Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

قوة الفضاء الأميركية "تقتبس" شعارها من سلسلة "ستار ترك"

جرأة الرئيس وصلت إلى حدود لم يصلها أي رئيس من قبل

شعار القوات الفضائية الأميركية (يسار الصورة) وإلى يمينه الشعار المستخدم في مسلسل "ستار ترك" الشهير ( أ.ف.ب) 

كشف الرئيس الأميركي دونالد ترمب عن الشعار الجديد لقوات بلاده الفضائية. المشكلة الوحيدة هي أنه يبدو شديد الشبه بشعار سلسلة الخيال العلمي "ستار ترك"  Star Trek.

جرأة الرئيس وصلت إلى حدود لم يبلغها أي رئيس من قبل، ليكشف عبر تويتر عن التصميم الذي قال إنه استغرق الكثير من العمل.

وكتب السيد ترمب: "بعد التشاور مع كبار القادة العسكريين والمصممين وغيرهم، يسرني أن أقدم الشعار الجديد لقوة الفضاء الأميركية، الفرع السادس لجيشنا العظيم".

وبدأ الناس بصورة شبه فورية يشيرون إلى أن تصميم شعار القوة الفضائية، وهي أول خدمة عسكرية تُستحدث منذ إنشاء القوات الجوية في عام 1947، يشبه إلى حد كبير تصميم قوة ’ستارفليت كوماند’ من المسلسل التلفزيوني الذي عُرض مطولاً ’ستار ترك’.

وغرد الممثل جورج تاكي، الذي لعب شخصية السيد سولو في المسلسل التلفزيوني الأصلي والنسخ السينمائية من العمل، وقال رداً على ذلك: "هاه. نحن نتوقع الحصول على بعض حقوق الملكية الفكرية من هذا".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت وكالة أسوشيتيد برس للأنباء إن الهدف الأساسي من القوة الفضائية هو تحسين حماية الأقمار الصناعية الأميركية وغيرها من الممتلكات الفضائية، بدلاً من وضع المحاربين في مدار الأرض للقيام بالقتال في الفضاء الخارجي.

وقالت إن الفكرة أصبحت بشكل منتظم سبباً في حصول السيد ترمب على الثناء في تجمعاته السياسية.

يذكر أن الرئيس الأميركي كان يريد في الأصل وجود قوة فضائية "منفصلة عن" الجيش والبحرية والقوات الجوية و"لكن متكافئة معها"، إلا الكونغرس جعلها جزءً من قسم القوات الجوية بدلاً من ذلك.

وذكرت شبكة سي إن بي سي الإخبارية أن البنتاغون لم يرد على الفور على الاستفسارات حول سبب التشابه بين الشعارين، حيث يحتوي كل منهما على كرة زرقاء تشبه الكوكب محاطة بنجوم بيضاء بينما تتقدمها سفينة فضاء انسيابية تلتف حولها حلقة.

© The Independent

المزيد من الأخبار