الحل السياسي في لبنان ينتظر كلمة الرئيس... وواشنطن: الشعب غاضب بحق

أول غيث الحراك... رئيس حكومة أسبق ومصرف كبير الى التحقيق القضائي

وفي اليوم السابع للثورة في لبنان، مد جارف للساحات التي توحدت بطوائفها وأحزابها، بشبابها وشيبها، الكل ينادي: "ثورة، ثورة"، والرهان على تعب مئات آلاف المحتجين أسقطته الجماهير الغفيرة التي اجتاحت اليوم، وما تزال، الساحات العامة وتحديداً في بيروت وطرابلس وصيدا وصور وجونية وزحلة وبعلبك وجبل لبنان، ومختلف المناطق اللبنانية، غير عابئة بالأمطار الغزيرة، ولا بمحاولات الجيش اللبناني فتح العديد من الطرقات بالقوة أحياناً، ولا سيما في منطقة نهر الكلب في جونية، وفي جل الديب شمال بيروت، وغيرها من المناطق.

إلا ان إصرار المتظاهرين على إقفال الطرقات، وتدفق مئات الآلاف إلى ساحات التظاهر حالا دون ذلك، وقطعت الطرقات بين مختلف المناطق، الرئيسية والفرعية في ظاهرة لم يشهدها لبنان من قبل.

وإلى إقفال الطرقات، لا مدارس ولا جامعات ولا مصارف، ولا أسواق تجارية في العاصمة وسائر المناطق اللبنانية.

مفاجأة قضائية

وفي تطور قضائي لافت، أصدرت النائب العام الاستئنافية في جبل لبنان، القاضية غادة عون قراراً ادعت فيه على رئيس الحكومة الأسبق النائب نجيب ميقاتي وابنه ماهر وشقيقه طه وبنك عودة بجرم "الاثراء غير المشروع" بتهمة حصولهم على قروض سكنية مدعومة من مصرف لبنان المركزي، وإحالتهم امام قاضي التحقيق.

موقف بكركي

وأعلن البطريرك الماروني بعد ختام الاجتماع الاستثنائي للأساقفة الكاثوليك الذي عُقد في بكركي دعمه للانتفاضة الشعبية ضد فساد الحكم.

وقال الراعي إن "ما يشهده لبنان منذ 17 أكتوبر (تشرين الأول) انتفاضة شعبية تاريخية واستثنائية تستدعي اتخاذ مواقف تاريخية وتدابير استثنائية، المسكّنات لا تمرّ بعد الآن، فما كان هذا الشعب لينتفض لولا بلغ وجعه حده الأقصى. الوجع بدأ منذ سنوات من دون أن تعالجه الدولة بالجدية اللازمة، لا بل أمعنت في العناد والفساد حتى انتفض الشعب". وتابع "لم تتحرك الحكومة الا تحت ضغط الشارع فلائحة الاصلاحات التي اصدرتها الحكومة اخيرا تشكل خطوة اولى ايجابية لكنها تستسلتزم تعديل الفريق الوزاري بأصحاب النزاهة، فالحكومات المتعاقبة منذ 30 عاما تجاهلت نداءاتنا واهملت واجباتها وشعر الشعب ان دولته اصبحت مقاطعات تستشري فيها المحاصصات والمحسوبيات على حساب كل مكونات المجتمع".

الراعي وجّه التحية الى "الشعب المنتفض ونبدي تقديرنا وتضامننا مع انتفاضته الحضارية السلمية ونتفهم دوافعها فهذا الشعب أظهر أنه موحّد أكثر من قادته". واعتبر أن "الشعب بعث رسالة تتخطى الانقسامات الطائفية والمذهبية وخرج إلى الساحات والشوارع يطالب بدولة مدنية يقرها أصلاً الدستور".

ودعا البطريرك الماروني "إلى احتضان انتفاضة أبنائنا المشروعة وحمايتها وإلى أن يتجاوب الحكم والحكومة مع مطالبها الوطنية، ومنها حكم ديمقراطي وحكومة ذات مصداقية وقضاء مستقل وعادل وأداء شفاف وحياد عن الصراعات وتطبيق اللامركزية الإدارية وبسط سلطة الشرعية من دون سواها ومكافحة الفساد ووقف الهدر واسترداد الأموال المنهوبة بقوانين نافذة وتأمين التعليم وفرص العمل وتوفير الضمانات الاجتماعية لمختلف فئات الناس".

