Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

روبرت مردوخ يخفض قيمة صحيفته "الصن" إلى صفر

تفيد مؤسسة "نيوز كورب" بأن التابلويد اليمينية فقدت قيمتها المادية بسبب انخفاض إيرادات الإعلانات المطبوعة

جسدت صحيفة "الصن" الشعبية إحدى الرموز القوية لأمبرطورية مردوخ الإعلامية لفترة طويلة، لكنها تحولت الآن إلى عبء مالي ثقيل بالنسبة له (أ ف ب)

خفض روبرت مردوخ قيمة صحيفة "الصن" إلى صفر في استجابة للانخفاض الهائل لعوائد الإعلانات المطبوعة.

وتحملت التابلويد اليمينية واحداً من أسوأ الأعوام في تاريخها، إذ تكبدت خسارة بلغت 197 مليون جنيه استرليني (278 مليون دولار). وتشير توقعات "نيوز كورب" (الشركة المالكة) إلى أنها لا ترجح عودة الصحيفة إلى النمو.

وكانت "الصن" أكثر الصحف البريطانية قراءةً على نطاق واسع لأكثر من أربعة عقود من الزمن، لكن تجاوزتها "الدايلي ميل" العام الماضي.

وخصصت "نيوز كورب"، المملوكة من قبل مردوخ، تكلفة لانخفاض القيمة بلغت 84 مليون جنيه (119 مليون دولار) لـ"الصن" في حسابات قدمت الجمعة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وسجلت 80 مليون جنيه (112 مليون دولار) في تكاليف متصلة بفضيحة اختراق الهواتف، بما في ذلك 52 مليون جنيه (73 مليون دولار) في رسوم وتعويضات دفعت إلى مطالبين مدنيين، بزيادة عن 27 مليون جنيه (38 مليون دولار)عام 2019.

وأفادت الشركة بأنها سوت أو تسوي معظم المطالبات المرتبطة باختراق الهواتف والمدفوعات غير الملائمة إلى مسؤولين حكوميين، لكنها أضافت أنها لا تستطيع تقدير تكلفة المطالبات الإضافية التي لم تصل بعد إلى المحكمة.

وأضافت "نيوز كورب"، "ليس من الممكن تقدير المسؤولية عن مطالبات إضافية كهذه نظراً إلى المعلومات المتاحة حالياً للشركة".

وتراجعت "الصن" بشكل كبير منذ عصرها الذهبي في منتصف التسعينيات عندما بلغت مبيعاتها خمسة ملايين نسخة يومياً. أما الآن، فتبيع أقل من مليون نسخة يومياً.

وتشير المؤسسة إلى أن أولوياتها "تتلخص في الحفاظ على مركزها الرائد في السوق باعتبارنا العلامة التجارية الأولى في المملكة المتحدة، وذلك من خلال ضمان الحفاظ على أهمية هذا المشروع للقراء".

© The Independent

المزيد من اقتصاد