Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الأسهم السعودية تلتقط أنفاسها بعد 4 جلسات من التراجع

الخسائر تلاحق البورصات الخليجية وسط ارتفاع محدود في المنامة

السوق السعودية للأسهم تستعيد مكاسبها بعد 4 جلسات من التراجع (اندبندنت عربية)

عوض مؤشر الأسهم السعودية الرئيس جزءاً من الخسائر الكبيرة التي مني بها الأسبوع الماضي، وأنهى تداولاته في المنطقة الخضراء في أولى جلسات الأسبوع، وأغلق مرتفعاً 313.99 نقطة، ليقفل عند مستوى 13149.29 نقطة، بتداولات بلغت قيمتها 6.8 مليار ريال (1.81 مليار دولار)، وبلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 141 مليون سهم تقاسمتها أكثر من 323 ألف صفقة، سجلت فيها أسهم 121 شركة ارتفاعاً في قيمتها، فيما أغلقت أسهم 75 شركة على تراجع.

وأوضح الباحث في الشأن المالي عبد العزيز الرشيد، أن المؤشر ارتد بقوة، بمكاسب هي الأعلى منذ أكثر من عام، في محاولة لتعويض الخسائر الكبيرة التي تكبدها الأسبوع الماضي، حيث تصدرت السوق السعودية قائمة الأكثر خسارة في القيمة السوقية في المنطقة بقيمة بلغت 78.6 مليار دولار، إذ أغلق متراجعاً بنسبة 6.54 في المئة تقريباً، مسجلاً أكبر خسائر أسبوعية منذ أكتوبر 2020 مع انخفاض سعر سهم "مصرف الراجحي" بنسبة 6.5 في المئة، و"سابك" 6.20 في المئة، والبنك الأهلي 6.3 في المئة.

صعود الأسهم القيادية

وأشار الرشيد إلى صعود الأسهم القيادية في السوق، حيث ارتفع سهم "مصرف الراجحي" بنسبة 4 في المئة عند 103.90 ريال (27.70 دولار)، وأغلق سهم "سابك" عند 123 ريالاً (32.79 دولار) بنسبة 2 في المئة، وسجل سهم "أرامكو السعودية" أعلى إغلاق منذ الإدراج في السوق عند 42.35 ريال (11.29 دولار) بنحو 4 في المئة، وسط تداولات بلغت نحو 16.4 مليون سهم. وأنهت أسهم "بنك الرياض" و"بنك البلاد" و"معادن" و"ساب" و"المراعي" و"العربي الوطني" و"جرير" و"اللجين" و"استثمار"، تداولاتها على ارتفاع بنسب تراوحت بين 3 و8 في المئة. وتصدر سهم "صادرات" الارتفاعات بالنسبة القصوى عند 66.60 ريال (17.76 دولار).

وكانت أسهم شركات "الصادرات"، و"الرياض"، و"أنعام القابضة"، و"بروج للتأمين"، و"البلاد" الأكثر ارتفاعاً، أما أسهم شركات "الكثيري"، و"اتحاد الخليج الأهلية"، و"عناية"، و"شاكر"، و"ولاء" فكانت الأكثر انخفاضاً في التعاملات، حيث تراوحت نسب الارتفاع والانخفاض بين 9.90 و4.03 في المئة. فيما كانت أسهم شركات "أرامكو السعودية"، و"الإنماء"، و"الراجحي"، و"دار الأركان"، و"الجزيرة" هي الأكثر نشاطاً بالكمية، كما كانت أسهم شركات "الراجحي"، و"أرامكو السعودية"، و"الإنماء"، و"سابك للمغذيات الزراعية"، و"أس تي سي" هي الأكثر نشاطاً في القيمة.

كما أغلق مؤشر الأسهم السعودية الموازي (نمو) مرتفعاً 198.73 نقطة ليقفل عند مستوى 22845.47 نقطة،  بتداولات بلغت قيمتها 35 مليون ريال (9.33 دولار)، وبلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 497 ألف سهم تقاسمتها 2339 صفقة.

