Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تساقط ثلوج في الصحراء الكبرى الجزائرية يخلف أنماطا في الكثبان الرملية

إنها المرة الرابعة خلال 42 عاماً التي تشهد فيها بلدة عين الصفراء الجزائرية تساقط الثلوج

المصور الجزائري كريم بوشتاتا التقط بعدسته هذا الحدث (رويترز)

تساقطت الثلوج في الصحراء الكبرى وانخفضت درجات الحرارة إلى ثلاث درجات تحت الصفر.

وتُعتبر هذه المرة الرابعة خلال 42 عاماً التي تشهد فيها بلدة عين الصفراء في الجزائر تساقط الثلوج.

والتقط المصور كريم بوشتاتة صوراً لتساقط الثلج وأخرى للثلوج التي تشكّلت بخفّة على قمم الكثبان الرملية البرتقالية اللون، راسمةً أنماطاً جذابة وغير اعتيادية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتقع بلدة عين الصفراء في سلسلة جبال الأطلس وترتفع  1000 متر عن سطح البحر وتُعرف بـ"بوابة الصحراء". وتستريح وادعةً في ولاية النعامة في الجزائر في الجزء الشمالي من الصحراء الكبرى بمحاذاة الحدود المغربية.

وعلى الرغم من اختلاف درجات الحرارة في الصحراء، لا يزال الثلج والجليد ظاهرة غير مألوفة ونادرة. ويُذكر أن منطقة عين الصفراء شهدت تساقط الثلوج في أعوام 1979 و2017 و2018.

واختلفت كمية الثلوج المتساقطة بشكل كبير وملحوظ على مدى الأعوام الـ42 الماضية وتراوحت بين عاصفة ثلجية أعاقت حركة المرور عام 1979، إلى تساقط ما يناهز 40 سنتيمتراً من الثلوج عام 2018.

ويمكن أن يصل متوسّط درجات الحرارة في الصحراء إلى 38 درجة مئوية خلال الصيف. بينما يُعتبر شهر يناير (كانون الثاني) أحد أشدّ الأشهر برودة، إذ يبلغ خلاله متوسط درجات الحرارة 14 درجة مئوية.

يُشار إلى أن الثلوج تساقطت أيضاً في بلدان أخرى من العالم مثل لبنان واليابان كما توقّعت الأرصاد الجوية هطول أمطار غزيرة في أجزاء من المملكة المتحدة.

© The Independent

المزيد من بيئة وجيولوجيا