Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

 بكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية تعيش في مياه السباحة 

يأمل علماء في اختبار 300 متطوع ضمن مشروع دراسة مخاطرها 

البكتيريا الخارقة شائعة في المياه التي يمارس الناس فيها أنشطة ترفيهية بسبب الاستخدام الزائد للمضادات الحيوية (غيتي) 

يدعو باحثون في جامعة في جمهورية أيرلندا، الجمهور إلى المشاركة في دراسة ستعاين احتمال وجود بكتيريا خارقة خطرة مقاومة للمضادات الحيوية في المياه التي يمارس الناس فيها أنشطة ترفيهية. 

وبعدما وجد الفريق بكتيريا قاتلة على الأرجح في مياه حول مدينة غالواي Galway، تقرر أن تنطلق الدراسة، التي بدأت بالفعل. 

 يأمل العلماء في الجامعة الوطنية الأيرلندية بغالواي NUI Galway أن يتطوع 300 شخص  في المشروع، الذي سيستكشف أيضاً كيف تتسلل هذه البكتيريا الخارقة إلى المجموعات السكانية. 

ويخطط فريق الباحثين لاختبار مجموعتين مختلفتين تتألف كل منهما من 150 شخصاً، إحداهما تضم أفراداً يرتادون البحيرات، أو الأنهار، أو البحار بانتظام، فيما تشتمل الأخرى على أناس قلما يدخلون المياه. 

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت الباحثة الرئيسة في المشروع ديربهايل موريس Dearbhaile Morris إن البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية تكون في الأغلب غير ضارة، ما لم تدخل في جرح ما، أو في المثانة، أو الدم… يحصل هذا في الأغلب لدى الأشخاص المرضى، أو المعرضين إلى الخطر من ذوي الأنظمة المناعية الأضعف، كأولئك الموجودين في غرف العناية المركزة  والمتقدمين جداً في العمر، أو صغار السن للغاية، ولا تنفع معهم المضادات الحيوية العادية ما يستلزم استخدام مضادات حيوية خاصة لاحقاً من أجل العلاج". 

وأوضح الدكتور ليام بوركي، الذي سيشارك أيضاً في الدراسة، أن البكتيريا الخارقة شائعة في المياه التي يمارس الناس فيها أنشطة ترفيهية بسبب الاستخدام الزائد للمضادات الحيوية في الناس والحيوانات، وبسبب مياه الصرف الصحي والروث الحيواني، اللذين ينتهي بهما الأمر في تلك المياه. 

وعلى الرغم من أن البلاد تضم أماكن فيها بعض أنظف المياه المخصصة للسباحة في أوروبا، لا تزال مياه الصرف الصحي غير المعالجة تصل إلى أكثر من 30 موقعاً يتردد عليها الراغبون بالسباحة. 

 أوضح الدكتور بوركي إلى أنه "إذا كان الأمر ينتهي بنفايات المستشفيات في البحر، فمن المرجح أن تحتوي على بكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية، ووصول تيار طيني من إحدى المزارع إلى المياه أو أحد الأنهار، يعني أنه ثمة إمكانية أن يكون محملاً بمستوىً عالٍ من البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية… حين تتعرض أنواع بكتيريا خارقة إلى مضادات حيوية، فإنها تضطر إلى تطوير آلية لمقاومتها. وهي لا تسبب مشاكل في الناس الأصحاء إذا بقيت في الجهاز الهضمي، لكنها إذا خرجت منه بسبب عدم ممارستكم عادات جيدة في مجال النظافة، فيمكنكم أن تنشروها في أرجاء المنزل… ويمكن لطفل أو عجوز أن يلتقطها حينها". ويستطيع أي شخص يزيد عمره على 18 سنة في أيرلندا أن يشارك في الدراسة. 

© The Independent

المزيد من الأخبار