Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كيف يستعد المنتخب الإنجليزي لتخطي إنجاز "يورو 2020" في مونديال 2022؟

الأسود الثلاثة أمام تحدٍ لفرض الهوية على منتخبات أميركا الجنوبية الصعبة بعد النجاح غير المكتمل في نسخة روسيا 2020

يحظى المنتخب الإنجليزي بدعم جماهيري هائل في مونديال قطر (رويترز)

يضع المنتخب الإنجليزي لكرة القدم اللمسات الأخيرة على استعداداته للمشاركة في نهائيات كأس العالم التي تستضيفها قطر وتنطلق الأحد 20 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي وتستمر حتى 18 ديسمبر (كانون الأول) المقبل.

ووصلت بعثة المنتخب الإنجليزي التي تضم 26 لاعباً إلى الدوحة، مساء الثلاثاء الماضي، وبدأ المدير الفني غاريث ساوثغيت في قيادة التدريبات اليومية بملاعب نادي الوكرة استعداداً لبدء منافسات المجموعة الثانية التي تضم إلى جانب إنجلترا منتخبات أميركا وإيران وويلز.

ويحظى المنتخب الإنجليزي بدعم جماهيري هائل في مونديال قطر حيث توافدت أعداد كبيرة من الجماهير الإنجليزية إلى الدوحة لمؤازرة الأسود الثلاثة في رحلة البحث عن لقب المونديال الثاني بعد إنجاز 1966.

ويبدو أن المنتخب الإنجليزي لا يتعامل مع مونديال قطر كبطولة منفصلة، بل على أنها امتداد لنجاحات الفريق الحالي الذي يقوده المدرب الوطني غاريث ساوثغيت، الذي اقتنص المركز الرابع في مونديال روسيا 2018، قبل خسارة نهائي "يورو 2020" بركلات الترجيح على يد إيطاليا التي فشلت في الوصول للمونديال، لتكون إنجلترا هي الأحق بحمل لواء القارة الأوروبية في كأس العالم 2022.

ويعد المنتخب الإنجليزي الأوفر حظاً لتصدر مجموعته في الدور الأول، وذلك بالنظر لقوته وتصنيفه المرتفع بين القوى العالمية في اللعبة، إذ يحتل المركز الخامس في ترتيب الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بقائمة لاعبين تبلغ قيمتها الإجمالية 1.4 مليار يورو.

ويرى ستيف مادسون، وهو مشجع إنجليزي من مدينة ليدز حضر إلى الدوحة لدعم منتخب بلاده، أن مونديال قطر هو الفرصة الأكبر للفريق الإنجليزي لتحقيق اللقب الثاني للمونديال.

وقال لـ"اندبندنت عربية"، "يجمع الفريق الحالي بين اللاعبين كبار السن نسبياً والشباب وغالبيتهم يلعبون في أكبر أندية الدوري الإنجليزي الممتاز الذي هو الدوري الأقوى في العالم، لذلك سيكون من الطبيعي أن نحقق اللقب".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف، "نثق تماماً في المدرب ساوثغيت الذي تمكن من الوصول بالفريق نفسه تقريباً إلى المربع الذهبي في كأس العالم الماضي وبلغ نهائي اليورو".

ويجد المنتخب الإنجليزي نفسه أمام اختبار صعب يتعلق بهويته المعروفة وكرة القدم التي يقدمها في السنوات الأخيرة، إذ أشار عدد من النقاد الإنجليز إلى أن أسلوب اللعب المهذب الذي ينتهجه الفريق كان السبب وراء خسارة لقب اليورو في الصيف قبل الماضي.

واعترف ماسون ماونت، لاعب وسط المنتخب الإنجليزي أن على فريقه الاستعداد جيداً لأساليب اللعب "المظلمة" على حد وصفه التي تستخدمها منتخبات مثل البرازيل والأرجنتين للفوز بالبطولات.

وقال ماونت لاعب فريق تشيلسي، "بالنسبة إلينا تكون المباريات سهلة حينما نواجه منتخبات تلعب كرة القدم الأوروبية كما في اليورو أو المباريات الودية، لكننا نجد صعوبة في مواجهة أساليب منتخبات مثل البرازيل والأرجنتين وكولومبيا، تلك الفرق التي تفوز بأساليب من خارج كرة القدم".

وصدق جون ستونز مدافع المنتخب الإنجليزي ومانشستر سيتي على كلمات ماونت، وأضاف، "كان فوزنا على كولومبيا في 2018 لحظة حاسمة، حيث كان أول فوز لنا في كأس العالم بركلات الترجيح، وكانت المباراة نفسها مشوبة بالجدل".

ووصف ستونز منتخب كولومبيا بأنه أسوأ فريق واجهه على الإطلاق.

ويبدو أن قائمة إنجلترا ستكون كاملة في المباراة الأولى أمام إيران حيث تعافى المهاجم الشاب فيل فودين من إصابة في القدم، وقد يشارك أساسياً في خط الهجوم إلى جانب جناح أرسنال بوكايو ساكا، والمهاجم الهداف هاري كين في العمق.

ويصر ساوثغيت على خوض المباريات باستخدام الرسم التكتيكي 3-4-3 الذي أثبت تفوقه في كأس العالم 2018 ثم يورو 2020، ويبدو أن ساوثغيت يؤمن بأن فودين هو القطعة التي كانت تنقص فريقه في بطولة أوروبا من أجل رفع الكأس.

ويظهر لاعبو المنتخب الإنجليزي معنويات مرتفعة في مستهل البطولة، إذ ظهر لاعب الوسط ديكلان رايس، في فيديو عبر حسابات المنتخب الإنجليزي على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يحمل حقيبة سفر فارغة في طريقه إلى قطر، وقال "لا يوجد شيء في تلك الحقيبة، هذا إجراء احتياطي، أتمنى العودة بالكأس إلى الوطن في هذه الحقيبة".

المزيد من رياضة