Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

صيف مشاهير مصر لا يبالي بموجة كورونا الثانية

يقيمون التجمعات والحفلات على الشاطئ واستغنوا عن إجراءات التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات

تجمع عائلي في خطوبة شام ابنة أصالة رغم ظروف كورونا (الحساب الرسمي لشام الذهبي على إنستغرام)

شهدت الشهور الماضية فترة توتر كبيرة في استديوهات تصوير الأعمال الفنية بالعالم العربي، بسبب الرعب من انتشار فيروس كورونا، وقتها اتخذ صناع المسلسلات التي استمر تصويرها قرارات صارمة لتعقيم مواقع التصوير، وقلصوا عدد المشاهد واستغنوا عن اللقطات التي تتطلب وجود مجاميع كبيرة، فيما آخرون أوقفوا تماماً تصوير بعض الأفلام والمسلسلات وحتى البرامج، وألغوا مشروعات كثيرة كانت على وشك البدء، خوفاً من الفيروس الذي ضرب كثيراً من المشاهير في العالم وأودى بحياة بعضهم.

أسبوع وراء أسبوع وجد الجمهور أن النجوم استغنوا عن إجراءاتهم الاحترازية سواء في بلاتوهات التصوير أو حياتهم الشخصية، حيث عادت الاحتفالات والنزهات الشاطئية والتجمعات، وبات صيف 2020 نسخة لا تختلف عن نظيره خلال 2019 في شيء. فلم يزد تقريباً إلا هاشتاغ "#فيروس كورونا" يزين صور النجوم حينما يتذكرون ارتداء الكمامات الأنيقة.

 

 

حفلات زفاف وخطوبة على الشاطئ وفي المنازل

على الرغم أنه وبحسب تصريحات الأطباء، فإن بوادر موجة ثانية من انتشار فيروس كورونا قد بدأت بالفعل، بعد أسابيع من هدوء الأوضاع، وفي مصر حيث عادت 21 مستشفى عزل للعمل مجدداً بعد زيادة أعداد المصابين، ولكن بالمقابل المشاهير أنفسهم ينشرون صورهم في تجمعات شتى، وكأن شيئاً لم يكن حيث يحتفلون بعطلة الصيف على الشواطئ، ويلتقون الأصدقاء والزملاء، بعد أن كانوا يعلنون دوماً أنهم لا يتحركون إلا لو كانوا مضطرين لاستكمال تصوير أي عمل فني ارتبطوا بالتعاقد عليه، وكانوا يخصصون حساباتهم بالسوشيال ميديا للتوعية بأهمية فكرة التباعد الاجتماعي درءاً لخطورة انتشار كوفيد_19. وظهر أبرز مشاهير الفن بالساحل الشمالي من خلال تجمعات كبيرة، منهم ليلى علوي ويسرا وآسر ياسين وهند صبري، وغيرهم عشرات.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

كما ظهر محمد رمضان في تجمعات كبيرة وسط جمهوره على الشواطئ، وكان قد احتفل قبل أسابيع بزفاف شقيقته إيمان وسط حضور عشرات من المعازيم، ولم تظهر الكمامات إلا في لقطة تذكارية واحدة، وبدت وكأنها ديكور.

واحتفلت هنا شيحة في تجمع كبير بتخرج ابنها الأكبر من المرحلة الثانوية، واحتفلت أصالة بخطبة ابنتها شام الذهبي بالمنزل وسط تجمع عائلي ضم أكثر من عشرين فرداً، أيضاً أقامت أمينة خليل حفل خطبتها على الشاطئ بالساحل الشمالي وسط تجمع كذلك، كما ظهرت بأكثر من أمسية فيما بعد مع زملائها المشاهير هناك أيضاً، فيما احتفل المؤلف مدحت العدل بخطوبة ابنته في تجمع شاطئي.