 

متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الأرثوذوكس المطران الياس عودة أطلق أيضاً صرخةً مدوية من مقرّ البطريركية المارونية في بكركي، فقال إنّ "هناك استهتاراً بكرامة الناس والفراغ أفضل من الواقع الذي نعيشه اليوم".

موقف القوات اللبنانية
وزار موفد من حزب القوات البنانية البطريرك الراعي الذي أكد بعد الزيارة  أن اللقاء ركز على موضوع الإتيان بحكومة اختصاصيين بعد استقالة الحكومة، "ولم يتناول موضوع الرئاسة لا سلباً ولا إيجاباً".

جعجع: تحية للحسن والجيش

ووجه رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع “تحية لوزيرة الداخلية ريا الحسن على موقفها المشرِّف”، وأضاف عبر “تويتر”، “الخزي والعار لمن حاول إقحام الجيش في قمع المتظاهرين. والتحية الأكبر للجيش اللبناني”.

رئيس الجمهورية اتصل بالراعي

ولاحقاً، أجرى رئيس الجمهورية ميشال عون اتصالاً بالبطريرك الماروني، وتداول معه في مضمون البيان الصادر عن الاجتماع الطارئ لمجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان بمشاركة البطاركة الأورثوذكس، ونوه عون بـ "مضمون البيان وبالدعوات التي اطلقها الراعي"، وهذا الاتصال هو الثاني في خلال 24 ساعة ، بعد اتصال حصل الليلة الماضية بين رئيس الجمهورية والبطريرك الراعي.

وفي ساعة متأخرة من مساء أمس، أعلن المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية أن الرئيس عون يوجه كلمة الى اللبنانيين ظهر اليوم الخميس يتناول فيها آخر التطورات على الساحة اللبنانية في ظل الحراك الشعبي المستمر منذ سبعة أيام.

بري: الظرف مؤات جداً لقيام الدولة المدنية

رئيس مجلس النواب نبيه بري قال بدوره إن "مطالب الحراك في الجانب الاقتصادي كانت بكل اعتراف من جملة البنود الـ 22، والتي كنا من السباقين في تكرار صرختنا منذ عشرات السنين لمعالجتها، ويسجل للحراك تحقيقها من خلال الضغط الشعبي، لأن النصيحة كانت بجمل، صارت النصيحة بثورة"، وأضاف "يسجل للحكومة إقرارها الورقة الاقتصادية التي على الرغم من جودتها، تبقى العبرة في التنفيذ".
وشدد على ان "البلد لا يحتمل ان يبقى معلقاً"، مبدياً خشيته من "الفراغ وليس من أي شيء آخر". وفي موضوع الدولة المدنية وقانون الانتخابات، قال بري "الظرف الراهن مؤات جداً لقيام الدولة المدنية وقانون انتخابات نيابية يعتمد لبنان دائرة واحدة على قاعدة النسبية".

دار الفتوى: للنظر بإيجابية لمطالب الشعب

في المواقف أيضاً، لفتت ​دار الفتوى​ إلى أن " البلاد تمر بمنعطف خطير يقتضي استدراكه والتعاطي معه بكل جدية ومسؤولية وأمانة، لأنه يمس نظام ​لبنان​ الاقتصادي والمالي ويهدد حياة المواطنين وعيشهم وكراماتهم والذي لم يعد من المستطاع تجاهله أو السكوت عنه ويستوجب المسارعة في معالجته، فالناس عانت كثيرا وصبرت كثيرا على ​الفساد​، هذا الفساد هو نتيجة تقاسم المصالح ومرافق ​الدولة​ من قبل الأحزاب الطائفية والمذهبية، كما صبرت على شظف العيش والظلم والقهر بما يفوق احتمالهم وقدراتهم ما أدى الى هذا الانفجار الشعبي الكبير على م​ساحة الوطن​ بكامله، وبما يرتب مسؤولية جماعية وطنية على كل أركان الدولة وعلى القيمين على الشأن العام لتدارك مخاطر هذا الانفجار، وهم مؤتمنون، الى تلبية حاجات الناس والتجاوب مع مطالبهم واستنفار كل مقدرات الدولة وإمكاناتها لمعالجة هذا الانفجار دون تلكؤ ولا تأخير".

