Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

حلم رهام يعقوب في البصرة قضت عليه الميليشيات وكواتم القتل

أساء كثير من مواقع التواصل الاجتماعي لصورتها وعلى أنها مع زملاء لها السبب في تحريك الشارع

"كنتُ أتمنى على وزيرة الصحة أن تشرب من مياه البصرة"، كلمات قالتها الناشطة رهام يعقوب وهي تشارك في تظاهرات أغسطس (آب) 2018 بعد استقبال مستشفيات المدينة العشرات من حالات التسمّم بسبب تلوّث مياه الشرب في البصرة.

يعقوب وجّهت انتقاداتها في الفيديو المتداول لوزيرة الصحة السابقة عديلة حمود، بعد تصريح لها بعدم وجود "تفشي وباء خطير" على الرغم من ارتفاع نسبة التلوّث الكيماوي والجرثومي في مياه المدينة.

رهام يعقوب ابتعدت قليلاً عن المشاركة في التظاهرات بعد سلسلة التهديدات التي وُجّهت إليها واتّهامها بالعمالة من قبل الميليشيات المرتبطة بإيران، ولم تسلم يعقوب من كواتم الميليشيات، واغتيلت في 19 أغسطس 2020، فمَن هي رهام يعقوب؟

بدايات ناجحة

يصعب عليك، وأنت تتنقّل بين صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة برهام يعقوب أن تجد يوماً يغيب فيه نشاطها عن المدينة، تفتخر بسعيها لتغيير مفاهيم حول الصحة والتغذية ولتعيش البصرة والبصريون أوضاعاً تليق بهم.

تخرّجت يعقوب من إعدادية المعقل ودخلت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة، جامعة البصرة، ولم يتوقّف حلمها لحصد المزيد من النجاح، فأكملت الدراسات العليا، وحصلت في 15 أكتوبر (تشرين الاول) 2016 على شهادة الماجيستير بدرجة جيد جداً في تخصّص التدريب الرياضي.

وهي باحثة في علم التغذية وخبيرة لياقة بدنية، حصلت على شهادة في الطب الرياضي من أكاديمية العلوم والبحث العلمي، ولها شهادات في الطب الرياضي والتدريب والتغذية والإدارة الرياضية والبايوميكانيك الرياضي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

نجاح متواصل في الحياة العملية

عملت رهام كمحاضرة في جامعة البصرة، وهي طالبة أيضاً في مرحلة الدكتوراه، بدأت العمل في التدريب الرياضي عام 2013 وعملت في السنة ذاتها بمجلس محافظة البصرة، تحديداً في لجنة الشباب والرياضة، كما أنها خاضت مجال الإعلام كمعدّة للبرامج في راديو البصرة وتايم سكوير.

حلمي هو تبسيط الرياضة

وسعت رهام التي تعمل كمدرّبة في أحد الأندية الرياضية إلى خلق رياضة نسوية في مدينة البصرة، وتقول في أحد اللقاءات معها عبر راديو محلي "تحلم بتبسيط الرياضة ونشر الوعي في ما يخصّ التغذية والتدريب". وقادت يعقوب عام 2015 المبادرة الأولى لتشجيع النساء على المشي الحر في شوارع المدينة من خلال حضّ مجموعات صغيرة على خوض تجربة المشي خارج النوادي لتوعيتهنّ بأهمية هذه الرياضة.

نهاية حياة رهام يعقوب

واجهت رهام يعقوب تهديدات مستمرة، واتّهمتها الميليشيات بالعمالة بعد نشر صور لها مع القنصل الأميركي تيمي ديفيس في البصرة، وهي تحضر احتفالاً ليوم المرأة العالمي.

وحرّض عدد كبير من مواقع التواصل الاجتماعي، المؤيدة للميليشيات على الإساءة لها، وصوّرتها مع زملاء لها على أنها السبب في تحريك الشارع البصري وحرق القنصلية الإيرانية، حتى إنّ وكالة مهر الإيرانية وضعت صورتها مع نشطاء آخرين تحت عنوان "دور القنصلية الأميركية في البصرة لتحريك الشارع العراقي".

وفي 19 أغسطس 2020 بينما كانت تتجوّل في شوارع البصرة مع أربع من صديقاتها، اعترضتها دراجة نارية في الشارع التجاري وسط المدينة، وأطلقت وابلاً من الرصاص أدّى إلى مقتل رهام يعقوب وإصابة إحدى صديقاتها.

لم تكمل رهام يعقوب حلمها بتطوير الرياضة النسوية في البصرة ولم يتحقّق حلمها بالحصول على شهادة الدكتوراه، التهديدات المستمرة أنهت حياتها، أما حلمها بأن تعود البصرة كمحافظة مدنية كما كانت في السابق، فقضت عليه الميليشيات وكواتم القتل.

المزيد من العالم العربي