Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ارتفاع أرباح "بريتيش غاز" 44 في المئة والتهاب الفواتير للملايين

الشركة الأم "سنتريكا" تعيد 27 مليون جنيه من الدعم الحكومي للإجازات المدفوعة، والرئيس التنفيذي كريس أوشيا يتنازل عن مكافأة قيمتها 1.1 مليون جنيه في ضوء "المصاعب التي يواجهها عديد من الأسر"

تمكنت "سنتريكا" من اغتنام أسعار الطاقة المرتفعة ببيع الغاز الذي اشترته بأسعار زهيدة في الصيف (رويترز)

سجّلت "بريتيش غاز" قفزة بنسبة 44 في المئة في الأرباح بسبب أسعار الطاقة المتزايدة التي جعلت الأسر البريطانية تواجه ارتفاعات ضخمة في قيمة الفواتير.

وأفادت الشركة الأم "سنتريكا" بأن وحدة البيع بالتجزئة التابعة لها "بريتيش غاز إنرجي" استفادت من استخدام الأسر مزيداً من الغاز بسبب درجات الحرارة الباردة.

وأكدت "سنتريكا" أنها ستعيد 27 مليون جنيه استرليني (36 مليون دولار) من الأموال الحكومية التي طلبتها لدعم الإجازات المدفوعة لموظفيها خلال الجائحة ووافق الرئيس التنفيذي كريس أوشيا على التخلي عن مكافأته البالغة 1.1 مليون جنيه.

وتمكنت "سنتريكا" من التربح من أسعار الطاقة المرتفعة من خلال بيع الغاز الذي اشترته بأسعار زهيدة في الصيف إلى السوق في مقابل ربح.

وتوصلت دراسة أجرتها "اندبندنت" إلى أن شركات الطاقة الست الكبرى في بريطانيا نجحت في تحقيق أرباح تشغيلية بلغت 7.7 مليار جنيه في غضون خمس سنوات فقط.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ومن ناحية أخرى، تواجه ملايين الأسر زيادة بنسبة 54 في المئة في فواتير الطاقة عند تطبيق السقف الجديد للأسعار في أبريل (نيسان)، ما دفع إلى دعوات إلى فرض ضريبة غير متوقعة على أرباح الموردين.

وسترتفع فواتير الكهرباء والغاز لأسرة عادية بواقع 693 جنيهاً إلى ألف و971 جنيهاً سنوياً. وتفيد الجهة التنظيمية بأن الزيادة "يحركها ارتفاع قياسي في أسعار الغاز العالمية على مدى الأشهر الستة الماضية".

وارتفعت أسعار الغاز إلى مستويات قياسية مع زيادة الطلب في أعقاب أزمة "كوفيد" في حين قيدت الإمدادات. وزادت الأسعار مرة أخرى الخميس بعد أن شنت روسيا غزواً كاملاً لأوكرانيا. وروسيا هي المورد الأكبر للغاز في أوروبا.

وقال رئيس مجلس إدارة "سنتريكا" سكوت ويواي، إن قرار السيد أوشيا بالتخلي عن مكافأته البالغة 1.1 مليون جنيه اتخذ في ضوء "الصعوبات التي يواجهها عديد من الأسر"، وكان علامة على "القيادة المثالية".

وأضاف: "عام 2021، أشعر بالفخر بالطريقة التي قاد بها كريس أوشيا (سنتريكا) لتقديم منافع كبيرة لعملائنا والأطراف المعنية الأعرض".

"لقد أنقذنا أكثر من 700 ألف زبون من موردين مفلسين، وبقي مهندسونا على تماس مع الزبناء بشجاعة، على الرغم من التحديات المتمثلة في (كوفيد)، فأصلحوا التدفئة في ملايين المنازل، وقمنا بجهد أكثر من أي وقت مضى للمساعدة في دعم الزبناء المعرضين إلى الخطر للتغلب على أزمة أسعار الطاقة".

© The Independent

المزيد من البترول والغاز