Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كورونا الطويل الأمد يصيب النساء في الغالب

الفارق قد يعود إلى اختلافات في الاستجابة المناعية بين الجنسين

لاحظ العلماء أن ضربات كورونا الطويل الأمد تصيب النساء في الغالب (أس دبليو أتش آر. أورغ)

أظهرت دراسة جديدة مرتبطة بكورونا أجريت في عدد من البلدان أن النساء المصابات بـ"كوفيد الطويل الأمد" يشكّلن ثلثي الحالات.

ومن بين أكثر العوارض شيوعاً للإصابة بـ"كورونا الطويل الأمد"، الإرهاق الشديد وفقدان حاسة الشمّ وضيق التنفّس وألم في العضلات. وتصيب تلك العوارض حوالى 6 في المئة من المرضى المصابين بـ"كوفيد- 19".

في ذلك الصدد، ترى هيئة "الخدمات الصحية الوطنية" أن غالبية الأشخاص المصابين بـ"كوفيد الطويل الأمد" يتعافون بعد 12 أسبوعاً، لكنهم يعانون بعض العوارض لوقت أطول.

ووجد التقرير الأخير الذي وضعه "معهد التقييم والقياسات الصحية" في "جامعة واشنطن" بولاية سياتل، وقد نُشر في مجلة "الجمعية الطبية الأميركية" Journal of the American Medical Association أن النساء يشكلن 63 في المئة من المصابين بـ"كوفيد الطويل الأمد".

وانطلق الباحثون في نتائجهم من نموذج شمل 1.2 مليون شخص تتراوح أعمارهم بين 4 و66 سنة في 22 بلداً، ممن أصيبوا بكوفيد وعانوا عوارض خلال عامي 2020 و2021 ونجوا من أسوأ مراحل الفيروس.

وليس واضحاً بعد سبب كون النساء أكثر عرضة للإصابة بـ"كوفيد الطويل الأمد" مع أن البحث الأخير الذي نُشر في "المجلة الأميركية للرعاية الموجهة"  American Journal of Managed Care اقترح بأن الاختلاف في الاستجابة المناعية قد تفسّر هذا الفارق بين الجنسين في الإصابات.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

واحتسبت الدراسة التي أجرتها "جامعة واشنطن" أن متوسط مدة الأعراض الطويلة الأمد لـ"كوفيد"، بلغ تسعة أشهر لدى الأشخاص الذين أُدخِلوا إلى المستشفى، فيما سجّل أربعة أشهر في أوساط الأفراد الذين لم يبقوا في المستشفى.

وكذلك ذكر الباحثون بأن احتساب عدد المصابين بـ"كوفيد الطويل الأمد" قد يساعد صنّاع السياسات في "تأمين الحصول الملائم على الخدمات لإرشاد الأشخاص إلى سبل التعافي والعودة إلى مكان العمل أو المدرسة واستعادة صحتهم النفسية وحياتهم الاجتماعية".

كذلك حلل التقرير البيانات الموجودة في بحوث مرتبطة بكورونا أُجريتْ في الولايات المتحدة والنمسا وألمانيا وإيران وإيطاليا وهولندا وجزر فارو والسويد وسويسرا وروسيا، فضلاً عن بيانات جُمعت من 44 دراسة وإحصاء من قاعدتي معلومات طبيتين.

ووجد البحث السابق الذي نُشر في مجلة "نايتشور ميديسين" Nature Medicine أن تساقط الشعر والاضطراب في الانتصاب، تندرج ضمن لائحة أعراض "كوفيد الطويل الأمد". وكذلك كشفت الدراسات أن النساء والشبان والأشخاص ذوي البشرة السوداء أو المختلطة أو المتحدرين من مجموعات إثنية أخرى، هم الأكثر عرضة للإصابة بـ"كورونا الطويل الأمد".

نشر في "اندبندنت" بتاريخ 13 أكتوبر 2022

© The Independent

المزيد من صحة