Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بايدن يحذر من تدخل روسيا في الانتخابات الأميركية

تلقى المرشح المفترض للحزب الديمقراطي في السباق إلى الرئاسة تقارير من الاستخبارات

مرشح الحزب الديمقراطي الأميركي إلى الانتخابات الرئاسية جو بايدن (أ ف ب)

قال جو بايدن المرشح المفترض للحزب الديمقراطي الأميركي في انتخابات الرئاسة، يوم الجمعة، إنه تلقى تقارير من الاستخبارات وتم إبلاغه بأن روسيا تواصل محاولة التدخل في الانتخابات الأميركية التي ستجري في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.

وقال بايدن لأنصاره خلال حملة عبر الانترنت لجمع تبرعات لحملته إن روسيا تقوم أيضا بأنشطة "تهدف لجعلنا نفقد الثقة في نتيجة" انتخابات 2020 .

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف "نعرف من قبل، وأؤكد لكم أنني أعرف الآن، لأنني أحصل على إفادات من جديد. الروس لا يزالوا يحاولون نزع الشرعية عن عمليتنا الانتخابية".

وحذر من أنه إذا استمر الروس في التدخل فسيكون هناك "ثمن باهظ يدفعونه"، إذا فاز في انتخابات نوفمبر أمام الرئيس دونالد ترمب.

ولم يتضح متى حصل بايدن على إفادات الاستخبارات، التي تعد أمراً عادياً للمرشحين الرئيسيين في انتخابات الرئاسة. ولم ترد حملته على طلب للتعليق.

وقال بايدن في مؤتمر صحافي في 30 يونيو (حزيران) إنه لم يتم تزويده بإفادة سرية وإنه ربما يطلب تقريراً في أعقاب تقارير قالت إن ترمب لم يتخذ إجراء بشأن تقارير للاستخبارات أشارت إلى أن روسيا رصدت مكافآت لقتل الجنود الأميركيين في أفغانستان.

المزيد من دوليات