Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إسرائيل ولبنان يستعدان لاستئناف المفاوضات بشأن الحدود البحرية

تتوسط فيها الولايات المتحدة وتعقد في قاعدة لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة

سفينة تابعة لقوات حفظ السلام في جنوب لبنان (أ ف ب)

قالت وزارة الطاقة الإسرائيلية، الأربعاء 26 يناير (كانون الثاني)، إن المفاوضات بشأن ترسيم حدودها البحرية مع لبنان التي تتوسط فيها الولايات المتحدة، ستُستأنف الأسبوع المقبل.

وبدأت بيروت وتل أبيب مفاوضات غير مباشرة بوساطة أميركية عام 2020 في قاعدة لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة في الناقورة جنوب لبنان، لكنها تعثرت مرات عدة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وعطّل الخلاف على ترسيم الحدود البحرية أعمال التنقيب في مناطق يُحتمل أن تكون غنية بالغاز.

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون إن بلاده مستعدة لاستئناف المفاوضات لترسيم الحدود البحرية الجنوبية المتنازع عليها مع تل أبيب بشكل يحافظ على حقوق الدولة اللبنانية وسيادتها.

وذكرت وزارة الطاقة الإسرائيلية أن إسرائيل مستعدة كذلك لاستئناف المفاوضات، وأضافت أن وزيرة الطاقة كارين الحرار ستجتمع مع المبعوث الأميركي أموس هوشستين الأسبوع المقبل في إطار جهود تسوية النزاع.

المزيد من الشرق الأوسط