Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

خطة عمدة لندن قد تلزم المقاولين العقاريين إلحاق مساحة خضراء بالمنازل

حصري: ينبغي أن نكون أقلّ تحفظاً وأكثر جرأة وشجاعة لتخيل ما يجب أن تبدو عليه وتُصدِّي لندن. علينا أن نكون أكثر ’" اخضراراً

 صادق خان عمدة مدينة لندن (رويترز)

يقوم عمدة لندن بدراسة تعديل جذري على أنظمة التخطيط التي من شأنها أن تجعل من المساحات الخضراء أساسيّة بقدر الحصول على المياه والكهرباء.

وأشار صادق خان أنّه سيدعم هذا المسعى لتسهيل الأمر على كافة سكّان العاصمة بأن يستمتعوا بالمساحات بعيداً عن الأبنية والازدحام في حال تمكّن من تأمين انتخابه لولاية جديدة في سيتي هول (مقرّ عمدة لندن).

ويبعد خُمس مساحة لندن أكثر من كيلومترٍ عن المناطق الطبيعية على الرغم من أنّ المساحات الخضراء تشكّل حوالي نصف المدينة (47 في المئة)، بحسب ما ورد في تقرير أجرته الجمعية الفابية Fabian Society يُنشر يوم الجمعة.

وجاء في التقرير أنّه يتوجّب على الاستثمارات المستقبلية أن تلحظ بألا يبعد أيّ من السكان أكثر من ألف متر عن مساحة خضراء غير مغطاة بالإسمنت أو الأسفلت.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وصبّ عمدة لندن كلّ ثقله لدعم المبادرة التي تدعو إلى وضع إشارات على المناطق السكنية التي لا تؤمّن ممراً إلى الطبيعة لتخضع لتحسيناتٍ مستقبلية تماشياً مع التوصيات التي سلّط عليها الضوء الناشط البيئي دافيد ليندو.

وكتب ليندو، وهو عالم طيور حضري، كيف كان يشعر أنه يعيش خارج الطبيعة عندما نشأ كشابٍ أسود البشرة داخل أحياء مدينة لندن في السبعينيات. وقال: "كان الأمر يتعلّق دائماً بتوفير المساحات في المناطق الخضراء عوضاً عن تحسين المساحات القديمة للأحياء الداخلية في المدينة. وشكّلت حديقة كاملي ستريت الطبيعية في جادة كينغز كروس القديمة التي تمّ انقاذها عام 1982 وتحويلها بعد ذلك إلى واحة للحياة البرية أحد الاستثناءات، ولكنني لم أشعر مطلقاً أنّ معالجة التفاوت البيئي للمجتمعات التي تعيش في أحياء أفقر وأقسى وأكثر تلوثاً كانت جزءاً لا يتجزأ من هذا العمل."

وحذّر من أنّ المملكة المتحدة تتحوّل "بشكلٍ متزايد إلى مجتمع انطوائي" أقلّ اتصالاً بالعالم الطبيعي "وحتّى يتوجس منه خيفة." وأضاف ليندو: "ينبغي أن نكون أقلّ تحفظاً وأكثر جرأة وشجاعة لتخيل ما يجب أن تبدو عليه وأن تُصدِّي لندن. علينا أن نكون أكثر "اخضرارا" وليس ’ رُمْدة‘."

وتحدّث عمدة لندن صادق خان قبيل نشر التقرير قائلاً: "يجب أن يتوفّر اللجوء إلى الطبيعة أمام كافة سكّان لندن بغضّ النظر عن ثروتهم أو خلفيّتهم. تشكّل رؤية دافيد ليندو بجلب الطبيعة أقرب إلى الناس نوع الأفكار الذي تحتاج إليه لندن بالتحديد لضمان استمرارنا كإحدى أكثر المدن اخضراراً حول العالم ومواجهة التحديات في معالجة التغيّر المناخي الطارىء."

تجدر الإشارة إلى أنّ هذه التوصيات تقع ضمن سلسلة من المقترحات التي تهدف إلى تحفيز النقاش قبيل انتخابات عمدة لندن العام المقبل.

© The Independent

المزيد من بيئة وجيولوجيا