Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إيران تعدم 3 رجال بتهمة "أعمال إرهابية" في سيستان وبلوشستان

نفذوا هجمات على مركز وسيارة للشرطة عام 2019 وعثر على مخزون أسلحة في منزل أحدهم

الإعدامات في إيران تواجه حملة انتقادات عالمية (أ ف ب)

أعلن القضاء الإيراني تنفيذ حكم الإعدام شنقاً على ثلاثة أشخاص دينوا بتهمة ارتكاب "أعمال إرهابية" في محافظة سيستان وبلوشستان في جنوب شرقي البلاد، حيث تنشط جماعات مسلحة.

وقالت وكالة "ميزان أونلاين" التابعة للسلطة القضائية إن محمد براهوي ومحمد رم بارزاي وإدرس بلراني دينوا بتهمة التعاون مع الجماعة المتطرفة "جيش العدل" التي تعدها السلطات الإيرانية "إرهابية".

وشكل "جيش العدل" عام 2012 أعضاء سابقون في منظمة متطرفة في سيستان وبلوشستان التي تعد واحدة من أكثر مناطق إيران فقراً، والتي يعيش فيها عدد كبير من الأقلية البلوشية.

ودين الرجال الثلاثة بتنفيذ هجمات على مركز للشرطة وسيارة للشرطة عام 2019، كما عثر على مخزون أسلحة في منزل أحدهم، وفق ما ورد على موقع "ميزان أونلاين".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي سبتمبر (أيلول) الماضي قتل شرطيان خلال هجوم في سيستان وبلوشستان. وتعد هذه المنطقة الواقعة قرب الحدود مع باكستان وأفغانستان مسرحاً لاشتباكات متكررة بين الشرطة من جهة وتجار مخدرات وأقليات متمردة وجماعات بلوشية وسنية متطرفة من جهة أخرى.

وفي اشتباك جديد اليوم الإثنين بين حرس الحدود الإيراني و"جماعة إرهابية" قتل جندي وأصيب اثنان بحسب وكالة "إرنا" الرسمية للأنباء.

وكانت منظمة حقوق الإنسان في إيران، ومقرها النرويج، قد أفادت أخيراً بأن طهران أعدمت أكثر من 600 شخص منذ مطلع العام الحالي، في حصيلة هي الأعلى منذ ثماني سنوات مع تبقي شهرين على انتهاء 2023.

وتقول منظمات حقوقية عدة إن إيران تستخدم عقوبة الإعدام وسيلة لبث الخوف منذ احتجاجات قادتها نساء شهدتها البلاد مدى أشهر اعتباراً من سبتمبر من العام الماضي.

والحصيلة التي سجلتها المنظمة في العام الحالي والبالغة 604 إعدامات تتخطى تلك التي سجلتها في عام 2022، والتي بلغت 582 إعداماً، وهي الأعلى منذ عام 2015، حين سجلت 972 إعداماً.

اقرأ المزيد

المزيد من دوليات