Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

قفزة في مستويات تسريح الموظفين في الشركات البريطانية

توقعات بإلغاء أكثر من 139 ألف فرصة عمل خلال ثلاثة أشهر

تزايد في تسريح العمال بسبب أزمة فيروس كورونا (أ ف ب)

أظهر استطلاع للرأي أن واحداً من كل ثلاثة أرباب عمل في المملكة المتحدة يتوقع تسريح موظفين بين يوليو (تموز) وسبتمبر (أيلول).

ويُظهر البحث الذي أجراه معهد تشارترد للأفراد والتنمية، وشركة التوظيف أديك، قفزة بنسبة 50 في المئة في عدد أرباب العمل الذين يتوقعون إلغاء الوظائف، مقارنة بثلاثة أشهر مضت، بحسب ما أوردته هيئة الإذاعة البريطانية.

وفي القطاع الخاص تخطط 38 في المئة من الشركات لتسريح العمال، مقارنة بـ 16 في المئة في القطاع العام. وارتفعت الشركات التي لديها خطط للتوظيف، لكن الأرقام انخفضت عن السنوات الماضية.

ويُظهر طلب حرية المعلومات أنه 1778 شركة في يونيو قالت إنها تعتزم إلغاء أكثر من 139 ألف وظيفة في إنجلترا وويلز واسكتلندا. وفي يونيو 2019 كان لدى 345 شركة فقط خطط لإلغاء 24000 وظيفة.

الخريف الكئيب

وبحسب معهد تشارترد، كان هناك عدد متزايد من الخفض في الوظائف، إذ قضت جائحة كورونا على أكثر من ربع الناتج الاقتصادي في المملكة المتحدة.

في الشهر الذي سبق التاسع من يوليو، سُئل أكثر من 2000 صاحب عمل عمّا إذا كانوا يخططون لتسريح العمال، فقال 33 في المئة منهم إنهم يتوقعون تسريح الموظفين، فيما قال 49 في المئة آخرون إنهم يعتزمون التوظيف في الأشهر الثلاثة حتى نهاية سبتمبر.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

يشير ذلك إلى زيادة في الثقة مقارنة بالربع السابق، عندما قال 40 في المئة فقط إنهم يعتزمون تعيين موظفين جدد.

ومع ذلك قال معهد التقرير إن هذا الرقم لا يزال "أقل بكثير" من المستويات التي شوهدت في السنوات السابقة، وإن نسبة أرباب العمل الذين يخططون للتوظيف مقارنة بأولئك الذين يتوقعون التخلي عن الموظفين انخفضت إلى أدنى مستوى لها منذ عام 2013 عندما بدأ المسح.

تنبأ المستشار في معهد تشارترد للأفراد والتنمية غيروين ديفيز، بـ "خريف قاتم للوظائف"، وقال إن "هذه هي أضعف مجموعة بيانات رأيناها منذ سنوات عدة ".

وأضاف "حتى الآن كانت حالات التكرار منخفضة، ولا شك في ذلك بسبب مخطط الاحتفاظ بالوظائف، لكننا نتوقع أن نرى مزيداً من حالات التكرار تأتي خلال هذا الخريف، لا سيما في القطاع الخاص بمجرد إغلاق البرنامج، فالثقة في التوظيف آخذة في الارتفاع موقتاً، ولكن ربما لن يكون كافياً لتعويض الزيادة في تسريح العمال وعدد الخريجين الجدد وتاركي المدارس الذين يدخلون سوق العمل خلال الأشهر القليلة المقبلة".

إلغاء أكثر من 22 ألف وظيفة في المطاعم

يأتي ذلك في وقت تشير فيه بيانات مركز أبحاث البيع بالتجزئة إلى أنه بالفعل تمّ إلغاء أكثر من 22000 وظيفة في المطاعم هذا العام، وهو أكثر من ضعف الرقم المعلن طوال عام 2019 بأكمله.

قالت بيتزا إكسبريس الأسبوع الماضي إنها تدرس إغلاق 67 من مطاعمها في المملكة المتحدة، ما يعني خسارة 1100 وظيفة.

في غضون ذلك، أعلن بايرون عن خفض 651 وظيفة. وستقوم مجموعة كاجيوال دايننغ غروب وبيلا إيطاليا وكافي روج بإيقاف عمل 1909 أشخاص. وقال مالك أبر كرست وإس إس بي إن 5 آلاف وظيفة معرضة للخطر.

يأتي ذلك في الوقت الذي أظهرت فيه الأرقام التي حصلت عليها هيئة الإذاعة البريطانية أن عدد الشركات التي أخطرت الحكومة في يونيو بخطط إلغاء 20 وظيفة أو أكثر كان أعلى بخمس مرات مما كان عليه في الشهر نفسه من العام الماضي.

المزيد من اقتصاد