Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

المؤشر السعودي يواصل مكاسبه للجلسة الثامنة على التوالي

تباين أداء البورصات الخليجية مع تراجع دبي وأبو ظبي وقطر مقابل صعود الكويت وعمان والبحرين

مكاسب المؤشر السعودي وصلت منذ بداية العام الحالي لأكثر من 23 في المئة (رويترز)

تباين أداء البورصات الخليجية عند إغلاق الخميس، آخر جلسات الأسبوع، بينما ارتفعت البورصة السعودية قرب مستوى 10700 نقطة. 

وأنهى مؤشر السوق السعودي "تاسي"، جلسة الخميس على ارتفاع بنسبة 0.4 في المئة تعادل 41.5 نقطة مواصلاً مكاسبه للجلسة الثامنة على التوالي ليغلق عند 10698.30 نقطة، وهو أعلى إغلاق منذ عام 2014، بدعم رئيس من قطاع الاتصالات. 

وبلغت السيولة المتداولة 12.76 مليار ريال (3.4 مليار دولار) عبر تداول 412.52 مليون سهم، في حين بلغت الصفقات المنفذة نحو 475.6 ألف صفقة. 

ومع تسجيل هذا الارتفاع تصل مكاسب المؤشر السعودي منذ بداية العام الحالي بأكثر من 23 في المئة بما يعادل 2008.8 نقطة. 

أسهم الاتصالات تدعم المؤشر 

ومنحت أسهم قطاع الاتصالات دعماً للمؤشر السعودي، بعد أن قفزت بأعلى وتيرة يومية في شهرين بنسبة 3.6 في المئة مع صعود سهم الاتصالات السعودية (أس تي سي) للجلسة السابعة على التوالي مرتفعاً بأكثر من 4 في المئة إلى 134.80 ريال (35.94 دولار)، مسجلاً أعلى مستوى له منذ أبريل (نيسان) 2006 أى منذ أكثر من 15 عاماً.

وأغلق سهم "موبايلي" عند أعلى مستوى في 5 سنوات عند 33.85 ريال (9 دولارات) بارتفاع نحو 2 في المئة متجهاً نحو تسجيل أطول موجة مكاسب أسبوعية منذ 2013. كما ارتفع سهم "زين السعودية" 1.2 في المئة إلى 14.90 ريال (3.97 دولار)، وهو أعلى مستوى في نحو شهر، فيما زاد سهم "عذيب للاتصالات" 2.4 في المئة. 

وارتفع سهم منتج البتروكيماويات الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 0.6 في المئة إلى 126 ريالاً (33.6 دولار). وصعد سهم "لازوردي" بالنسبة القصوى 9.93 في المئة بعد موافقة مساهمي الشركة على توصية مجلس الإدارة بزيادة رأس المال عن طريق طرح أسهم حقوق أولوية بقيمة 145 مليون ريال (38.7 مليون دولار). 

كما صعد سهم "تبوك الزراعية" بالنسبة القصوى 9.95 في المئة، وارتفع سهم "أسمنت السعودية" بنسبة 2 في المئة عقب إعلان الشركة توزيعات نقدية على المساهمين بقيمة 1.5 ريال (0.4 دولار) للسهم عن النصف الأول من العام الحالي. 

في المقابل تراجع سهم "مصرف الراجحي"، الأكبر وزناً في مؤشر السوق، بنسبة 0.6 في المئة إلى 103.4 ريال (27.57 دولار)، وأغلق سهم البنك الأهلي السعودي، أكبر مصارف المملكة، منخفضاً 0.4 في المئة، وبنك الرياض 0.7 في المئة. 

هبوط في أبوظبي 

وفي أبوظبي، هبط المؤشر العام بعد ثلاث جلسات متتالية من الصعود منخفضاً بنسبة 0.3 في المئة بتداولات 1.3 مليار درهم (352.3 مليون دولار)، ولكن ارتفع على أساس أسبوعي 58 نقطة بنسبة 0.9 في المئة. 

