Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تنديد حقوقي واسع باعتقال قطر "حارس أمن"

الدوحة أكدت سجنه وبيان مشترك من خمس منظمات دولية طالبها بالإفراج عنه

تتعرض قطر لانتقادات مستمرة بسبب وضع العمالة وحقوقها (أ ف ب)

دعت جماعات حقوقية من بينها منظمة العفو الدولية اليوم الخميس قطر إلى الكشف عن مكان وجود مقيم كيني كتب عن حقوق المهاجرين في الدولة الخليجية، واعتقله مسؤولون أمنيون الأسبوع الماضي.

وأوضحت الجماعات الحقوقية أن مالكولم بيدالي، الذي يكتب باسم مستعار، اُقتيد من مكان إقامته في الرابع من مايو (أيار) ليستجوبه جهاز أمن الدولة وأن مكان احتجازه غير معلوم.

البيان الخماسي

وقالت منظمات حقوق المهاجرين "ميغرانت رايتس دوت أورغ"، ومنظمة "فير سكوير"، ومنظمة العفو الدولية، و"هيومن رايتس ووتش" و"مرصد الأعمال وحقوق الإنسان" في بيان مشترك، أن "مالكولم حارس أمن ومدون وناشط، تحدث بصوت مسموع عن معاناة العمال المهاجرين أمثاله وكان يكتب لعدد من المنصات على الإنترنت".

أضاف البيان "قبل أسبوع من اعتقاله، قدم مالكولم لعدد كبير من منظمات المجتمع المدني والنقابات العمالية شرحاً لتجربته في العمل بقطر".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ودخل سجل قطر في مجال حقوق الإنسان دائرة الضوء في الوقت الذي تستعد فيه لاستضافة كأس العالم لكرة القدم 2022، بخاصة ما يتعلق بأحوال العمال المهاجرين. وبدأت الدوحة إصلاحات عمالية تهدف إلى معالجة بعض بواعث القلق.

الدوحة تؤكد الاعتقال

وقالت المنظمات الحقوقية إن الحكومة القطرية، في رد على طلب مشترك منها "أكدت احتجاز بيدالي"، وقالت إنه "يخضع للتحقيق بتهمة انتهاك القوانين واللوائح الأمنية، من دون الكشف عن مكانه".

وقال البيان المشترك "نشعر بقلق بالغ على سلامته، وأن احتجازه ربما يكون بدافع الانتقام من عمله المشروع في حقوق الإنسان. إذا كان مالكولم احتُجز لمجرد ممارسة حقه في حرية التعبير بشكل سلمي، فيجب إطلاق سراحه فوراً من دون قيد أو شرط".

المزيد من العالم العربي