إيمري تشان يتعلم من وقته العصيب في يوفنتوس

لعب عدة دقائق مع منتخب ألمانيا... كما هو الحال مع فريقه الإيطالي هذا الموسم

الألماني الدولي إيمري تشان لاعب وسط فريق يوفنتوس الإيطالي (رويترز)

فشل إيمري تشان في الوصول إلى تشكيلة يوفنتوس هذا الموسم، مما أدى إلى اقتراحات بأنه ربما يكون في طريقه للخروج في يناير (كانون الثاني)، وقد تم ربط بكل من بوروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ ومانشستر يونايتد.

واستُبعد لاعب خط الوسط الألماني من تشكيلة فريقه لدوري أبطال أوروبا هذا الموسم، حيث أوضح ماوريسيو ساري أنه ليس في خططه.

وفي وجود ميراليم بيانيتش وبليز ماتويدي وسامي خضيرة، والوافدين الجدد أدريان رابيو وآرون رامسي، باتوا جميعاً ​​قبل تشان في الترتيب المفضل للمدير الفني، وهو ما قلل من أوقات لعب رجل ليفربول السابق.

وبات تشان بعيدا كل البعد عن الموسم الماضي، عندما لعب أكثر من 2000 دقيقة لنادي تورينو، كعضو عادي في الفريق.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ومع ذلك، قال تشان متحدثاً لمجلة "كيكر" الألمانية إنه يظل متفتح الذهن بشأن مستقبله ويرغب ببساطة في الاستعداد له عندما تأتي فرصته التالية.

وقال "أنا مجرد رجل طموح يريد دائماً التنافس على أعلى المستويات، لكنني أتعلم أيضاً من هذا الوقت العصيب عندما لا تسير الأمور كما كنت آمل".

"أنا لا ألعب المباريات منذ البداية، لذلك لست سعيداً، لكنني سأبقى أقوى وأواصل العمل على نفسي".

"غالباً ما أكون في الصالة الرياضية قبل أو بعد التدريب، وأخضع لتدريبات إضافية، أريد أن أكون جاهزاً".

"يمكن أن يحدث الكثير دائماً في كرة القدم".

وبصرف النظر عن إحباطه، اتخذ تشان هدفاً تجاه الموقف الذي يتخيله من اللاعبين الشباب في النادي.

ويشعر تشان أنه ليس لديهم ما يكفي من الدافع للتعلم من اللاعبين ذوي الخبرة في النادي، وبالتالي يفقدون فرصة للتقدم في حياتهم المهنية.

"لديهم فرصة العمر إذا سُمح لهم بالتدرب مع المحترفين".

"ومع ذلك، فإن بعضهم لديه أحياناً لغة جسد تُغضبني".

"غالباً ما أذهب إلى هؤلاء اللاعبين في يوفنتوس وأتحدث معهم، وأحاول أن أوضح لهم ما يمكنهم فعله عندما يحاولون بجدّ وإظهار أنفسهم، لكن البعض لا يفهم ذلك".

© The Independent

المزيد من كرة القدم