Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

البنوك تنشئ غرف حرب لدراسة اضطرابات تخلف أميركا عن سداد الديون

تتعرض الولايات المتحدة لخطر نفاد الأموال لدفع فواتيرها بحلول الأول من يونيو

تم إنشاء "غرف حرب" داخل عديد من أكبر البنوك في العالم حيث تتعرض الولايات المتحدة لخطر نفاد الأموال لدفع فواتيرها بحلول الأول من يونيو (حزيران)، وكانت قد علقت، أمس الجمعة، المفاوضات في شأن صفقة تهدف إلى تجنب التخلف عن السداد الكارثي في سداد ديون الحكومة الفيدرالية الأميركية، مما أدى إلى تصعيد المخاوف في شأن التهديد الذي يلوح في الأفق بالاضطراب المالي، وكان لهذا التعليق تداعيات على "وول ستريت" متراجعاً إلى المنطقة الحمراء مع انخفاض مؤشر "داو جونز" الصناعي بنسبة 0.3 في المئة إلى 33.426.63 نقطة.

جولة خارجية

ومن المقرر أن يقطع الرئيس جو بايدن جولة خارجية مخططة، عائداً من اجتماعات قمة مجموعة دول السبع في اليابان إلى البيت الأبيض، غداً الأحد، وسط مخاوف في شأن مواجهة سقف الديون.

من جانبها حذرت جانيت يلين وزيرة الخزانة الأميركية مراراً وتكراراً من أن التخلف عن السداد غير المسبوق من شأنه أن يطلق العنان لـ"كارثة اقتصادية ومالية"، ما يعرض الوظائف للخطر ويزيد من الضغط على الأسواق.

"إجراءات استثنائية"

وكانت الحكومة الفيدرالية قد اتخذت "إجراءات استثنائية" للوفاء بالتزاماتها منذ يناير (كانون الثاني)، وتحريك الأموال بشكل أساسي لشراء الوقت.

وطالب كبار القادة الجمهوريين، من جهتهم، الذين عادوا الآن إلى السيطرة على مجلس النواب، بخفض الإنفاق مقابل دعمهم رفع سقف الديون، فيما كان بايدن متردداً في البداية في التفاوض "تحت تهديد التخلف عن السداد".

سقف شامل للديون

وكان قد تم اعتماد سقف شامل للديون عام 1939، وفرض حد أقصى قانوني للديون التي يمكن أن تصدرها حكومة الولايات المتحدة، في حين تتطلب الزيادات والتمديدات والمراجعات موافقة الكونغرس.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

من جانبه، عقد "جي بي مورغان" أكبر بنك أميركي اجتماعات "غرفة حرب" أسبوعية لمناقشة مخاطر التخلف عن السداد، بحسب ما قال رئيسه جيمي دايمون لـ"بلومبيرغ" هذا الشهر، مضيفاً أنه من المرجح أن يتحول إلى الاجتماعات اليومية إذا لم يتم التوصل إلى قرار بحلول نهاية هذا الأسبوع.

فشل المحادثات

وقال رئيس مصرفي آخر، إن فشل المحادثات سيكون "كارثياً"، فيما خُصصت فرق تبحث في الآثار المترتبة على الأسواق.

وتقدر نانسي فاندن هوتين، من جامعة "أكسفورد إيكونوميكس"، بحسب "التايمز"، أن أميركا يمكن أن تصل إلى منتصف يونيو من دون تقصير في سداد ديونها، مشيرة إلى أن طبيعة هذه المناقشات في اللحظة الأخيرة لم تكن غير عادية.

اقرأ المزيد