Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الفوز على الأرجنتين يتفجر احتفالات في شوارع السعودية

الحكومة تقر إجازة يوم الأربعاء لمناسبة "الفوز التاريخي" والمنتخب يعلن أن حالة الشهراني مستقرة

رقص المشجعون السعوديون فرحين في حلقات في الشوارع ولوّحوا بأعلام بلادهم الخضراء من نوافذ السيارات المسرعة بعد فوز فريقهم التاريخي على الأرجنتين بقيادة ليونيل ميسي.

فور انطلاق صافرة الحكم معلناً فوز السعودية 2-1 في أولى مباريات الفريقين في دور المجموعات والتي أنهت سلسلة من 36 مباراة دون هزيمة للفريق اللاتيني، اندفع المشجعون الذين شاهدوا اللقاء على شاشة كبيرة في ملعب بالعاصمة الرياض، نحو الاحتفال بالفوز.
 

ورأى المشجعون إن هذا الفوز سيساعد على وضع منطقة الخليج على خريطة كرة القدم العالمية.

وقال طارق الشمري (35 عاماً) لوكالة الصحافة الفرنسية "لا شيء مستحيل على السعودية... المستقبل هنا ونحن المستقبل".

وأفاد آخر يدعى سلطان لف كتفيه بوشاح باللونين الأخضر والأبيض، "لدينا شعب يحب كرة القدم ويعشقها".

وتابع "نحن نستثمر في البنية التحتية ولدينا كل القدرات للتنافس مع الدول الأوروبية".

وجاءت مشاهد الفرحة في نهاية المباراة وقيام بعض المشجعين بمسح دموع الفرح متعارضة في شكل حاد مع الشوط الأول الأكثر هدوءاً، الذي شهد تقدم الأرجنتين بهدف أحرزه ميسي.



يوم إجازة

وكان المنتخب السعودي لكرة القدم، حقق فوزاً تاريخياً على نظيره الأرجنتيني بنتيجة 2-1، ضمن نهائيات كأس العالم التي تستضيفها قطر، في افتتاح مباريات المجموعة الثالثة.

وبمناسبة هذا الإنجاز وجه الملك سلمان بن عبد العزيز، بأن يكون يوم غد الأربعاء إجازة لجميع الموظفين في كافة قطاعات الدولة والقطاع الخاص والطلبة والطالبات في جميع المراحل التعليمية.

ولعب الحارس السعودي محمد العويس دوراً كبيراً في المحافظة على تقدم فريقه، بصده العديد من الهجمات الخطرة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وسجلت السعودية هدفين متتاليين بداية الشوط الثاني لتصعق الأرجنتين وتتقدم 2-1، وتقدم ليونيل ميسي بهدف لبلاده من ركلة جزاء في الدقيقة العاشرة، وقرر الحكم خلال الشوط الأول إلغاء ثلاثة أهداف للمنتخب القادم من أميركا الجنوبية بسبب التسلل. وأدرك صالح الشهري التعادل للسعودية في الدقيقة 49، ومن ثم سجل سالم الدوسري هدف التقدم بعد أربع دقائق فقط.


 

 
في المقابل، لعب المنتخب السعودي بروح قتالية عالية وتركيز واضح للفوز بنقاط المباراة، والعامل الأهم الذي نجح به المدرب الفرنسي هارفي رينارد، هو كسر حاجز الرهبة لدى اللاعبين. 
 
الأخضر
 
تقدم قائد المنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي لراقصي التانغو في الدقيقة 10 من ركلة جزاء، وتسيّد بطل أميركا الجنوبية مجريات الشوط الأول وسط استبسال من لاعبي الأخضر السعودي سعياً وراء عدم زيادة فارق الأهداف.
 
وتعرض المنتخب السعودي إلى ضربة قوية بإصابة نجمه سلمان الفرج الذي غادر الملعب في الدقيقة 46 بعدما سقط أرضاً وفشل في استكمال اللقاء. ودفع الجهاز الفني الذي يقوده الفرنسي هيرفي رينارد بنواف العابد لتعويض الفرج الذي خرج باكياً وسط تصفيق وهتافات آلاف الجماهير السعودية التي غطت مدرجات الملعب.
 
وقال المنتخب السعودي في حسابه على تويتر في وقت متأخر من يوم الثلاثاء إن حالة المدافع ياسر الشهراني مستقرة بعد تعرضه لإصابة خلال المباراة. وقال الشهراني في مقطع فيديو نشره المنتخب على تويتر "أحب أن أطمئنكم. الأمور جيدة إن شاء الله... ودعواتكم لي".
 
 
التحول

وبدا أن المنتخب السعودي تحول تماماً في الشوط الثاني فظهر أكثر ثقة ومبادرة في الهجوم، وبالفعل تمكن من تسجيل هدف التعادل عن طريق صالح الشهري في الدقيقة 49. ومع ازدياد التقدم الهجومي السعودي وتراجع المنتخب الأرجنتيني، سجل سالم الدوسري الهدف الثاني للصقور في الدقيقة 53، واستمر المد الهجومي السعودي في إحراج أبطال "كوبا أميركا".
 

 

ورفع المنتخب السعودي انتصاراته في تاريخ مشاركاته بالمونديال إلى أربعة انتصارات في 17 مباراة، بعد تحقيق انتصارين في نسخة أميركا 1994 وفوز على مصر في مونديال روسيا 2018.



وبهذا الانتصار التاريخي تصدر المنتخب السعودي المجموعة برصيد ثلاث نقاط، في انتظار المواجهة الثانية بالمجموعة بين المكسيك وبولندا. وقطع الفوز السعودي سلسلة المباريات بدون هزيمة التي خاضها العملاق الأرجنتيني منذ يوليو (تموز) 2019 حين سقط أمام البرازيل.

ميسي يشعر بالأسف

وأعرب ليونيل ميسي عن آسفه لاستسلام لاعبي الأرجنتين في الشوط الثاني أمام السعودية، لكنه قال إنه لم يندهش من أداء المنتخب السعودي.

وقال ميسي لوسائل إعلام أرجنتينية بعد الهزيمة في المجموعة الثالثة "هذا الموقف لم تمر به هذه المجموعة من اللاعبين من قبل، لقد مر وقت طويل منذ أن تعرضنا لضربة قاسية، ولم نتوقع أن نبدأ على هذا النحو".

وقال ميسي في تصريحات إذاعية "بسبب خمس دقائق من الأخطاء التي ارتكبناها، خسرنا 2-1، وكان الأمر صعبا حقا، وفقدنا التنظيم وبدأنا في مطاردة الكرة".

وقال "كنا نعلم أنهم سيلعبون جيداً إذا سمحنا لهم بذلك... لم يفاجئونا، وكنا نعلم أن (السعودية) تستطيع فعل ذلك".

وتابع "نحن بخير، لكن النتيجة سببت لنا الأذى، (الهزيمة) مُرة للغاية".

المزيد من رياضة