واشنطن تراقب خليفة البغدادي

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إن قيادات "داعش" تفر خائفة

الرئيس الأميركي دونالد ترمب خلال مشاركته في يوم المحاربين القدامى (أ.ف.ب)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الاثنين، إن واشنطن تراقب القائد الجديد لتنظيم "داعش"، مستغلاً مشاركته في يوم المحاربين القدامى للاحتفال بمقتل زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

وفيما دأب الرؤساء الأميركيون على الاحتفال بهذا اليوم بوضع إكليل من الزهور على المقبرة العسكرية المترامية الأطراف في أرلينغتون قرب واشنطن، توجه ترمب إلى نيويورك حيث ألقى خطاباً قبل عرض للمحاربين القدامى يجري سنوياً في المدينة.

وواجه ترمب انتقادات واسعة بعد إعلانه سحب كامل القوات الأميركية من سوريا الشهر الماضي، إذ قال معارضوه وبعض من حلفائه أن ذلك يمكن أن يسمح بعودة "داعش" ويترك الأكراد الحلفاء لواشنطن، عرضة للغزو التركي.

لكن ترمب استغل خطابه ليعلن أنّ قيادات التنظيم المتطرف تفرّ خائفة بعد مقتل البغدادي في غارة شنتها القوات الأميركية الخاصة في محافظة إدلب، شمال غربي سوريا.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال ترمب "قبل أسابيع قليلة، أغارت القوات الأميركية الخاصة على مجمع داعش ونفذت العدالة في الزعيم الإرهابي رقم واحد في العالم".

وأضاف "بفضل المقاتلين الأميركيين، البغدادي مات، ومات الرجل الثاني في التنظيم، وأعيننا مركزة على الرقم ثلاثة".

وتابع "لقد انتهى عهده الإرهابي، وأصبح أعداؤنا يركضون خائفين جداً جداً. إنّ من يهددون شعبنا ليست أمامهم فرصة ضد قوة أميركا المحقة".

وعقب مقتل البغدادي في الغارة، أعلن التنظيم المتطرف تعيين أبو إبراهيم الهاشمي القريشي خلفاً له.

المزيد من دوليات