Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مصري مهووس بـ "تيك توك" يوثق لحظات انتحاره

صنع مشنقة داخل غرفته وأرسل الفيديو إلى صديقه ومحاولات إنقاذه جاءت متأخرة

اعتاد كثيرون أن يسجلوا كل أحداث حياتهم على موقع "تيك توك" للفيديوهات القصيرة (أ ف ب)

أنهى مراهق مصري حياته منتحراً عبر مشنقة صنعها داخل غرفته، بعد دقائق من تصويره المشنقة، موثّقاً لحظات ما قبل مصرعه، مثلما اعتاد أن يسجل كل أحداث حياته على موقع "تيك توك" للفيديوهات القصيرة، حتى أصبح شهيراً بين أهالي منطقته "منشية ناصر" الشعبية في العاصمة المصرية القاهرة.

وكشفت مواقع إخبارية محلية عن أن محمد رضا (15 سنة) كان مع أصدقائه يوم الحادثة، وتركهم بعد أن طلب من أحدهم مغادرة المكان، وبعد ساعة أرسل رضا مقطع فيديو مدته 120 ثانية عبر تطبيق "واتساب" إلى صديقه يوثّق حبل المشنقة الذي صنعه في غرفة نومه، وأخبره بنيّته الانتحار، فأسرع الصديق لإنقاذه، وأخذ يطرق على الباب من دون جدوى، فاستعان بشقيق والد محمد والجيران لكسر باب المنزل حيث كان محمد بمفرده، لكنهم وجدوه جثة هامدة، وأُبلغ والده الذي كان في محل عمله خلال ذلك الوقت.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأخطرت أسرة المراهق الشرطة التي أجرت تحقيقات أولية، كشفت عن عدم توجيه أسرة الشاب اتهاماً إلى أحد، وأكدوا أنهم فوجئوا بما أقدم عليه، وأظهر فحص الجثة عدم وجود إصابات، وكلفت النيابة العامة الطب الشرعي تشريح الجثمان لبيان سبب الوفاة، وتوضيح ما إذا كانت هناك شبهة جنائية.

وأوضحت التحقيقات الأولية أن محمد رضا صنع المشنقة من حبل بلاستيكي، ثبّته في الحامل الحديدي لمروحة السقف، ووجد الأهالي تلفونه المحمول مفتوحاً على تطبيق "واتساب" الذي أرسل من خلاله الفيديو إلى صديقه، وتحفظت النيابة على الجهاز الخلوي، واستمعت إلى أقوال صديقه، الذي روى اللحظات الأخيرة في حياة محمد الذي أخبره بنيّة الانتحار، ولم يستطِع اللحاق به لإثنائه عن فعلته، كما أشارت تحريات الشرطة إلى أن "رضا" كان يمرّ بحالة نفسية سيئة ربما تكون دافعه إلى الانتحار.

وانشغل متابعو مواقع التواصل الاجتماعي بواقعة الانتحار، وأرجع الكثيرون إقدام مراهق على قتل نفسه إلى الهوس بتطبيقات الفيديوهات، وما تسببه من تأثيرات نفسية وعقلية، بخاصة "تيك توك" الذي انتشر عليه قبل أشهر عدة تحدٍّ يُسمّى "التعتيم"، يكتم فيه الشخص أنفاسه ليعيش التجربة، وأدت إلى مصرع ثلاثة شبان مصريين في مارس (آذار) الماضي.

ووفق تقرير لمنظمة الصحة العالمية صدر عام 2019، فإن شخصاً واحداً ينتحر كل 40 ثانية، وتصدرت مصر قائمة البلدان العربية من حيث أعداد المنتحرين لعام 2016، إذ شهدت 3799 حالة.

المزيد من الأخبار