Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

غاري نيفيل يلوم رئيس وزراء بريطانيا على تأجيج العنصرية في كرة القدم

تعرض لاعبا مانشستر يونايتد فريد وجيسي لينغارد لاعتداءات عنصرية في فوز النادي 2-1 على مانشستر سيتي

غاري نيفيل قائد فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي السابق  (رويترز)

أشار غاري نيفيل إلى أن خطاب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الحاد عن المهاجرين والهجرة قد غذى عددا من حوادث العنصرية في المجتمع البريطاني والرياضة.

وكان نيفيل يتحدث على قناة سكاي سبورتس بعد أن قال نادي مانشستر سيتي إنهم "على علم بمقطع فيديو يتم بثه على وسائل التواصل الاجتماعي يظهر مؤيداً يقوم بإيماءات عنصرية" خلال مباراة سيتي ضد مانشستر يونايتد.

وقال النادي أيضاً إنهم "يعملون مع شرطة مانشستر الكبرى من أجل مساعدتهم على تحديد أي أفراد معنيين".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ووقع الحادث المزعوم في الشوط الثاني من المباراة التي خسرها سيتي 2-1 أمام يونايتد، حيث بدا أن أحد المؤيدين أشار بطريقة ما إلى أحد لاعبي يونايتد بطريقة تشبه القرود.

وفي حديثه على سكاي سبورتس، قال نيفيل "أنت تشاهد مناقشة رئيس الوزراء الليلة الماضية حيث يتحدث عن الهجرة إلى هذا البلد، ويتعين على الناس الحصول على مستويات معينة".

"إنه الوقود طوال الوقت، لقد ازداد الوضع سوءاً خلال السنوات القليلة الماضية في هذا البلد وليس فقط في كرة القدم".

وجاء في بيان صادر عن سيتي بعد المباراة "مانشستر سيتي علم بمقطع فيديو ينشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي يُظهر مؤيداً يقوم بإيماءات عنصرية خلال الشوط الثاني من المباراة ضد مانشستر يونايتد هذا المساء".

"يعمل المسؤولون في النادي مع شرطة مانشستر الكبرى من أجل مساعدتهم على تحديد أي من الأفراد المعنيين والمساعدة في استفساراتهم".

"يعمل النادي أيضاً مع شرطة مانشستر الكبرى على قضايا أخرى كالأشياء التي يتم إلقاؤها في الملعب".

"يطبق النادي سياسة عدم التسامح مطلقاً فيما يتعلق بالتمييز من أي نوع، وسيُمنع أي شخص يدان بارتكاب انتهاكات عنصرية من النادي مدى الحياة".

© The Independent

المزيد من رياضة