Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

واشنطن تعتزم تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية أجنبية

إدارة ترمب وضعت "مخصصات" معينة للسماح باستمرار إيصال الإمدادات الإنسانية إلى اليمن

عناصر من جماعة الحوثي في العاصمة اليمنية صنعاء (أ ف ب)

قالت ثلاثة مصادر مطلعة إن الولايات المتحدة تعتزم تصنيف جماعة الحوثيين في اليمن منظمة إرهابية أجنبية، في خطوة يخشى دبلوماسيون وجماعات إغاثة أن تُعقد جهود مكافحة أكبر أزمة إنسانية في العالم، وفقاً لما ذكرته وكالة "رويترز".

وقال مصدران إن الإعلان قد يتم بحلول يوم الإثنين. ويهدد إدراج الجماعة المدعومة من إيران على القائمة السوداء بعرقلة محادثات السلام التي تقودها الأمم المتحدة بينما تستعد إدارة الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن لتولي المهمة من إدارة الرئيس دونالد ترمب في 20 يناير (كانون الثاني).

وقال أحد الأشخاص المطلعين على الأمر إن إدارة ترمب وضعت "مخصصات" معينة للسماح باستمرار إيصال الإمدادات الإنسانية إلى اليمن وأصرت على أن قواعد العقوبات الأميركية في معظم الحالات تترك مجالاً لعمل منظمات الإغاثة. وامتنع المصدر عن الخوض في التفاصيل، بحسب "رويترز".

وقالت مصادر متعددة إن الجدل الداخلي الشديد حول كيفية تحديد استثناءات لشحنات المساعدات علق القرار النهائي بشأن تصنيف الحوثيين، إذ يجري الإعداد لاتخاذ القرار منذ أسابيع.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويحاول مسؤولو الأمم المتحدة إحياء محادثات السلام لإنهاء الحرب بعدما تفاقمت معاناة البلاد أيضاً بسبب الانهيار الاقتصادي وانهيار العملة ووباء كوفيد-19.

وتقول الأمم المتحدة إن اليمن يعيش أكبر أزمة إنسانية في العالم حيث يحتاج 80 بالمئة من السكان إلى المساعدة. وحذر كبار مسؤولي الأمم المتحدة من أن ملايين الأشخاص يواجهون المجاعة وأن ثمة حاجة لمزيد من الأموال لتقديم المساعدات.

وتمثل جماعة الحوثي سلطة الأمر الواقع في شمال اليمن ويتعين على وكالات الإغاثة العمل معها لتقديم المساعدة. كما يأتي موظفو الإغاثة والإمدادات عبر مطار صنعاء وميناء الحديدة الخاضعين لسيطرة الحوثيين.

وكانت الحكومة اليمنية جددت مطالبها، يوم الجمعة الماضي، بإدراج الحوثيين ضمن قوائم الإرهاب الدولي.

وهذه ليست المرة الأولى التي يعلن فيها احتمال تصنيف الجماعة كمنظمة إرهابية، وفقاً لتقرير نشرته مجلة "فورين بوليسي" في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.

المزيد من الأخبار