Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الجيش الباكستاني يفصل 3 من ضباطه بسبب الاضطرابات التي تلت توقيف خان

100 شخص يحاكمون عسكرياً في تهم مرتبطة بتلك الأحداث

عمران خان لدى وصوله للمثول أمام المحكمة في لاهور، الإثنين 26 يونيو الحالي (أ ب)

أعلن الجيش الباكستاني اليوم الإثنين أن 100 شخص يحاكمون أمام محاكم عسكرية على خلفية الاضطرابات المدنية التي اندلعت بعد توقيف رئيس الوزراء السابق عمران خان الشهر الماضي، فيما تم فصل ثلاثة من ضباط الجيش لإخفاقهم في تجنب وقوع الاشتباكات العنيفة التي اندلعت في أنحاء البلاد الشهر الماضي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال المتحدث العسكري اللواء أحمد شريف تشودري إن "102 من الأنذال يحاكمون أمام المحاكم العسكرية على صلة بهذه القضايا".

يذكر أنه إثر توقيف خان بتهمة الفساد والكسب غير المشروع ومثوله أمام محكمة إسلام آباد العليا في التاسع من مايو (أيار) الماضي، اندلعت أعمال عنف دامية في الشوارع أشعل فيها آلاف من أتباعه النار في مبان عسكرية واشتبكوا مع الشرطة في مدن عدة.

وقال تشودري إن ثلاثة ضباط أحدهم برتبة جنرال أقيلوا بعدما "فشلوا في الحفاظ على سلامة وحرمة" ممتلكات الجيش خلال الاضطرابات، مضيفاً أنه تم اتخاذ "إجراءات تأديبية صارمة" بحق 15 شخصاً آخرين من بينهم ثلاثة برتبة ميجور جنرال وسبعة برتبة بريغادير.

اقرأ المزيد

المزيد من الأخبار