Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الاتحاد الأوروبي "يأسف" لفرض الخزانة الأميركية عقوبات على ظريف

"الولايات المتحدة توجه رسالة واضحة إلى طهران بأن سلوكها غير مقبول بتاتاً"

رئيسة المفوضية الأوروبية الجديدة أورسولا فون ليين (أ.ف.ب)

في تطور لافت، أفاد مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية على موقعه الإلكتروني بأن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف. في المقابل، عبر الاتحاد الأوروبي عن "أسفه" للقرار الأميركي بفرض عقوبات على ظريف، وأكد أنه سيواصل العمل معه.

وأشار المتحدث باسم وزيرة خارجية الاتحاد فيديريكا موغيريني إلى أنه "نأسف لهذا القرار... من جانبنا، سنواصل العمل مع ظريف بصفته أرفع دبلوماسي يمثل إيران ونظراً إلى أهمية الحفاظ على العلاقات الدبلوماسية" مع طهران.

وأعربت وزارة الخارجية الفرنسية عن قلقها إزاء قرار الولايات المتحدة فرض عقوبات على ظريف. وأضافت أنها وبريطانيا وألمانيا تعارض القرار.

وقالت الوزارة "نعتبر أنه ينبغي إبقاء جميع القنوات الدبلوماسية مفتوحة، لا سيما وسط التوترات الشديدة".

وكانت وزارة الخزانة الأميركية أوضحت، في بيان، أن وزير الخارجية الإيراني ظريف "ينفّذ أجندة المرشد الإيراني المتهورة، وهو الناطق الرسمي باسم النظام الإيراني في العالم. الولايات المتحدة توجه رسالة واضحة إلى النظام الإيراني بأن سلوكه الذي ينتهجه غير مقبول بتاتاً".

نشر الدعاية السياسية

قال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشن إنه "بينما يمنع النظام الإيراني المواطنين الإيرانيين من الوصول إلى مواقع التواصل الاجتماعي، يعمد وزير الخارجية محمد جواد ظريف إلى نشر الدعاية السياسية للنظام وتضليله حول العالم باستخدام هذه الوسائل".

ولاحقاً، قال مسؤول أميركي إن إدارة الرئيس دونالد ترمب لا تغلق الباب أمام محادثات نووية محتملة مع إيران بفرضها عقوبات على وزير خارجيتها الذي لا تعتبره صانع قرار مهماً.

"أمثل تهديداً"

وفي تعليق له، قال ظريف إن السبب الرئيسي لفرض العقوبات الأميركية علي هو أنني المتحدث الأول باسم إيران في العالم، ولأنني أمثل تهديداً لجدول أعمالها.

معلوم أنه في 24 يونيو (حزيران)، فرضت الإدارة الأميركية عقوبات على المرشد الإيراني علي خامنئي ومعاونيه ومقرّبين منه.

روحاني والبيت الأبيض

واعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني، الخميس 1 أغسطس (آب)، أن قرار الولايات المتحدة فرض عقوبات على ظريف يظهر "خوف" واشنطن منه.

وقال روحاني في خطاب متلفز "إنهم خائفون من مقابلات وزير خارجيتنا" في إشارة الى سلسلة مقابلات صحافية أجرتها وسائل إعلام أجنبية مع ظريف خلال وجوده في نيويورك في الآونة الأخيرة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال روحاني "من الواضح تماماً أن كلمات دبلوماسي متفان ومطّلع ومنطقه قد هزّت أساسات البيت الأبيض".

تابع خلال زيارته مدينة تبريز "إنهم يتصرفون بصبيانية الآن. ربما ليس هناك من طريقة أفضل لوصف (العقوبات) إلا بالصبيانية".

ودان الحرس الثوري الإيراني العقوبات الأميركية على، ووصفها بأنها "سخيفة وغير مشروعة وحمقاء"، وفق وكالة فارس للأنباء.

المزيد من دوليات