وأكدت انها "تواكب الانتفاضة الشعبية منذ انطلاقتها بكثير من الاهتمام والتفهم والتعاطف. وهي إذ تقدر عالياً السلوك الذي تميز بالانضباط الوطني في الشوارع والساحات العامة في ​بيروت​ وفي المدن اللبنانية العديدة الأخرى، تعرب عن تأييدها واحتضانها للمطالب الاجتماعية المحقة والشعارات الوطنية الوحدوية التي رفعها المواطنون في كل أنحاء لبنان، وتعتبر دار الفتوى الانتفاضة ظاهرة وطنية جمعت كل الساحات في ساحة واحدة هي ساحة الوطن. فالمتظاهرون تجاوزوا المربعات الطائفية والمذهبية واتحدوا جميعاً في المربع الوطني الواحد"، مناشدة المسؤولين على مختلف مواقعهم "النظر بإيجابية الى مطالب ​الشعب اللبناني"

​وأعربت دار الفتوى عن املها أن تكون المقررات الأخيرة لمجلس الوزراء​ بداية للإصلاح المنشود وان تكون تعبيراً عن النية الصادقة بالالتزام بهذه الإصلاحات وتنفيذها بما يؤمن ثقة الشعب وإيجاد الآليات السليمة والصحيحة والموثوقة التي تتولى تنفيذ هذه المقررات، ورأت انه "على الدولة تفهم أسباب هذه الانتفاضة الشعبية والتعامل معها بمسؤولية عالية واحتضان مطالب الشعب".

غاضب بحق

في جديد الردود الدولية، قال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأميركية إن الشعب اللبناني "غاضب بحق" من حكومته لرفضها معالجة الفساد وإن الاحتجاجات تعكس مطالب اللبنانيين باتخاذ إجراء مضيفاً أن واشنطن تدعم حقهم في التظاهر السلمي.

ميدانياً

من جهة أخرى، نزلت قوة كبيرة من الجيش اللبناني صباح الأربعاء، في الوقت الذي يكون فيه عدد المشاركين في التظاهرات الشعبية ضئيلاً نسبةً إلى الفترة المسائية، لفتح الطريق السريع شمال بيروت. وعمل الجيش على فتح الطريق وإخلاء المواطنين من منطقتَي الزوق وجل الديب الواقعتين شمال بيروت بالقوة، حيث تركزت إحدى كبرى نقاط الاعتصام. وسارت قوة من الجيش ترافقها جرافة لإزالة المسرح والسيارات والخيم التي استُحدثت في جل الديب. كما حاولت القوة دفع المتظاهرين الذين قطعوا الطريق مستخدمين أجسادهم وسياراتهم لفتح الطريق، ما أدى إلى احتكاك طفيف بين الطرفين، نتج منه سقوط جريح من المعتصمين على الأقل.
كما نزل النائب سامي الجميل واعتصم مع المتظاهرين في جل الديب، فيما كان النائبان الياس حنكش ونعمة افرام مع المعتصمين في زوق مصبح.

"الجيش إلى جانبكم"
وبعدما لم تنجح عملية فتح الطرقات بسبب الالتحام العاطفي بين المتظاهرين السلميين وجيشهم، أصدر الجيش اللبناني بياناً قال فيه إن "الجيش يقف إلى جانبكم في مطالبكم الحياتية المحقة، وهو ملتزم حماية حرية التعبير والتظاهر السلمي بعيداً عن إقفال الطرق والتضييق على المواطنين واستغلالكم للقيام بأعمال شغب". وقال مصدر عسكري آخر "الجيش اللبناني بادر لفتح الطرقات بقرارٍ ذاتي، دون طلبٍ سياسي، وذلك للتخفيف من معاناة المواطنين ولحماية التظاهرات السلمية. وأكد ان "الجيش ليس بوارد فتح الطرقات بالقوة نهائيًا، وتحت ايِّ ظرفٍ كان، وهو يحترم حق المتظاهرين السلميين، ويقدّر المعاناة التي يعيشها بعض المواطنيين نتيجة توقفهم عن مزاولة اعمالهم".

اللافت أيضاً هذه الجملة "الجيش اجرى اتصالاتٍ مكثّفة بكافة القوى من أجل إيجاد حلٍّ سياسي لإنهاء حالة قطع الطرقات".

جرحى في النبطية

جنوباً، أعلن ​الصليب الأحمر اللبناني​ نقل خمسة جرحى من تظاهرة ​النبطية​ إلى المستشفى وأربعة تمت معالجتهم في المكان. وكانت وحدات من ​الجيش اللبناني​ و​قوى الامن الداخلي​ تمكنت من تطويق الإشكال الذي حصل قرب ​السراي الحكومي​ في المدينة بين المحتجين وشبان وتسبب بوقوع عدد من الجرحى.

