلت للشفاء و4951 حالة وفاة.

ومع تخفيفها قيود العزل العام تدريجياً تحافظ مصر على إجراءات وقاية متعددة لمكافحة الفيروس منها فرض استخدام الكمامات في الأماكن العامة والمغلقة ووسائل النقل العام والحفاظ على التباعد الاجتماعي.

المزيد من صحة