بولتون في قمة القدس... اقتصاد إيران ينهار وباتروشيف قلق

مستشار الأمن القومي الأميركي ... طهران تدعم حزب الله والاسد

قمة ثلاثية أميركية روسية إسرائيلية في القدس (أ.ف.ب)

أكد مستشار الأمن القومي الأميركي ​جون بولتون​ أن "​إيران​ تعمل على زيادة التوترات في المنطقة"، لافتاً الى أن "الرئيس الأميركي ​دونالد ترمب​ أبقى الباب مفتوحاً من أجل الحوار مع إيران".

الدور المحوري لإسرائيل

وفي كلمة له خلال انطلاق أعمال القمة الأمنية الإسرائيلية الأميركية الروسية في ​القدس​، أشار بولتون الى ان "إيران لديها أذرعها التي تحقق ​العنف​ والتهديد في المنطقة وهي تدعم ​حزب الله​ والرئيس السوري ​بشار الأسد​ وتسلّح الميليشيات الشيعية في ​العراق​"، معتبراً ان "​الاقتصاد​ في إيران ينهار". وشدد بولتون على اننا "ندرك الدور المحوري لإسرائيل في إحلال السلام في المنطقة".

وتابع بولتون أن الطريق مفتوحة أمام إيران للدخول في مفاوضات مع واشنطن بشأن برنامجها النووي حتى بعدما شددت الولايات المتحدة العقوبات عليها.

أضاف "ترك الرئيس الباب مفتوحاً أمام إجراء مفاوضات حقيقية للقضاء على برنامج الأسلحة النووية الإيراني بشكل كامل يمكن التحقق منه، وعلى أنظمة إطلاق صواريخها الباليستية، وعلى دعمها للإرهاب الدولي وتصرفاتها الخبيثة الأخرى في أنحاء العالم".

وتابع قائلاً "كل ما على إيران فعله هو العبور من هذا الباب المفتوح".

إيران تشارك روسيا في محاربة الإرهاب

من جهته، شار أمين ​مجلس الأمن الروسي​ ​نيكولاي باتروشيف​ الى ان ​إيران​ تشارك روسيا في محاربة الإرهاب، واعتبر في قمة القدس ان "الوضع الإقليمي يدعو للقلق، لافتاً الى انه تربطنا علاقات صداقة مع إيران وملتزمون بأمن إسرائيل"، وشدد على ان روسيا حاربت الإرهاب في ​سوريا​ ويجب القضاء عليه بشكل كامل.

المزيد من دوليات