Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ارتفاع الذهب 2.5 دولار في السوق المصرية

توقعات بتفاقم الأسعار خلال الفترة المقبلة بسبب فيروس كورونا وشهر رمضان

ارتفعت أسهم الذهب في السوق المصرية بشكل كبير خلال أسبوع (رويترز)

رغم اتجاه المصريين إلى تأمين حاجات شهر رمضان، فإنّ أسهم المعدن الأصفر ارتفعت في السوق المصرية بشكل كبير خلال أسبوع.

وشهدت أعيرة الذهب ارتفاعاً بقيمة 38 جنيهاً (2.5 دولار أميركي)، ليباع عيار 24 (البندقي) كما يلقبه المصريون بـ871 جنيهاً (55.3 دولار أميركي) مقابل 833 جنيهاً (52.8 دولار أميركي) الأسبوع السابق بالبورصات العالمية وأسواق المال المحلية.

وسجّل عيار 21، الأكثر مبيعاً في مصر، نحو 762 جنيهاً (48.4 دولار أميركي)، أمّا عيار 18 فبلغ سعره 653 جنيهاً (41.4 دولار أميركي)، وبيع جنيه الذهب بـ6099 جنيهاً (387 دولاراً أميركياً).

وتوقع نادي نجيب، نائب رئيس شعبة الذهب والمجوهرات بالغرف التجارية، أن تشهد الفترة المقبلة "تفاقماً في سوق الذهب"، نتيجة "لأزمة الركود"، في ظل توجّه المواطنين إلى زيادة الإنفاق على المأكل والمشرب مع قدوم شهر رمضان.

وفسّر نجيب اتجاه بعض أصحاب الورش الصغيرة نسبياً إلى تغيير النشاط من التجارة في الذهب إلى التجارة في الفضة بسبب ارتفاع الأسعار. وقال لـ"اندبندنت عربية"، "الارتفاع جاء في الوقت الذي يحرص فيه المصريون على تأمين حاجاتهم من الطعام بسبب تفشي فيروس كورونا وقدوم شهر رمضان".

وعلى خلاف الذهب شهد سعر صرف الجنيه المصري مقابل الدولار الأميركي استقراراً في الأسعار الأسبوع الماضي بكل البنوك.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال يحيى أبو الفتوح، نائب رئيس البنك الأهلي المصري، "رغم التداعيات السلبية لانتشار فيروس كورونا في مصر، فإنّ سعر صرف الدولار في البنوك المحلية شهد استقراراً ملحوظاً".

وأضاف، "الاستقرار يعود إلى عدم التهافت على جمع العملة الأميركية، نتيجة تأمين قوائم الاستيراد وجلب الحاجات الخارجية المتعلقة بشهر رمضان، ما أسهم في عدم الطلب على الدولار، وجعله مستقراً".

وبيع الدولار الأميركي في بنوك مصر والأهلي المصري والزراعي المصري، المملوكة للدولة بـ15.78 جنيه للبيع للأسبوع الخامس على التوالي.

وفي سياق قريب الصلة أظهرت البيانات الأولية لتحويلات المصريين العاملين بالخارج، ارتفاعاً خلال يناير (كانون الثاني) وفبراير (شباط) الماضيين بمقدار 1.3 مليار دولار بمعدل سنوي 33.6 في المئة، لتصل خلالهما إلى نحو 5.2 مليار دولار (مقابل نحو 3.9 مليار دولار خلال نفس الشهرين من العام السابق).

وأوضح البنك المركزي، أن ذلك جاء محصلة لارتفاع تلك التحويلات بمعدل سنوي 27.8 في المئة لتسجّل نحو 2.6 مليار دولار خلال يناير الماضي مقابل نحو 2.1 مليار دولار خلال يناير 2019، مشيراً إلى إلى ارتفاع تحويلات المصريين بالخارج بمعدل سنوي 40.3 في المئة، لتسجّل نحو 2.6 مليار دولار خلال فبراير الماضي مقابل نحو 1.8 مليار دولار خلال فبراير 2019.

المزيد من اقتصاد