تحديث أمني "خطير" لمستخدمي غالكسي S10 وغالكسي Note 10

البصمة المدمجة في الشاشة تواجه مشكلات تقنية

هاتف غالكسي Note 10 (غيتي)

منذ أسبوع تقريباً ظهرت مشكلة أمنية مزعجة في أجهزة غالكسي S10 وغالكسي Note 10. وتكمن في أن بإمكان أي شخص تجاوز بصمة الأصبع في حال قمت بوضع شاشة حماية على جهازك أو من خلال وضع غلاف شفاف على الجهاز.

وكما تعلمون، فإن أجهزة هواتف غالكسي S10 وغالكسي Note 10  تستخدم ميزة جديدة، وهي البصمة المدمجة في الشاشة. وهذه التقنية تُمكّن المستخدم من فتح الجهاز من خلال البصمة في الشاشة، وهي تقنية جديدة بدأت شركات الهواتف بالاعتماد عليها بعد إلغاء غالبية الشركات زر البصمة، الذي كان يأخذ مساحة من الجهاز.

لكن مع إلغاء الزر ودمج التقنية في الشاشة أصبحت الأجهزة الذكية تأتي بشاشة كاملة وأصبح هناك مساحة أكبر لزيادة حجم البطارية.

وبعد الإعلان عن هذه الثغرة، أعلنت العديد من البنوك عن إيقاف دعم هواتف غالكسي S10 وغالكسيNote 10، حتى يتم إصلاح الثغرة.

وهذه المشكلة مزعجة جداً للمستخدمين، لذلك قام بعضهم بإلغاء الاعتماد عليها والاعتماد على الأرقام السرية، مع العلم أن المشكلة تبرز مع عدد معين من الأغلفة ولاصقات الحماية التي توضع على الشاشات.

سامسونغ بدورها أعلنت عن إطلاق تحديد أمني سيصل إلى المستخدمين تدريجاً، لحل هذه المشكلة. وتوصي الشركة المستخدمين بإزالة لصقات الحماية وحذف البصمة وإعادة تعريفها بالجهاز مرة أخرى. وبعد ذلك بإمكان المستخدمين وضع لاصقات حماية أو كما يسميها البعض شاشات حماية شفافة على الجهاز. لذلك، ننصح المستخدمين بالتحديث لإغلاق هذه الثغرة.

المزيد من تكنولوجيا