Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إيقاف مسلسل "الملك أحمس" يثير جدل الفنانين

وقع العمل في فخ الأخطاء التاريخية وانتقادات السوشيال وضعته تحت مجهر المتخصصين ومخرجون يعدونها سابقة خطيرة

الملصق الدعائي لمسلسل "الملك أحمس" (الحساب الرسمي لعمرو يوسف على فيسبوك)

لم تهدأ ردود الفعل منذ قرار إيقاف المسلسل المصري "الملك" للفنان عمرو يوسف، ما بين مؤيد ومعارض.

وبدأت أزمة العمل بعد عرض "البرومو" الدعائي، إذ اتهمه كثيرون بالمغالطات التاريخية التي لا علاقة لها بالملك "أحمس" والعصر الذي عاش فيه. وانصبت الانتقادات على هيئة الملك، إذ لم يكن أبيض وذا عيون زرقاء، ولا بلحية مثلما ظهر يوسف في الإعلان التشويقي.

كما اعترض البعض على شكل المعارك والعجلات الحربية التي استُخدمت في الإعلان عن المسلسل، إضافة إلى ذقن ملك الهكسوس والتاج الذي ارتداه، وكذلك إحدى البطلات، وهي ريم مصطفى، إذ ترتدي ما يشبه عباءة عصرية مع شعر أصفر مصفف بأحدث الطرق.

لجنة عاجلة

وعلى إثر تلك الانتقادات، قررت الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية وقف المسلسل وتشكيل "لجنة عاجلة" من مجموعة من المتخصصين في التاريخ والآثار وعلوم الاجتماع لمشاهدة العمل، ومراجعة السيناريو كاملاً، وإبداء الرأي بموضوعية ومهنية، حتى لو ترتب على ذلك عدم عرضه خلال موسم رمضان المقبل.

والمسلسل عن قصة للأديب العالمي نجيب محفوظ بعنوان "كفاح طيبة"، وسيناريو وحوار خالد دياب وشيرين دياب، وإخراج حسين المنباوي، وموسيقى خالد حماد.

وعقب قرار الوقف، اعترض عدد من النجوم عبر صفحاتهم على "فيسبوك" على المنع، لافتين إلى أنه كان "يجب الانتظار" لحين مشاهدته، واتّباع رأي اللجنة المنتدبة للحكم على المسلسل.

ودشن المخرج عمرو سلامة هاشتاغ "نتفرج بعدها نحكم" مطالباً بعرض المسلسل، وعدم منعه والحكم عليه بعد المشاهدة. وكتب "بنعمل (نجهز) فن عشان (حتى) نحكي حواديت عشان نسعد الناس ونسليهم ونخليهم يفكّروا. ما تحكمش (لا تصدر رأياً) على الجواب من عنوانه، من حقك تقرأ الجواب كله وساعتها تحكم".

 

سابقة خطيرة

وتوالت المنشورات التي تضامنت مع عمرو يوسف ومسلسله، وتصدّر هاشتاغ "نتفرج وبعدين نحكم" صفحات كثير من النجوم، مثل أحمد داوود وريم مصطفى وكندة علوش وأحمد سامي ونورهان منصور ومجدي الهواري وهاجر شرنوبي، إضافة إلى الفنان أحمد حلمي وأحمد فهمي وياسمين عبد العزيز ودينا الشربيني والفنان أحمد السقا ومحمد عبد الرحمن وغيرهم من النجوم.

وقال المخرج أمير رمسيس على "تويتر"، "لم أكن من مشجعي الأخطاء التاريخية في المسلسل. لكن، إيقاف أي عمل قبل عرضه سابقة خطيرة. أظن الأفضل تقييمه، وإعلان فشله أو نجاحه بعد المشاهدة"، مؤكداً أن "الحكم على الأعمال من التريلر منقوص".

وتضامن السيناريست محمد صلاح العزب مع المسلسل، قائلاً "ضد منع أي عمل فني، خصوصاً لو صُرف عليه عشرات الملايين، وتعب فيه ناس من أفضل العاملين بالمجال. ولو جرى حسم الأمر وتأكد وجود أخطاء، فهذا طبيعي، لأنه عمل بشري. لا يوجد عمل بشري يخلو من الأخطاء، كما أنه لا يمكن محاسبة الأعمال الفنية بمبدأ الصواب والخطأ".

أما المخرج أحمد مدحت، فأبدى تعاطفه مع صنّاعه، "يوجد عمال وفنيون (اتخرب بيتهم) بوقف المسلسل، بالتالي أنا مش فاهم سبب شماتة البعض بوقفه".

ضغط السوشيال ميديا

وعبّرت الفنانة سلوى محمد عن حزنها لوقف المسلسل، "الحقيقة وقف مسلسل خبر وحش (سيّء)، عشرات الزملاء اشتغلوا سهروا تعبوا، عملوا حسابهم على فلوس معينة داخلة. فيه حاجة كمان لو مسلسل وقف عشان ضغط السوشيال ميديا، ده سابقة مش كويسة، لأن المتطرفين ممكن يضغطوا المرة المقبلة، أو محامي من اللى غاويين شهرة، أو أي ناس".

وشبّهت سلوى إيقاف المسلسل بإغلاق مصنع، "أظن ده قرار لا يتخذ بالسهولة دي، ممكن لجنة تتفرج وتقول ملاحظات فنية وتاريخية، وممكن اللي شوفناه له سياق مانعرفوش (نجهله)".

بينما أعرب ياسين أحمد السقا، الذي يشارك في بطولة المسلسل، عن ثقته "بأن ربنا عمره ما هيضيع مجهودنا أبداً"، مؤكداً أنه "فخور بأنه جزء من هذا العمل المشرف، وتمثيله إلى جانب عمرو يوسف وحسين المنباوي وجميع الفنانين المشاركين في العمل".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

احترام المتخصصين

وعلى الوجه المقابل، تضامن مشاهير وإعلاميون وفنانون مع قرار الإيقاف، منهم الإعلامية لميس الحديدي التي وصفت القرار بأنه "مهم ومحترم ومسؤول"، موضحة أنه يدل على "احترام آراء المتخصصين" ومؤكدة أنه "لا يمكن أن يعرض مسلسل يحكي جزءًا من تاريخ مصر لقاهر الهكسوس أحمس، ويحوي في الوقت ذاته أخطاءً درامية".

ورفضت الفنانة إيمي سالم عرض المسلسل، قائلة "عيب (لا يصح) يبقى مسلسل المفروض إنه بيتكلم (يتناول) عن حقبة القدماء المصريين يبقى فيه كم من الغلطات (الأخطاء)".

وأسدى المؤلف عمرو محمود ياسين نصحاً لفريق عمل المسلسل، "ربما هذا الوضع يكون خيراً ويكون أفضل لكم، لتصحيح أي أمور قد تقلل أو تخلّ بحجم المجهود الجبار اللي أنا متأكد إنكم بذلتموه. أعلم أن الخروج من السباق الرمضاني في هذا التوقيت وتوقف التصوير أمر مؤلم ومحزن".

المزيد من منوعات