Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

قتلى وجرحى في قصف حوثي على حي سكني بمأرب

تبنت الميليشيات الهجوم الذي قالت إنه استهدف موقعاً عسكرياً

قُتل 28 مدنياً بينهم نساء وأطفال، أمس الأربعاء، جراء استهداف ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران، حيّاً سكنياً في مدينة مأرب بصاروخ باليستي.

وقالت مصادر محلية لـ"اندبندنت عربية" إن الصاروخ استهدف حيّاً سكنياً وسط مدينة مأرب، نتج منه سقوط العشرات من المدنيين بينهم نساء وأطفال بين قتيل وجريح. 

وأضافت المصادر أن العملية أسفرت عن مقتل خمسة مدنيين بينهم امرأة، وإصابة 23 بينهم نساء وأطفال، فيما أكد الموقع الرسمي لمحافظة مأرب أن القصف الحوثي أدى إلى مقتل وجرح 28 مدنياً.

وصعّدت الميليشيات هجومها على مدينة مأرب، منذ بدأت حملتها مطلع 2021، في محاولة للسيطرة على آخر معاقل الشرعية اليمنية في الشمال.

الحوثي يتبنى الهجوم

ونشر موقع المحافظة صوراً لعدد من الضحايا المدنيين وهم في أحد مستشفيات المحافظة، قال إنهم قُتلوا جراء القصف، في حين يتلقى آخرون العلاج في أحد مستشفيات المدينة.

ومثلت مأرب منذ بدء الحرب في اليمن، الملاذ الآمن لملايين النازحين في البلاد.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

من جهتها، أعلنت ميليشيا الحوثي على لسان ناطقها العسكري، أن الجماعة استهدفت تجمعاً عسكرياً في المنطقة العسكرية الثالثة، غير أن صور الضحايا ومكان الاستهداف يؤكدان وقوع الهجوم في حي سكني.

مسرح العمليات

وعلى مسرح العمليات العسكرية في المحاور التي تدور فيها المعارك بين قوات العمالقة الآتية من محافظة شبوة وقوات الجيش، وبين ميليشيات الحوثي من جهة أخرى، تمكّنت العمالقة من التوغل في أولى مناطق مديرية العبدية، إحدى المديريات الجنوبية لمأرب.

يأتي هذا التقدم بعد أيام من دخولها مدينة حريب، أولى مناطق مأرب المحررة من قبل القوات الآتية من شبوة. 

وأوضحت مصادر ميدانية في مدينة حريب أن "عبوة ناسفة انفجرت بجوار أحد المنازل أدت إلى مقتل مواطن وثلاثة خبراء في نزع الألغام من قوات العمالقة، أثناء قيام الفريق بتطهير المدينة من الألغام التي خلّفتها الميليشيات المنسحبة".

المزيد من العالم العربي