Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

راشفورد يكشف أنه لعب مصابا لمدة 11 شهرا مع اقتراب عودته إلى مانشستر يونايتد

من المقرر أن يعود المهاجم الدولي الإنجليزي إلى الملاعب بعد فترة التوقف الدولية

ماركوس راشفورد مهاجم المنتخب الإنجليزي ونادي مانشستر يونايتد (رويترز)

كشف المهاجم الدولي الإنجليزي ماركوس راشفورد، لاعب مانشستر يونايتد، عن أنه لعب مصاباً ويعاني الألم طوال الموسم الماضي، إذ يستعد للعودة إلى فريقه بعد خضوعه لجراحة في الكتف.

وقال اللاعب البالغ من العمر 23 سنة إنه تحامل على نفسه ليتعامل مع إصابة في كتفه منذ سبتمبر (أيلول) من العام الماضي، ولم يخضع لعملية جراحية إلا بعد بطولة أوروبا (يورو 2020) هذا الصيف.

ولعب راشفورد 65 مباراة مع النادي والمنتخب بما في ذلك بطولة اليورو، وأرجأ الجراحة لتجنب الغياب لفترة طويلة، وقال إن الألم في كتفه ازداد سوءاً خلال الموسم، ثم غاب تماماً عن التدريبات والمباريات منذ خضوعه للجراحة في أغسطس (آب).

وعاد راشفورد إلى التدريبات الجماعية الكاملة مع يونايتد، وسجل هدفين في مباراة ودية من دون حضور جماهيري ضد بلاكبيرن روفرز الأسبوع الماضي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال اللاعب الإنجليزي الدولي لـ"بي بي سي"، "التعافي من الإصابة؟ لن أقول إنني على وشك الانتهاء منه، لأنه من الواضح أنني يجب أن أستمر في الاعتناء بنفسي، لكني في موضع أفضل بكثير جسدياً وعقلياً".

"العام الماضي كان موسماً طويلاً جداً بالنسبة إليَّ، لقد تعرضت للإصابة في نهاية سبتمبر وتدريجياً ساءت الأمور قليلاً، لكن الآن أنا متحرر تماماً من ذلك وأشعر بالتحسن جسدياً وعقلياً".

وكان آخر ظهور تنافسي لراشفورد هو هزيمة إنجلترا أمام إيطاليا في نهائي بطولة أوروبا في يوليو (تموز)، حين أهدر ركلة ترجيح واستُهدف بالإساءة العنصرية بعد المباراة إلى جانب زميليه جادون سانشو وبوكايو ساكا.

وأكد راشفورد أنه قد يعود إلى سلسلة المباريات الصعبة لمانشستر يونايتد في أكتوبر (تشرين الأول) الحالي ونوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، إذ ستأتي المباريات ضد ليستر سيتي وليفربول وأتالانتا الإيطالي وتوتنهام ومانشستر سيتي، وقال، "أشعر بالاستعداد للعودة إلى الملعب، لذا نعم، أنا أتطلع فقط إلى المجموعة التالية من المباريات، إنه جدول مزدحم".

© The Independent

المزيد من رياضة