Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

موجة سخرية أحاطت بالإعلان عن وثائقي إيلون ماسك الجديد: "أكثر من متوقع"

"من سوء حظ رجل الفضاء" كتب أحد المستخدمين على "تويتر" بعد انتشار الأخبار عن الوثائقي

"الأمر لم يستغرق وقتاً طويلاً" (رويترز)

سخر المشاهدون من الإعلان عن سلسلة وثائقية مرتقبة بعنوان "إيلون ماسك كراش كورس" Elon Musk´s Crash Course، وهي ثمرة تعاون بين قناة "أف أكس" FX و"نيويورك تايمز" The New York Times.

يأتي الكشف عن هذا العرض الذي سيسلّط الضوء على تقارير "نيويورك تايمز" السابقة بشأن جهود ماسك بمنع التحقيقات في العديد من الوفيات الناتجة عن برنامج القيادة الذاتية الخاص بـ"تيسلا" بعد انتشار الأخبار التي تفيد عن اقتراب قطب الأعمال من إبرام صفقة لشراء "تويتر" (أُعلن رسمياً عن إتمام عملية الشراء).

وشارك المستخدمون عدم رضاهم على "تويتر"، وعبروا عن عدم تأثرهم بالكشف عن السلسلة التي من المتوقع صدورها في 20 مايو (أيار) المقبل.

وكتب أحدهم: "إنه الإعلان الأكثر توقعاً على الإطلاق. لسوء حظ رجل الفضاء". وردّد العديد التعليق نفسه ومفاده أنه "أكثر من متوقع".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال مستخدم آخر، إن "توقيت هذا العرض المزعوم ليس مشبوهاً على الإطلاق" في إشارة إلى استحواذ ماسك على موقع "تويتر".

وأشار آخر إلى أن "الأمر لم يستغرق وقتاً طويلاً" فيما غرّد أحدهم قائلاً: "ها ها ها... تماماً في الوقت المناسب".

وتساءل مستخدم آخر: "هل كان الأمر بمثابة، انتظروا حتى نتم صفقة الشراء في ما يشبه ورقة المساومة؟"

وسيشتمل الوثائقي على العديد من المقابلات مع موظفين سابقين في "تيسلا" يتحدثون ضد ماسك للمرة الأولى.

يُشار إلى أن هذا العمل هو ثمرة أحدث تعاون بين "أف أكس" و"نيويورك تايمز" لسلسلة "نيويورك تايمز بريزانتس" The New York Times Presents (أو نيويورك تايمز تقدم) التي تتطرق إلى شخصيات وأحداث بارزة وتتناولها بعمق.

من المتوقع أن يصدر وثائقي "إيلون ماسك كراش كورس" بتاريخ 20 مايو على قناتي "أف أكس" و"هولو Hulu" في الولايات المتحدة.

© The Independent

المزيد من منوعات