Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كوريا الشمالية تندد بدعم بيلوسي قوة الردع ضد بيونغ يانغ

قالت إن تصريحات رئيسة مجلس النواب الأميركي جزء من مخطط واشنطن لتصعيد التوترات في شبه الجزيرة الكورية

دانت كوريا الشمالية رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي دعمها استخدام قوة ردع ضد كوريا الشمالية خلال زيارتها إلى كوريا الجنوبية الأسبوع الماضي.

وتعهدت بيلوسي ورئيس الجمعية الوطنية في كوريا الجنوبية كيم جين بيو، الخميس الرابع من أغسطس، تحقيق نزع سلاح كوريا الشمالية النووي خلال توقفها في كوريا الجنوبية بعد زيارة تايوان.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية، إن تصريحات بيلوسي "جزء من مخطط أميركي لتصعيد التوترات في شبه الجزيرة الكورية". وذكرت أن بيلوسي "حاولت تبرير السياسة الأميركية العدائية ضد كوريا الشمالية، ودعم تعزيز الأسلحة الأميركية".

ونقل بيان وكالة الأنباء المركزية الكورية عن المدير العام لإدارة الصحافة والإعلام بوزارة الخارجية في كوريا الشمالية جو يونغ سام، أن "بيلوسي أسوأ مدمر للسلام والاستقرار الدوليين، وأثارت غضب الشعب الصيني بسبب رحلتها الأخيرة إلى تايوان. ستضطر الولايات المتحدة لدفع ثمن باهظ للمشكلات التي تثيرها أينما ذهبت".

وذكر مقتطف من تقرير سري للأمم المتحدة، اطلعت عليه "رويترز"، أن كوريا الشمالية أجرت استعدادات لإجراء تجربة نووية خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام.

المزيد من الأخبار