Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

البيجاما ملكة الأزياء في الحجر المنزلي

كثيرون من المشاهير العالميين والعرب خلعوا الأثواب الرسمية واعتمدوها

منذ حوالى عقدين يُحتفل بالبيجاما في 16 نيسان (غيتي)

البيجاما، مَن كان ليظن أنها ستصبح زي المشاهير الذي يطلون به عبر البرامج والفيديو.

تلك القطعة التي يكاد لا يعرفها سوى المنزل، تحوّلت إلى الزي الأكثر انتشاراً في زمن الحجر المنزلي. وأُطلقت نكات كثيرة عنها وعن التعلّق بها وتكريسها لباساً للّيل والنهار.

والبيجاما يمكن أن تُعدُّ أوّل مؤشرات راحة الجسم وترتبط ببيئة النوم. حتى إن بعض خبراء التربية، ينصحون بربطها لدى الأطفال بساعات النوم فحسب، إذ تهيّء ساعة الجسم البيولوجية للدخول إلى غرفة النوم. وتنصح المتخصصة في فيسيولوجيا النوم السريرية الدكتورة ليزي هيل، بتحضير ثياب اليوم الثاني قبل ارتداء البيجاما.

بالطبع يبدو شأن ربط البيجاما بالنوم اليوم ضرباً من الخيال في ظل تغيّر نمط الحياة الذي فرضه الحجر المنزلي بعد انتشار فيروس كورونا المستجد.

وكما كل شيء يتحوّل في العصر الرقمي ذكيّاً، كذلك البيجامات. فالعام الماضي، طوّر عدد من العلماء في جامعة ماساتشوستس بيجامات ذكية تحتوي على خمسة أجهزة استشعار تقيس مدة النوم وجودته والتنفس ونبضات القلب، وترسل البيانات لاسلكياً إلى الكمبيوتر لتحليلها.

وعلى الرغم من أنّها ليست المرة الأولى التي تظهر فيها الفنانات بالبيجامات، إلّا أن البيجامات التي اجتاحت ممرات عروض الأزياء لسنوات، وارتُدتيت كزيٍّ للسهرات تميّزت بكونها من الحرير والساتان. أما بيجامات الحجر المنزلي، فتنوّعت وغلب عليها فعلاً الطابع المنزلي العملي.

مشاهير

كثيرون من المشاهير العالميين والعرب خلعوا الأثواب الرسمية واعتمدوا البيجامات، إما للظهور على صفحاتهم على مواقع التواصل، أو حتى للظهور في البرامج التلفزيونية والديجيتال عبر تطبيقات خاصة.

منهم بروس ويليس وديمي مور مع أسرتهما وجاستن بيبير وبيلا حديد وكايلي جينير وغيرهم.

وظهرت إليسا مستضيفةً هيفا وهبي في كليب لها على تطبيق "زووم"، وكلتاهما ترتديان بيجاما زهرية اللون. كذلك حلّت هيفا ضيفة في أحد البرامج التلفزيونية بالفيديو بالبيجاما.

نوال الزغبي نشرت على "إنستغرام" وهي تغني بالبيجاما. وسيرين عبد النور نشرت صوراً لها ولوالدتها بالبيجاما. نادين نسيب نجيم احتفلت بعيد ابنتها، وكل من حضر كان يرتدي البيجاما. أما مايا دياب، فدعت إلى حفلة لها على قناتها على "يوتيوب" وكتبت في الدعوة أن اللباس الرسمي لهذا الحفل هو البيجاما.

من أين أتت البيجاما؟

مصدر كلمة بيجاما هو اللغة الفارسية، وتعني غطاء الساقين، وكانت عبارة عن بنطال واسع مربوط على الخصر. ولُبست في مناطق جنوب آسيا وفي الشرق المتوسط. وكانت تختلف عن الأزياء الأخرى في المنطقة. وبدأت عادة لبسها هناك منذ مئات السنين.

عرفها البرتغاليون في الهند. ودخلت إلى بريطانيا في القرن السابع عشر، وعام 1801، أصبح معظم الأوروبيين يرتدونها في فترات القيلولة، وسمّوها ملابس الاستراحة. وخلال الفترة الفيكتورية، باتت البيجاما بديلاً من ثياب النوم التقليدية.

تطوّرت البيجاما في شكلها ونوع الأقمشة لتكون مريحة لفترة النوم، وأرسيت بعض المعايير الخاصة ببيجامات الأطفال، كأن يُختار لها قماش لا يتسبّب بالحساسية لبشرتهم الرقيقة.

البيجاما على منصات عرض الأزياء

لم يكن مسموحاً للسيدات ارتداء البنطال، لكن كوكو شانيل ابتكرت فكرة بيجاما الشاطئ في عشرينيات القرن العشرين، ما سمح للسيدات بالمشي على الشاطئ بسراويل فضفاضة.

