البورصة المصرية تتكبد خسائر بقيمة 1.8 مليار دولار

الجلسة شهدت مبيعات المتعاملين وتداولات متوسطة... ومحللون: أسواقنا هشّة والتأثير يكون عنيفاً

شهدت جميع المؤشرات بالبورصة المصرية تراجعاً جماعياً (أ.ف.ب)

على خلفيّة التوترات الجيوسياسية التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط، بدأت البورصة المصرية جلسة بداية تعاملات الأسبوع أمس الأحد، بتراجعٍ كبيرٍ لجميع المؤشرات، وهبط رأس المال السوقي بنحو 29 مليار جنيه (1.8 مليار دولار أميركي) ليغلق عند مستوى 678.061 مليار جنيه (42 مليار دولار أميركي).

تداولات متوسطة
وبررت البورصة المصرية، في بيان، التراجع بأنه بسبب "ضغوط مبيعات المتعاملين المصريين، وسط تداولات متوسطة، متأثرةً بالتوترات الجيوسياسية بمنطقة الشرق الأوسط".

وبلغ حجم التداول على الأسهم 184.6 مليون ورقة مالية بقيمة 553 مليون جنيه (34 مليون دولار أميركي) عبر تنفيذ 22 ألف عملية لـ173 شركة.

وسجَّلت تعاملات المصريين 84.2% من إجمالي التعاملات، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 10.25%، والعرب على 5.54% خلال جلسة التداول.

واستحوذت المؤسسات على 32.25% من معاملات البورصة، وكان الباقي من نصيب الأفراد بنسبة 67.74%.

وشهدت منطقة الشرق الأوسط خلال الأيام الماضية توترات سياسية، ومخاوف اندلاع حرب بين إيران والولايات المتحدة الأميركية، عقب مقتل الجنرال قاسم سليماني خلال غارة جوية بالعراق.

وسادت حالة من الغضب بالأوساط الإيرانية، مطالبة الولايات المتحدة بترك شأن الشرق الأوسط، وردّ الرئيس الأميركي دونالد ترمب، بأنه سوف "يستخدم أحدث تقنيات الحرب في حالة تلقي هجوم من إيران"، إلى جانب توترات سياسية بين مصر وتركيا حول الأوضاع بالأراضي الليبية.

تراجع أغلب المؤشرات
وشهدت تعاملات الأفراد المصريين نحو 39 مليون جنيه (2.4 مليون دولار أميركي)، بينما الأجانب 7 ملايين جنيه (435 مليون دولار أميركي)، وكذلك المؤسسات المصرية نحو 33 مليون جنيه (2 مليون دولار أميركي)، والعربية نحو 1.7 مليون جنيه (105 آلاف دولار أميركي).

كما تراجعت أغلب المؤشرات بشكل كبير، إذ انخفض مؤشر (إيجي إكس 30) بنسبة 4.43% ليغلق عند مستوى 13283 نقطة. وهبط (إيجي إكس 50) بنسبة 5.66% ليغلق عند مستوى 1853 نقطة، وانخفض (إيجي إكس 30) محدد الأوزان بنسبة 5.2% ليغلق عند مستوى 15393 نقطة، وأخيراً نزل مؤشر (إيجي إكس 30) للعائد الكلي بنسبة 4.35% ليغلق عند مستوى 4948 نقطة.

وهبط مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة (إيجي إكس 70) بنسبة 4.77% ليغلق عند مستوى 511 نقطة، وانخفض (إيجي إكس 100) بنسبة 4.79% ليغلق عند مستوى 1332 نقطة. وأخيراً تراجع مؤشر بورصة النيل بنسبة 0.68% ليغلق عند مستوى 479 نقطة.

البورصة المصرية هشة
من جانبها أرجعت حنان رمسيس خبيرة أسواق المال المصرية، الخسائر إلى "التوترات الجيوسياسية الواقعة بالشرق الأوسط حالياً"، موضحة "خلَّفت آثاراً سلبية على أغلب أسواق المال العالمية، لكن الأثر يكون أقل عنفاً على أسواق المال ذات الكفاءة والعمق والسيولة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضافت رمسيس، في حديثها إلى "اندبندنت عربية"، "مع الأسف أسواقنا هشّة، ولذلك فإن حجم الأثر يكون كبيراً عليها من أسواق المنطقة جميعها".

وتابعت، "زيادة تدفقات الاستثمار في الملاذات الآمنة مثل الذهب والبترول كانت لها تأثير مباشر على سوق المال المصرية".

وطالبت رمسيس، إدارة البورصة المصرية بـ"تنويع المنتجات وتعدد المنصات لتشمل صناديق الذهب والعقود الآجلة في منتجات النفط، لأنها تمتص تلك الصدمات بسهولة".

المزيد من اقتصاد