 

 

رسائل متناقضة للنجوم

وبالحديث عن الشاطئ فقد كان وجهة المشاهير فور أن اشتدت حرارة الطقس قليلاً، ولم تختلف عاداتهم في شيء عما كان يحدث قبل كورونا، ولم تتوقف حفلات الشواطئ التي يحيها مشاهير الغناء في حضور النجوم، هذا على الأقل ما تؤكده الصور والفيديوهات التي ينشرونها بأنفسهم، وظهر نجوم مثل أحمد السقا وشيري عادل ومصطفى خاطر وأشرف عبد الباقي، وغيرهم في تجمعات كبيرة على البحر، ومحمد رمضان مع أطفال عائلات زملائه النجوم في أحد المنتجعات، كما ظهر الفنانون يحتفلون في تجمعات في كواليس أعمالهم الفنية مثل فيلم "الغسالة" لهنا الزاهد ومحمود حميدة، و"30 مارس" لدينا الشربيني وأحمد الفيشاوي، وأيضاً في كواليس الأعمال المسرحية التي عادت عروضها أخيراً، وبرغم أن راغب علامة على سبيل المثال كان دائم التحذير من التهاون فيما يتعلق بإجراءات الوقاية ويحذر من المصافحة باليد، لكنه نشر عدة صور في تجمعات رياضية بلا كمامات مع أصدقائه ومعارفه.

الأمر بدا وكأن إجراءات التباعد الاجتماعي باتت خياراً مرفهاً، أو أن المشاهير لم يتحملوا البقاء منعزلين نسبياً وقتاً أطول، أو حتى أصيبوا بالملل من إجراءات الوقاية من عدوى كورونا، رغم تأكيدات منظمة الصحة العالمية أن الخطر لا يزال قائماً، وأن أعداد المصابين في تزايد، ولا يوجد علاج نهائي حتى الآن في وقت لا يزال الفيروس يودي بحياة ضحايا كثر، كما أن جميع الدول بعد الإغلاق الكامل لا تزال تشترط منع إقامة الاحتفالات في الأماكن المفتوحة أو القاعات، حتى الحفلات التي تشرف عليها جهات ومنظمات رسمية بخاصة، هناك شروط لإقامتها وهي مراعاة الجلوس بشكل متباعد وارتداء الكمامات.

 

 

عمرو دياب يكسر عزله المنزلي

وبعد وقت قصير من طرح أغنيته "بلدنا يا حلوة" ظهر عمرو دياب على البحر أخيراً، فقد كان مشهد الشواطئ المصرية في مصر والعالم العربي ينقص عمرو دياب، حيث إن حفلاته تعتبر طقساً أساسياً على الشواطئ في كل عام، وحتى الآن اكتفى بالظهور في تجمعات بالساحل الشمالي وظهرت معه كذلك دينا الشربيني، وكان دياب يفضل على مدار الأشهر الماضية أن يلتزم بإجراءات العزل المنزلي وإجراءات الوقاية من كورونا، ولكنه أخيراً كسر العزلة، حيث ظهر في تجمع كبير ضمن الفيديو كليب الجديد "أماكن السهر"، الذي كانت بطلته دينا الشربيني كذلك، وحتى الآن لم يتم أي إعلان رسمي عن ألبوم عمرو دياب المنتظر في صيف 2020، الذي انتهى من تسجيله بالفعل.

 اللافت أن عمرو دياب الذي أنهى تباعده الاجتماعي ظهر أخيراً في مناسبات وكواليس كثيرة مع أعداد كبيرة من الناس، بعدما قرر تقديم حفل غنائي أونلاين، رغم عودة الحفلات الجماهيرية بإجراءات احترازية، ولكنه أعلن أن حفله سيبث عبر الإنترنت بلا جمهور، حيث لا يزال لديه بعض الالتزام بالقيود الوقائية بسبب استمرار الجائحة، خصوصاً في ظل الحديث عن موجة ثانية من الإصابات في مصر، وبهذا تكتمل بعض الشيء طقوس الصيف بين محبي المطرب الذي يلقبه جمهوره بالهضبة من خلال حفله الجديد حتى لو كان افتراضياً.

المزيد من فنون