وكان اللبنانيون استفاقوا في اليوم السابع من انتفاضتهم الشعبية على يوم جديد من قطع الطرقات في كل المناطق الرئيسة اللبنانية من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب، مصرين على إبقاء الضغط الشعبي على الحكومة لدفعها إلى الاستقالة والبدء بتحقيق مطالبهم المعيشية التي يئنون تحت ثقلها، بينما أسقط مواطن صباح اليوم الأربعاء، ببندقية صيد، طائرة مسيّرة معادية فوق بوابة فاطمة – كفركلا في جنوب لبنان.

 

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

الدراسة معلّقة

وأعلن رئيس الجامعة اللبنانية (الجامعة الوطنية) فؤاد أيوب الاستمرار بتعليق الدروس في الجامعة، حفاظاً على سلامة الطلاب، موضحاً أن الجامعة ستفتح أبوابها غداً الخميس لاستئناف الأعمال الإدارية في كلياتها ومعاهدها وفروعها تلبيةً لضرورات العمل الإداري. وكان وزير التربية أكرم شهيب أعلن في بيان أصدره الثلاثاء استئناف الدراسة في المدارس الرسمية والخاصة، إلاّ أنّه عاد وتراجع عن قراره تحت الضغط الشعبي.

جنبلاط يغرّد

في غضون ذلك، طالب رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، النائب السابق وليد جنبلاط عبر حسابه على موقع "تويتر" المتظاهرين بتسهيل مرور الأطباء والعاملين في المستشفيات.

الطرقات مقطوعة

في سياق متصل، ساعد الجيش في تسهيل حركة العالقين في زحمة السير الخانقة بسبب إقفال الطرقات. كما استمر إقفال المسلكين الغربي والشرقي للطريق السريع الذي يربط الشمال ببيروت والطرقات الرئيسة الأخرى، إضافةً إلى قطع الطريق البحري والطرقات الفرعية كلها من قبل المتظاهرين.
وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام بأن الطرق مقطوعة على امتداد ساحل المتن الشمالي، وتحديداً في جل الديب، حيث بدأ المواطنون بالتجمع، مؤكدين أن المنطقة ستشهد اليوم مزيداً من التجمعات وحرق الإطارات. وأضافت الوكالة أن الطرق في مناطق راشيا والبقاع الغربي سالكة، لكن الاعتصام نُقل من طريق عام ضهر الأحمر - راشيا إلى مثلث ضهر الأحمر، مع ترك مسرب باتجاه البقاع وبالعكس باتجاه راشيا والجنوب.
كما أعاد الجيش فتح الطريق عند شركة الكهرباء مدخل مدينة صور، في حين أفادت غرفة التحكم المروري بأن أوتوستراد جبيل مقطوع بالاتجاهين.
كذلك عمد المحتجون في منطقة حلبا (قضاء عكار، محافظة الشمال) إلى إقفال الطرق بالكامل بالسيارات والإطارات غير المشتعلة والحجارة، منذ الثالثة فجراً.


وناشد الحراك الشعبي في خيمة حلبا المتظاهرين الذين يعملون على قطع الطرق، تسهيل مرور آليات الجيش والصليب الأحمر والحالات المرضية والسماح بمرور المواد الأساسية من طحين وبنزين ودواء. كما دعا الحراك كل الموظفين إلى البقاء في منازلهم لأن أي دائرة تفتح أبوابها سيُصار إلى إقفالها، طالبين من المواطنين في أرجاء محافظة عكار التوجه بكثافة إلى خيمة الاعتصام في حلبا ابتداء من العاشرة صباحاً. 
وأفاد مندوب "الوكالة الوطنية" بأن الطرق الرئيسة في منطقة عاليه مقطوعة، وكذلك الطريق الدولية في عاريا - عاليه - بحمدون - صوفر وجسر المديرج.  ولا يزال الأوتوستراد مقفلاً عند مدخل مدينة البترون بالاتجاهين، في وقتٍ أمضى المحتجون ليلتهم في الخيم التي نُصبت على المسلكين. كذلك لا تزال العوائق والأتربة والبلوكات الإسمنتية وسط مسلكَيْ الأوتوستراد في شكا، باستثناء فتح جزئي لتسهيل مرور الآليات العسكرية والدراجات النارية التي يعتمدها عدد من المواطنين للتنقل.

المزيد من العالم العربي