Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إلغاء خطط لإصدار مذكرات وودي آلن بسبب ردود الفعل العنيفة

أعُلن عن الإلغاء بعد انسحاب العديد من الموظفين والانتقاد الذي وجهته ديلان فارو وشقيقها رونان

واجه المخرج الهوليوودي الساخر وودي آلن عقبات حالت دون نشر مذكراته (دبليو تي آتش آر.كوم)

ألغت دار النشر التي طبعت مذكرات وودي آلن خططها لإصدار الكتاب بسبب ردود الفعل العنيفة.

أعلنت دار هاشيت بوك غروب عن قرارها يوم الجمعة بعد أيام من الانتقادات التي ركزت على مزاعم تفيد بأن آلن أساء جنسياً لابنته ديلان فارو - الأمر الذي ينفيه آلن.

وقام العشرات من موظفي دار هاشيت بالانسحاب يوم الخميس. وكان كل من ديلان فارو وشقيقها رونان قد تحدثا ضد خطط إصدار المذكرات في تصريحات منفصلة.

وأعلنت الدار: "كان قرار إلغاء كتاب السيد آلن قراراً صعباً. نحن في هاشيت بوك غروب نأخذ علاقاتنا مع المؤلفين على محمل الجد، ولا نلغي الكتب بسهولة... لقد نشرنا وسنواصل نشر العديد من الكتب التي تثير تحديات. بصفتنا ناشرين، نتأكد كل يوم في عملنا من أنه يمكن إسماع الأصوات المختلفة ووجهات النظر المتعارضة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

يذكر أنه كان من المقرر أن يصدر كتاب آلن الشهر المقبل.

اتفاق آلن مع دار هاشيت كان يعني أنه ولفترة وجيزة قد شارك الناشرَ نفسه مع ابنه رونان، الذي صدر كتابه الذي يحمل عنوان "كاتش آند كيل" )أمسك واقتل( العام الماضي حول فضيحة هارفي وينستين عن دار "ليتل، بروان آند كومباني"، وهي أحد فروع شركة هاشيت.

وقالت ديلان فارو في بيان أدلت به يوم الاثنين، بعد ساعات من إصدار وكالة "أسوشيتيد برس" تفاصيل عن الكتاب: "إن نشر هاشيت لمذكرات وودي آلن شديد الإزعاج لي شخصياً وخيانة مطلقة لأخي الذي منح صوتاً للعديد من الناجين من الاعتداء الجنسي للرجال المتنفذين بفضل تقريره الشجاع، الذي تربّحت هاشيت منه".

وانضم إليها رونان فارو بعد يوم واحد، واصفاً قرار هاشيت بـ"غير المهني إلى حد كبير".

( تقارير إضافية بواسطة الوكالات) 

© The Independent

المزيد من منوعات