Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الخارجية الروسية: المسلحون في إدلب لا يلتزمون وقف إطلاق النار

المسلحون السوريون يقومون بتحركات هجومية مضادة في المنطقة

أعلنت وزارة الخارجية الروسية اليوم الاثنين، أن المسلحين في منطقة إدلب السورية لا يلتزمون وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بين موسكو وأنقرة، وفق ما نقلت وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء.

وقالت الوزارة إنّ المسلحين يقومون بتحركات هجومية مضادة في المنطقة.

اختصار الدوريات

وكانت روسيا وتركيا اضطُرتا، الأحد، إلى اختصار الدورية الأولى المشتركة التي يتم تسييرها بموجب اتفاق وقف إطلاق النار، على طريق إم 4 السريع في محافظة إدلب، بسبب "استفزازات" من المسلحين السوريين المدعومين من تركيا، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق.

وجاء تسيير تلك الدورية على الطريق إم 4 السريع نتيجة لاتفاق وقف إطلاق النار الذي أُبرم في 5 مارس (آذار) بين موسكو وأنقرة.

اتفاق وقف إطلاق النار

وبموجب الاتفاق، الذي أوقف الاعتداءات بعد تصعيد للعنف تسبّب في نزوح حوالى مليون شخص، تنشئ القوات التركية والروسية ممرّاً أمنياً على جانبي الطريق السريع إم 4 وتسيّران دوريات مشتركة على طول الطريق.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزارة الدفاع قولها في توضيح حول سبب اختصار مسار الدورية المشتركة، إنّ "الإرهابيين كانوا يحاولون استغلال المدنيين كدروع بشرية للقيام باستفزازات".

وأضافت الوزارة أن أنقرة مُنحت مزيداً من الوقت لتحييد المسلحين الذين نفّذوا تلك الاستفزازات. وتدعم روسيا قوات الحكومة السورية، بينما تدعم تركيا جماعات من مسلّحي المعارضة التي تقاتل هذه القوات.

وذكرت محطة روسيا 24 التلفزيونية أن الشرطة العسكرية الروسية، التي استخدمت ثلاث مركبات للمشاركة في دورية الأحد، تعتزم تنفيذ مزيد من الدوريات المشتركة مع تركيا بصفة منتظمة.

المزيد من الشرق الأوسط