Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كونتي يعلن موقفه من العودة لتدريب يوفنتوس

ينصب مدرب توتنهام على مواجهة أرسنال في ديربي لندن أملاً في اقتناص صدارة الدوري الإنجليزي

أنطونيو كونتي المدير الفني لنادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي (رويترز)

أعلن أنطونيو كونتي المدير الفني لنادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي موقفه من الرحيل عن الفريق اللندني للعودة لتدريب يوفنتوس الإيطالي، وسط تصاعد التكهنات عن قرب الإطاحة بماسيميليانو أليغري من تدريب فريق السيدة العجوز بسبب تراجع الأداء والنتائج في الفترة الأخيرة.

ووصف كونتي (53 سنة) التقارير التي ترشحه لتدريب يوفنتوس خلفاً لأليغري بأنها "مهينة" له ولمواطنه الإيطالي الذي يعيش فترة صعبة مع اليوفي، إذ خاض الفريق سبع مباريات في الدوري الإيطالي هذا الموسم، فاز في اثنتين وتعادل في أربع وخسر آخر مواجهة أمام فريق مونزا المتواضع، مما أوقف رصيد البيانكونيري عند 10 نقاط في المركز الثامن محلياً، كما خسر الفريق الإيطالي مباراتيه الافتتاحيتين في دوري أبطال أوروبا.

وقال كونتي للصحافيين قبل مباراة فريقه في الدوري الإنجليزي الممتاز أمام الجار اللندني أرسنال، السبت 30 سبتمبر (أيلول)، "هذا مهين بالنسبة إلى المدرب الذي يعمل في يوفنتوس، وهو مهين أيضاً بالنسبة إلي وأنا أعمل في توتنهام".

"لا يوجد وقت مناسب لتوقيع عقد جديد، يمكن أن يحدث ذلك غداً، ويمكن أن يحدث في آخر أيام موسم الدوري الإنجليزي الممتاز".

"في الوقت المناسب سأتخذ القرار الأفضل، حالياً أنا سعيد فعلاً".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويمكن لتوتنهام احتلال صدارة الترتيب في الدوري الممتاز إذا فاز غداً على أرسنال صاحب الصدارة حالياً.

على النقيض تسير الأمور في يوفنتوس، إذ أثارت البداية السيئة للموسم التكهنات بأن النادي قد يسعى إلى استبدال أليغري الذي تعرض لانتقادات حادة من الجماهير، أملاً في إيجاد وقت كاف لإصلاح مسيرة النادي صاحب الرقم القياسي لعدد مرات التتويج بالدوري الإيطالي (36 لقباً).

وعاد أليغري لتدريب يوفنتوس في مايو (أيار) 2021، سعياً خلف لقب دوري أبطال أوروبا، وسط الهيمنة المحلية ليوفنتوس الذي فاز باللقب تسع مرات متتالية.

لكن على عكس المخطط له فشل النادي العريق في مسعاه القاري، وفقد اللقب المحلي في آخر موسمين لمصلحة إنتر ميلان ثم إيه سي ميلان.

وتولى كونتي تدريب يوفنتوس بين عامي 2011 و2014 وفاز بثلاثة ألقاب للدوري الإيطالي قبل أن يختلف بشكل كبير مع رئيس النادي أندريا أنييلي بعد أن شعر أنه غير مدعوم في سوق الانتقالات.

وتحولت علاقة الندية بين كونتي وأنييلي إلى عداء صريح بعدما تولى المدرب قيادة المنافس المحلي إنتر ميلان، وقاده نحو تحقيق لقب الدوري الإيطالي، بل وصل الأمر إلى توجيه إشارة غير لائقة لرئيس اليوفي خلال مباراة في كأس إيطاليا عندما كان مسؤولاً عن إنتر ميلان.

ومع ذلك قال المدرب الإيطالي سابقاً إن لديه عملاً غير مكتمل في تورينو، ولا يزال هو الخيار الأول للمدير الرياضي ليوفنتوس بافيل نيدفيد ليحل محل أليغري إذا تمت إقالته.

المزيد من رياضة