وعادت البيجاما لتثبت وجودها في عروض الأزياء. فعام 2014، برزت في منصات عرض الأزياء كلباس للخروج مع المصمم مارك جايكوبز. وكرّت سبحة دُور الأزياء التي اعتمدتها زيّاً يومياً للخروج. وتسابقت النجمات والفاشنيستاز (مؤثرات الموضة) على ارتدائها والمشاركة في المناسبات الاجتماعية، وغلبت عليها أقمشة الحرير والساتان. وأخريات لبسن فوقها جاكيت بلازير أو جاكيت جلدية. ومنهن من لبسنها كاملة أو اكتفين بالقسم العلوي منها، أو لبسن الروب.

أما للسهرات، فيمكن ارتداؤها مع الجينز، على أن تكون حريرية وليست من القطن، حرصاً على الأناقة. وإذا كان صدرها مفتوحاً، يمكن ملؤه بعقد بسيط وأقراط، لطلّة أبهى.

يوم البيجاما والبيجاما "بارتي"

منذ حوالى عقدين، يُحتفل بالبيجاما، في 16 نيسان. وكُرّس حفل البيجاما المعروف بـ"البيجاما بارتي". واختلف من مجتمع إلى آخر وبحسب الجنس والعمر. ففي حين تنظّم الحضانات والروضات يوماً للتسلية والترفيه والتربية، تعلّم من خلاله العادات الجيدة وطرق النوم الصحية وبروتكولات التحضّر. وبعض الأطفال يحملون معهم قصصَ ما قبل النوم وألعابهم المفضلة أو تلك التي يضعونها معهم في السرير.

وتلهو الفتيات في "البيجاما بارتي" المنزلية من خلال ضرب الوسادات ووضع الماسكات والمكياج وتصفيف الشعر ومشاهدة المسلسلات وتناول الفوشار وغيرها من وسائل التسلية.

العلاقة مع البيجاما

مارلين مونرو لم ترتدِ البيجاما أو قميص النوم، وكانت تنام في سرير فردي واسع، وتتغطّى بغطاء سميك صيفاً وشتاءً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

إيفانكا ترمب تقول إنها كانت تحب أن تجلس على أرضية الحمام مرتدية البيجاما تراقب أمها وهي تتزين.

الممثلة كيري واشنطن تأمل في أن ترتدي البيجاما وتقصد العمل كلّ يوم، لو كان القرار في يدها.

لكل وقت لباسه

لا يتذكّر هاني الجردي أنه أمضى وقتاً مع البيجاما إلّا في السرير، لكنه  الآن يبقى فيها حتى فترة الظهر. فيبدّل ثيابه على سبيل التغيير، كي لا يضجر. لكنه لا يلبث أن يعود إليها بعد ساعات قليلة. ويضيف أنها الأيام الأفضل له من جهة الملابس، كون عمله مندوباً يفرض عليه ارتداء البذلة الرسمية وربطة العنق. ويخشى هاني أن يجد صعوبة في العودة إلى اعتمادها مجدداً بعد كل هذه الفترة.

كارلا كرم تقول إن عليها شراء "وثقة" جديدة من البيجامات لأنّ جيرانها باتوا يعرفون كل بيجاماتها. فهي تخرج ثلاث مرات على الأقل مع كلبها. وتُكمل ضاحكةً "البيجاما تتوسّلني لأتركها هذه الأيام".

لانا سقلاوي تخبر أن علاقتها بالبيجاما ما زالت سليمة. فهي ما زالت تعتبرها ملابس للنوم فحسب، وليس للحجر المنزلي. وتقول إنها تطبخ لأولادها ولا تتحمّل أن تعلق روائح الطعام في البيجاما لتعود وتنام فيها، كما أنها تخرج مراراً إلى الشرفة، ولا تجد أنه من اللائق الظهور بالبيجاما، مضيفةً أنها أخذت هذه العادة من والدتها التي تعتبر أن لكل مكان لباسه. فللبيت لباس وللنوم لباس وللخروج لباس بحسب المناسبة.

وتحصي إيمان سيف الدين بيجاماتها. وقد باتت ترتدي ثياب الخروج مرتين في الأسبوع فقط، مرّة للذهاب إلى السوبرماركت ومرّة لتغيير المزاج. وتتمنّى أن لا تطول هذه الفترة وتعود إلى العمل على الرغم من الاستيقاظ المبكر.

أما محمد مغربي، فيكتفي في أحيان كثيرة بارتداء قميص رسمي من أجل الاجتماعات أونلاين على تطبيقَيْ "زووم" و"سكايب"، ويبقى مرتدياً سروال البيجاما. ويتوقّع أن تُصمَّم بذلات توفر الراحة مثل البيجاما.

المزيد من منوعات