Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إطلالة علنية جديدة للملكة إليزابيث في لقاء حضوري

استقبلت العازف توماس تروتر في قصر وندسور وقلدته وسام الموسيقى

قلّدت الملكة إليزابيث الثانية العازف توماس تروتر وسام الموسيقى في قصر وندسور (أ ف ب)

استقبلت الملكة إليزابيث الثانية، الأربعاء، العازف توماس تروتر في نشاط حضوري جديد لها، منذ أن أصبحت إطلالاتها العلنية نادرة على إثر دخولها المستشفى فترة وجيزة في أكتوبر (تشرين الأول) الفائت.

وظهرت إليزابيث الثانية (95 عاماً) مبتسمة في المشاهد المصورة للاجتماع، وقلدت خلاله تروتر وسام الملكة للموسيقى في قصر وندسور.

واتخذت الملكة قصر وندسور، الذي يقع على بعد نحو 50 كيلومتراً إلى الغرب من لندن، مقراً رئيساً لإقامتها منذ الحجر الأول لمواجهة كورونا في مارس (آذار) 2020.

وكان الوضع الصحي للملكة المتربعة على عرش بريطانيا منذ نحو 70 عاماً قد أثار القلق، منذ أن أوصاها أطباؤها بالخلود للراحة، وقضت ليلة في المستشفى خلال نهاية أكتوبر.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

واستقبلت الملكة إليزابيث في 24 نوفمبر (تشرين الثاني) الفائت حاكم بنك إنجلترا، بعدما حضرت قبل ذلك بثلاثة أيام في معمودية آخر اثنين من أحفادها في كنيسة "جميع القديسين" في ملكية وندسور.

وقبل ذلك بأيام، سجل أول ظهور حضوري علني لها منذ شهر خلال استقبالها رئيس الأركان البريطاني نيك كارتر في قصر وندسور.

وكان من المفترض أساساً أن تعاود الملكة إطلالاتها العلنية في 14 نوفمبر من خلال حضورها من شرفتها مراسم تكريمية لضحايا الحروب. لكن مشاركتها ألغيت في اللحظات الأخيرة، وبرر القصر الأمر بإصابتها بآلام في الظهر.

وجرى تخفيف جدول أعمال الملكة المثقل بالمواعيد في مطلع أكتوبر. وألغت الملكة مشاركتها في مؤتمر الأطراف حول المناخ "كوب 26" في غلاسكو، الذي مثل فيه الأميران تشارلز ووليام العائلة المالكة، وأيضاً زيارة كانت مرتقبة إلى إيرلندا الشمالية.

المزيد من الأخبار