Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ريان أونيل رحل وترك وراءه "قصة حب"

توفي نجم فيلم "لاف ستوري" عن 82 سنة مسجلا إحدى نصائح السبعينيات مفادها "الحب يعني ألا تضطر للأسف"

لدى خروجه للنور أصبح الفيلم ظاهرة ثقافية وتم ترشيحه لسبع جوائز "أوسكار" وفاز بجائزة أفضل موسيقى تصويرية (أ ف ب)

توفي الممثل الأميركي ريان أونيل، المعروف خصوصاً بدوريه في فيلمي "لاف ستوري" و"باري ليندون" للمخرج ستانلي كوبريك، الجمعة عن 82 سنة، وفق ما أعلن نجله.

وأوضح باتريك أونيل عبر "إنستغرام"، "هذا أصعب شيء كان عليَّ أن أقوله على الإطلاق، لكن هذا هو الواقع. توفي والدي بسلام اليوم".

علاقات مضطربة

صنع رايان أونيل اسماً لنفسه عام 1970 من خلال "لاف ستوري" (Love Story)، وهو فيلم رومانسي لعب فيه دور طالب قانون في جامعة "هارفارد" يقع في حب شابة تضطر إلى العمل في المكتبة لدفع كلف دراستها. وقد أكسبه هذا الدور ترشيحاً لـ"أوسكار".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

بعد ذلك، اختير خصوصاً من جانب ستانلي كوبريك للتمثيل في فيلمه "باري ليندون" عام 1975، وهو عمل اجتماعي ساخر يستكشف أعراف القرن الـ18.

وكان الممثل معروفاً أيضاً بعلاقته المضطربة مع الممثلة فرح فوسيت (تشارليز إنجيلز) التي امتدت لعقود. وتوفيت الممثلة بسبب السرطان في الـ25 من يونيو (حزيران) 2009، في يوم وفاة مايكل جاكسون.

بعد وفاة الممثلة، كان أونيل محور نزاع في شأن رسم بورتريه لفرح فوسيت موقع من آندي وارهول. وطالب به جامعة "تكساس". وبعد معركة قانونية، اعترفت محكمة في كاليفورنيا عام 2013 بأنه المالك.

وكان الممثل قد سبق وواجه مشكلات أخرى مع القانون. وفي عام 2009 حكم عليه بالخضوع لبرنامج علاج من المخدرات لمدة 18 شهراً بعد أن ألقت الشرطة القبض عليه وعلى ابنه ريدموند وعثرت على الميثامفيتامين في منزلهما في ماليبو.

قبل عيد الحب

قبل عيد الحب في فبراير (شباط) 2021، جرى تكريم الممثلين رايان أونيل وألي ماكجرو اللذين تقاسما بطولة فيلم "لاف ستوري" في السبعينيات بحصول كل منهما على نجمة في ممر الشهرة أو ممشى المشاهير في هوليوود.

وقال أونيل وقتها في مراسم أقيمت عبر الإنترنت بسبب قيود جائحة فيروس كورونا التي حالت دون إقامة الحدث شخصياً "من كان يعتقد أنني سأحصل أخيراً على نجمة في ممر الشهرة؟ لذا فهذا أمر جيد للغاية". فيما وصفت ماكجرو التكريم بأنه أمر مذهل حقاً.

وأصبح فيلم "لاف ستوري" ظاهرة ثقافية وتم ترشيحه لسبع جوائز "أوسكار" وفاز بجائزة أفضل موسيقى تصويرية، وجسد واحدة من أشهر المقولات في أفلام السبعينيات مفادها "الحب يعني ألا تضطر أبداً إلى أن تقول إنك آسف".

المزيد من فنون