أرباح قياسية لـ"أرامكو"

 في السياق ذاته، سجل سهم شركة "أرامكو السعودية" أعلى قيمة منذ الإدراج في السوق السعودية عند 42.35 ريال (11.29 دولار). وتداول السهم على ارتفاع بنسبة 4.57 في المئة، وسط تداولات بلغت نحو 16.4 مليون سهم، وبارتفاع اليوم تصل القيمة السوقية للشركة نحو 9.34 تريليون ريال (2.49 تريليون دولار)، لتعزز صدارتها لأكبر الشركات من حيث القيمة السوقية في العالم.

وكانت الجمعية العمومية للشركة قد وافقت على زيادة رأس المال عن طريق منح سهم مجاني لكل 10 أسهم، بنسبة 10 في المئة، ليصل عدد أسهمها إلى 220 مليار سهم بدلاً من 200 مليار، وعُدل سعر إغلاق الخميس الماضي إلى 40.65 ريال.

وأعلنت شركة "أرامكو السعودية" عن نتائجها المالية للربع الأول من عام 2022، مسجلةً زيادة نسبتها 82 في المئة على أساس سنوي في صافي الدخل الذي ارتفع إلى 148.0 مليار ريال (39.5 مليار دولار)، وبذلك سجلت الشركة أرباحاً ربع سنوية قياسية منذ طرحها العام الأولي في عام 2019. وأعلنت الشركة أيضاً توزيعات أرباح قدرها 70.3 مليار ريال (18.8 مليار دولار) وذلك عن الربع الأول من عام 2022، ومن المقرر دفعها في الربع الثاني، كما أقرت توزيع سهم منحة واحد مقابل كل 10 أسهم مملوكة في الشركة.

وتأتي تلك النتائج مدعومة بارتفاع أسعار النفط الخام وأحجام بيعه، وتحسّن هوامش أرباح أعمال التكرير والمعالجة والتسويق. وتعليقاً عليها، قال رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين بن حسن الناصر، "نتائج العام الماضي كانت متميزة جداً على الصعيدين المالي والتشغيلي، وواصلت الشركة تقدمها وإنجازاتها وتفاعلها مع الأسواق، فجاءت نتائج الربع الأول من هذا العام في مستوى استثنائي، بما يجعلها أقوى أرباح فصلية منذ الطرح العام الأولي للشركة في عام 2019. وهي في الواقع من أقوى الأرباح الفصلية على مستوى العالم".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

 خسائر في الدوحة ومسقط وارتفاع في المنامة

وفي الدوحة، سجل المؤشر العام لبورصة قطر، اليوم، انخفاضاً بمقدار 266.92 نقطة، أي ما نسبته 2.03 في المئة، ليصل إلى 12 ألفاً و876.61 نقطة. وجرى خلال الجلسة تداول 183.629 مليون سهم، بقيمة 664.085 مليون ريال (182.38 مليون دولار)، نتيجة تنفيذ 11815 صفقة في جميع القطاعات. وارتفعت في الجلسة أسهم 8 شركات، بينما انخفضت أسعار 35 شركة، فيما حافظت شركة واحدة على سعر إغلاقها السابق.

كما أغلق مؤشر بورصة مسقط (30) عند مستوى 4144 نقطة منخفضاً بـ1.7 نقطة، بنسبة 0.04 في المئة، مقارنة مع آخر جلسة تداول بـ4145.74 نقطة. وقد بلغت قيمة التداول 1.665 مليون ريال عُماني (4.33 مليون دولار) منخفضة بنسبة 39.9 في المئة مقارنة مع آخر جلسة تداول بلغت 2.769 مليون ريال عُماني (7.19 مليون دولار)، وأشار التقرير الصادر عن بورصة مسقط إلى أن القيمة السوقية ارتفعت بنسبة 0.008 في المئة عن آخر يوم تداول، وبلغت ما يقارب 22.24 مليار ريال عُماني (57.78 مليار دولار).

وفي المنامة، أنهى المؤشر الرئيس لبورصة البحرين تداولات أولى جلسات الأسبوع على ارتفاع تزامناً مع صعود قطاع المواد الأساسية. وارتفع المؤشر العام بنسبة 0.57 في المئة، إلى مستوى 1970 نقطة، رابحاً 0.57 نقطة مع ختام التعاملات. وشهدت البورصة تعاملات بحجم 783.43 ألف سهم، بقيمة 502.94 ألف دينار (1.334 مليون دولار) خلال الجلسة.

المزيد من أسهم وبورصة