وتأثرت السوق بهبوط سهم بنك "أبوظبي الأول"، أكبر بنوك الإمارات، 0.35 في المئة، وسهم "أدنوك للتوزيع" 0.23 في المئة، ونزل سهم "الدار العقارية" 0.3 في المئة، فيما زاد سهم "العالمية القابضة" 0.5 في المئة، وبنك "أبوظبي التجاري" 0.3 في المئة. 

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

تراجع في دبي 

كما تراجع مؤشر الأسهم الرئيس في دبي 0.53 في المئة ليصل إلى مستوى 2824 نقطة، فيما ارتفع خلال الأسبوع بمقدار 8 نقاط بنسبة 0.3 في المئة. 

جاء الهبوط بضغط من أسهم قطاعي البنوك والاستثمار مع تراجع سهم بنك "الإمارات دبي الوطني" 1.4 في المئة، وبنك دبي الإسلامي 0.2 في المئة، كما نزل سهم سوق دبي المالي 1.75 في المئة، و"دبي للاستثمار" 0.6 في المئة. 

ورغم تراجع سهم "إعمار العقارية" 0.24 في المئة مع سعيها إصدار صكوك دولارية الأسبوع المقبل، ونزول "إعمار مولز" 0.5 في المئة حيث ارتفع سهم "دبي الإسلامي" 0.82 في المئة. كما ارتفع سهم "داماك العقارية" 2.83 في المئة. كما ضمت قائمة الارتفاعات سهم "دي أكس بي" الذي سجل ارتفاعات بنسبة 1.3 في المئة. وأقفل سهم "إعمار العقارية" القيادي، من دون تغير يذكر عند 4.04 درهم (1.10 دولار). 

وزاد سهم "دي أكس بي إنترتينمنتس" 1.3 في المئة، بينما أعلنت سوق دبي المالية أنه سيتم إيقاف التداول على أسهم الشركة" اعتباراً من الأحد المقبل، نتيجة الاستحواذ الإلزامي على أسهمها. 

بورصة قطر 

وفي قطر، هبط المؤشر العام لأول مرة في أربع جلسات بنسبة 0.46 في المئة إلى 10754.5 نقطة وسط تراجع جماعي للقطاعات، متأثراً بانخفاض سهم بنك "قطر الوطني"، 0.7 في المئة، وسهم "التجاري" 1.6 في المئة، تزامناً مع إعلان البنك تقدمه بعرض للاستحواذ على 15.2 في المئة من أسهم البنك الوطني العُماني. وتصدر سهم "السينما" الأكثر تراجعاً بنسبة 4.5 في المئة. ونزل "صناعات قطر" 0.5 في المئة. 

الكويت 

وفي الكويت، تباينت مؤشرات البورصة بشكل جماعي، حيث زاد المؤشر العام طفيفاً بنسبة 0.09 في المئة ليرفع مكاسبه الأسبوعية إلى 1.15 في المئة، وارتفع مؤشر السوق الأول بنسبة 0.25 في المئة، بينما تراجع المؤشر الرئيس 0.41 في المئة، واستقر مؤشر "رئيسي 50". 

وتصدر سهم "أهلي متحد - البحرين" نشاط السوق مرتفعاً بنسبة 2.3 في المئة، وقفز سهم بنك الخليج بنسبة 4.4 في المئة فيما تراجع "أجيليتي" 0.2 في المئة. 

بورصة عُمان

واصل مؤشر بورصة مسقط مكاسبه للجلسة الرابعة على التوالي مرتفعاً بنسبة 0.44 في المئة إلى 3932.6 نقطة، بدعم ارتفاع الأداء الإيجابي لقطاعي الخدمات والمالي. 

وزاد سهم "المها للتسويق" بأكثر من 9 في المئة، والنفط العمانية 6.6 في المئة، فيما ارتفع البنك الوطني العماني 9.5 في المئة، و"مسقط للتأمين" 9.4 في المئة. 

سوق البحرين

وصعد سوق البحرين المالي لليوم الثاني، وزاد مؤشره العام بأكثر من 1 في المئة عند 1538.37 نقطة مدعوماً بشكل رئيسي من قطاع البنوك التجارية تزامناً مع ارتفاع سهم "الأهلي المتحد" 3.2 في المئة وبنك البحرين الكويت 2.3 في المئة ومصرف السلام 1.5 في المئة.

المزيد من أسهم وبورصة