Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

لوف يتحسر على الفرص المهدرة في مباراته الأخيرة مع ألمانيا

المدير الفني: نشعر بخيبة أمل كبيرة

مدرب منتخب ألمانيا لكرة القدم يواخيم لوف (رويترز)

تحسر مدرب منتخب ألمانيا يواخيم لوف على الفرص المهدرة في آخر مباراة له على رأس الطاقم الفني للفريق بعد الهزيمة 2-0 أمام إنجلترا في دور الـ 16 لبطولة أوروبا لكرة القدم بعد 15 عاماً في تدريب منتخب ألمانيا انتهت بالخسارة في ويمبلي.

ولم تنجح ألمانيا في اختراق دفاع إنجلترا والذي لم يستقبل أي هدف في بطولة أوروبا حتى الآن. وأهدر الألمان فرصتين خطيرتين بواسطة تيمو فيرنر وتوماس مولر بواقع فرصة في كل شوط. 

وقال لوف "نشعر بخيبة أمل كبيرة كنا نتوقع الكثير وثقتي في الفريق كانت كبيرة لكن في مباريات مهمة مثل هذه يجب أن تستفيد من الفرص التي تحصل عليها نحن حصلنا على فرصتين خطيرتين بواسطة فيرنر ومولر وأشعر بالمرارة للخروج من هذا الدور".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال لوف "كان لدينا الأمل في تحقيق أشياء أفضل في هذه البطولة وأنا حزين لأن حماسة الجماهير في بلادنا سيفتر بعد المباراة".

وتولى لوف المسؤولية في 2006 وقاد ألمانيا للفوز بكأس العالم 2014 قبل الخروج المذل من البطولة بعد أربع سنوات لاحقة من الدور الأول وسيخلفه هانز فليك مدرب بايرن ميونيخ السابق.

وقال مانويل نوير حارس ألمانيا إن المباراة كان من الممكن أن تذهب في صالح أي طرف. وتابع "أعتقد أنه كانت لدينا فرصة هائلة لبلوغ دور الثمانية لكننا فرطنا فيها ونشعر بخيبة أمل كبيرة".

المزيد من رياضة