Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

حانات بريطانية تعاني نقصا في البيرة

تواجه الشركات مشاكل في الإمدادات نتيجة عوامل متضافرة بينها كورونا وبريكست

موظفة تملأ كوب بيرة في غلاسكو في بريطانيا (أ ف ب)

بعد محال السوبر ماركت والمطاعم باتت الحانات البريطانية بدورها تعاني نقصاً في الإمدادات، إثر انقطاع بعض أنواع البيرة في إحدى كبرى السلاسل في البلد، الذي يواجه مشاكل في التزوّد بالسلع ناجمة بجزء منها عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست" ووباء "كوفيد-19".

ومنذ أشهر عدة، تعاني شركات بريطانية من مشاكل في الإمدادات نتيجة عوامل متضافرة، منها الوباء الذي فاقم نزوح اليد العاملة الأجنبية، و"بريكست" الذي يعقّد دخول بعض العمال من الاتحاد الأوروبي إلى بريطانيا، مثل سائقي الشاحنات من بلدان أوروبا الشرقية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال إيدي غيرشون، أحد الناطقين باسم "ويذرسبون"، إحدى كبرى سلاسل الحانات البريطانية، "نواجه مشاكل إمدادات" ومشروبات البيرة من "كارلينغ" و"كورز" هي "أساسية في بعض الحانات"، مشيراً إلى أن بعض المؤسسات تنتظر تسليمها البضائع الناقصة في الأيام المقبلة.

وأشارت "مولسون كورز"، وهي الشركة التي تنتج هذين الصنفين من البيرة، إلى "نقص في سائقي الشاحنات" أثّر فيها و"في كثيرين" في القطاع، مع التأكيد أنها "تعمل جاهدة" على حل المشكلة.

وقد طالت مشاكل الإمدادات علامات شهيرة أخيراً، مثل "ماكدونالدز" التي حُرم زبائنها من "الميلكشيك" وبعض المشروبات، و"كاي أف سي" التي اضطرت إلى تعديل عروضها. وفي قطاع السيارات توقفت المصانع عن الإنتاج لفترة بسبب نقص في المكونات الإلكترونية.

المزيد من منوعات