واتساب يختبر مزايا جديدة بينها محو الرسائل فور إرسالها وتوقيت قراءتها

 هناك تطبيقات أخرى، بما فيها مسنجر فيسبوك، تعرض تدميرا ذاتيا للرسائل المبعوثة حمايةً للخصوصية

تطبيق "واتس أب" الأكثر انتشارا للمحادثات الفورية بين المستخدمين (غيتي) 

تختبر شركة واتسآب حاليا إمكانية إزالة المحادثات المرسلة أوتوماتيكيا بعد وصولها للآخرين.

وتهدف هذه الخاصية إلى الحفاظ على خصوصية المحادثات، بالسماح للرسائل بأن تبُعث، لكنها في الوقت نفسه، تسمح بإزالة محضرها الباقي لدى الطرف المرسل إليه.  

فعند تشغيل هذه الخاصية الجديدة، يستطيع مستخدمو تطبيق واتسآب تحديد الفترة التي تبقى الرسائل فيها ظاهرة، وهذا يعني أنهم سيبعثونها كالمعتاد، ثم يتم حذفها ما يمنع الآخرين من استنساخها أو الاحتفاظ بها على شاشتهم.

وحالياً، تتوافر هذه الخاصية على نسخة التطبيق "بيتا" لنظام أندرويد الذي طورته شركة غوغل، لكن الخصائص الموجودة في "بيتا" تنتقل بشكل منتظم إلى النسخة الرئيسة لتطبيق واتسآب.

وبإضافة هذه الخاصية يصبح تطبيق "واتسآب" متماثلاً في هذا المجال مع عدد من التطبيقات المخصصة للدردشة بما فيها "جِيمَيل" Gmail و"تلغرام"Telegram  و"مسنجر فيسبوك" Messenger.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الخاصية تعمل حاليا بطريقة غريبة، حسب تقييم موقع "وابيتا انفو" WABetainfo الذي كان أول من لاحظ هذه التغييرات. ويبدو أن هذه الخدمة ما زالت في مرحلة التطوير، كما  أشار هذا الموقع.

فحاليا، يمكن حذف الرسائل المبعوثة ضمن فترة زمنية لا تتجاوز 5 ثوان أو ساعة. ومن الممكن أن تُستخدم في دردشات جماعية، فكل رسالة من دردشات المجموعة سيتم حذفها كجزء من الخاصية الجديدة لواتسآب.

غير انه ليس واضحاً متى سيصبح بإمكان جميع مستخدمي واتسآب إخفاء رسائلهم المبعوثة للآخرين، إذ أن احتمال أن تفضل الشركة صاحبة التطبيق حذفه أو إجراء تغيير جذري على النسخة المحدَّثة، يبقى قائماً.

© The Independent

المزيد من اتصالات