Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ترمب يتهم شيف بتسريب أنباء الدعم الروسي المزعوم لساندرز

شيف: "طريقة جيدة لتحويل الأنظار، يا سيادة الرئيس، لكن مزاعمك الكاذبة لن تخدع أحداً"

ترمب: " لم يخبرني أحد عن ذلك نهائياً. عليهم أن يحققوا مع آدم شيف لتسريبه هذه المعلومة الاستخباراتية" (أ.ف.ب.)

اتهم الرئيس الأميركي دونالد ترمب النائب الديمقراطي آدم شيف، رئيس لجنة الاستخبارات في الكونغرس، بتسريب المزاعم القائلة إن روسيا تحاول دعم بيرني ساندرز كي يفوز بترشيح الديمقراطيين له.

واستخدم ترمب هذا الأسلوب للترويج لنظريته التي تنصّ على أن الحزب الديمقراطي سيحاول أن يمنع، عن طريق الغش، ساندرز الذي يصف نفسه بأنه اشتراكي ديمقراطي، من الفوز بالترشيح الديمقراطي.  وقال الرئيس " يمكن أن يكون التسريب قد حصل في إطار تعامل الديمقراطيين مع بيرني ساندرز  بشكل غير منصف أبداً، ويبدو لي أن آدم شيف هو المسؤول عن التسريب، لأنهم لا يريدون لبيرني ساندرز أن يمثلهم..  يبدو أن ما حدث في انتخابات 2016 يتكرر ثانية مع بيرني ساندرز".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكان الرئيس الأميركي في طريقه للانطلاق برحلة   إلى الهند الأحد الماضي، حين سأله المراسلون حول التدخل الروسي الذي يتردد الحديث عنه، فأجاب " لم يخبرني أحد عن ذلك نهائياً. عليهم أن يحققوا مع آدم شيف لتسريبه هذه المعلومة الاستخباراتية".

لكن شيف أنكر اتهامات ترمب في تغريدة نشرها على صفحته في موقع تويتر، جاء فيها هذه  "طريقة جيدة لتحويل الأنظار، يا سيادة الرئيس. لكن مزاعمك الكاذبة لن تخدع أحدا.. أنت رحبت بالمساعدة الروسية في انتخابات عام 2016، ثم حاولت إجبار أوكرانيا على المساعدة عام 2019، وأنت لن تحمي انتخاباتنا عام 2020.. والآن، أنت طردتَ رئيس استخبارات البيت الأبيض لإبلاغه الكونغرس بذلك. أنت خنت أميركا، مرة أخرى".

وكانت صحيفة "ذا واشنطن بوست" قد نشرت أولا يوم الجمعة الماضية خبرا مفاده أن روسيا تسعى لمساعدة ساندرز في حملته الانتخابية. وردّ الأخير قائلا "على عكس دونالد ترمب، أنا لا أعتبر فلاديمير بوتين صديقا جيدا، فهو بلطجي مستبد يحاول تدمير الديمقراطية وتحطيم المعارضة في روسيا".

غير أن صحيفة "ذا نيويورك تايمز" كانت قد ذكرت، قبل يوم واحد، أن مسؤولين استخباراتيين حذروا المشرّعين أيضاً، في إحاطة مغلقة، من أن روسيا تتدخل لمساعدة ترمب.

و اعترض روبرت أوبراين، مستشار الأمن القومي، الأحد الماضي، على فكرة أن روسيا تتدخل لصالح إعادة انتخاب ترمب.

© The Independent

المزيد من دوليات