خنزير بري يتلف كمية كبيرة من الكوكايين في توسكانا الايطالية

مليونا خنزير بري يجوبون إيطاليا والمزارعون مستاؤون من عدم ضبط الحكومة تكاثرهم

خنزير بري هندي (ويكيبيديا.أورغ)

يسود اعتقاد في منطقة توسكانا الإيطالية بأن خنازير برية هي المسؤولة عن العبث بما قيمته نحو 22  ألف دولار من الكوكايين، كان تجار المخدّرات قد قاموا بطمرها في الأرض. واكتشفت العصابة أن كمية الكوكايين التي دفنتها في الغابة بالقرب من "مونتيبولسيانو" قد داس عليها قطيع من الخنازير البرية. وتمكنت تلك الحيوانات من شق الحزم المقاومة للمياه وتشتيت المسحوق في أنحاء الغابة.

وقد كُشف عن عملية ضبط المخدّرات غير التقليدية هذه، أثناء تنصّت الشرطة على هواتف عصابة صغيرة يُشتبه في أن أفرادها (إيطالي و3 ألبانيّين) يقومون بتهريب المخدّرات، وسمعت أحد المتعاملين يشكو من الخسارة.

كان الكوكايين مخبّأً في جرار مدفونة في مناطق مكتظة بالأشجار، ووفقاً لما قاله أحد أفراد العصابة، فإن أحد الخنازير كان قد داس بقعة الأرض حيث دُفنت الجرّة فأتلفها هي ومحتوياتها.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأفادت صحيفة "إيل تيرّينو" الإيطالية أن العصابة كانت تبيع نحو كيلوغرامين من الكوكايين كل شهر في حاناتٍ ونوادٍ ليلية في مدينة أريتزو وحولها في توسكانا، وكذلك في سيينا المجاورة.

ويُعتقد أن أفرادها الأربعة نشطوا في المنطقة في الفترة الممتدة ما بين سبتمبر (أيلول) العام 2018 ومارس (آذار) السنة 2019، وكانوا يبيعون نحو كيلوغرامين من الكوكايين النقي بنسبة 80 إلى 85 المئة شهريا، ويتقاضون ما بين 80 إلى 100 يورو عن كل غرام من المادة.

وقد تم القبض على المروّجين المزعومين الأربعة ووُجّهت إليهم تهم الاتّجار بالمخدّرات. وكانت السلطات الإيطالية قد بدأت التحقيق في أعمال العصابة بعد مقتل مواطن ألباني يبلغ من العمر 21 عاماً في مايو (أيار) هذه السنة.

وتشير تقديراتٌ إلى أن مليوني خنزير بري يتجوّلون في إيطاليا، وهو ضعف العدد الذي كانوا عليه في العام 2015، وذلك بحسب ما تقوله جميعة "كولديرتي" وهي أكبر إطار للمزارعين في البلاد. وتدّعي الجمعية أن الحكومة لم تتخذ أبداً أي تدابير للسيطرة على تكاثر تلك الحيوانات بشكل صحيح.

© The Independent

المزيد من منوعات وترفيه